كتائب الريال تستهدف حصون البايرن.. والطليان أعداء "صلاح" لـ"180" دقيقة


١٣ أبريل ٢٠١٨ - ١١:٥٨ ص بتوقيت جرينيتش

كتبت - أميرة رضا

في أحداث مثيرة ومتجددة لم يتوقعها عشاق الساحرة المستديرة لمسيرة دوري أبطال أوروبا هذا الموسم، وبسيناريو لم يكن في الحسبان بعد خروج العديد من الأندية العملاقة مبكرًا من ساحات القتال، أسفرت قرعة نصف نهائي البطولة الأوروبية الأشهر على الإطلاق، عن صدام جديد بين بايرن ميونيخ الألماني، وريال مدريد الإسباني، في حين جاءت المواجهة الثانية بين ليفربول الإنجليزي وروما الإيطالي.

حيث سحبت، اليوم الجمعة، في مقر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، بمدينة سيون السويسرية قرعة نصف نهائي البطولة، وكشفت عن نزال جديد يجمع الريال والبايرن مرة أخرى، للمرة العاشرة في تاريخ مواجهات الفريقين نحو سعيهما إلى التتويج بالكأس ذات الأذنين.

بينما أتت الرياح بما لا تشتهي السفن في المواجهة الثانية، حيث ألزمت القرعة الفرعون المصري محمد صلاح مع فريقه الحالي ليفربول، بمواجهة رفاقه القدامي في روما الإيطالي.

الريال والبايرن.. اشتعال المنافسة والأخذ بالثأر


اشتعلت المنافسة من جديد بين العملاقيين بايرن ميونيخ الألماني، وريال مدريد الإسباني للمرة العاشرة في الـ "تشامبيونزليج"، حيث يسعى كل منهما وراء تحقيق هدفه المنشود، فالأول يرد البقاء على عرش الكرة الأوروبية، والثاني يضع الكأس أمام عينيه من جهة، والأخذ بالثأر من جهة أخرى، بعد أن عانى البايرن من عقدة نصف النهائي أمام الفرق الإسبانية لـ 3 سنوات متتالية، حيث ودع المسابقة أمام ريال مدريد وبرشلونة وأتلتيكو مدريد من 2014 إلى 2016 على الترتيب.

تواريخ وأرقام


جمعت الفريقين من قبل 18 مواجهة، كانت جميعها تنتهي في مرحلة المجموعات والأدوار الإقصائية، وكان الفوز من نصيب الريال 8 مرات، من أصل 9 مواجهات "ذهابًا وإيابًا" مقابل تعادل وحيد و9 انتصارات لمنافسه.

تقاربت أيضًا الحصيلة التهديفية للفريقين، حيث سجل ريال مدريد 31 هدفًا مقابل 29 للعملاق البافاري.

ويلتقي الفريقان في الدور قبل النهائي للمرة الخامسة في تاريخيهما، حيث تفوق الريال في مواجهتي موسم 1999-2000 بالفوز 2-0 ذهابًا والخسارة 1-2 إيابًا في الملعب الأولمبي بميونيخ، ثم التقا الفريقان في الموسم ذاته في المجموعة الثالثة، حيث فاز النادي البافاري في المباراتين بنتيجة كبيرة 4-2 في إسبانيا و4-1 في ألمانيا، بينما التقى الفريقان في 2001 بنصف نهائي البطولة، وفاز البايرن 1-0 ذهابًا وخسر في مدريد إيابًا بنتيجة 1-2، ليصعد إلى النهائي ويتوج باللقب على حساب فالنسيا أيضًا.

وفي 2002 تجددت المواجهة، في دور الثمانية، حيث خسر الريال مدريد ألمانيا 1-2، وفاز 2-0 في سانتياجو برنابيو، ليكمل مشواره للنهاية ويفوز باللقب على حساب باير ليفركوزن بنتيجة 2-1.

وبعد غياب موسمين، عادت المواجهة الألمانية الإسبانية مجددًا في دور الـ16، حيث تعادلا ذهابًا 1-1 في ألمانيا، وفاز الريال 1-0 في معقله، ليعبر إلى دور الثمانية.

وفي موسم 2007 التقى الفريقان مجددًا، حيث فاز ريال مدريد 3-2 ذهابًا، وخسر إيابًا 1-2 ليعبر بايرن ميونخ إلى دور الثمانية، أما في موسم 2012 تبادل الفريقان الفوز ذهابًا وإيابًا بنتيجة 2-1، إلا أن بايرن تفوق بنتيجة 4-3 بركلات الترجيح، ويصعد إلى النهائي.

وفي 2014 اكتسح الريال العملاق البافاري ذهابًا وإيابًا، بهدف نظيف في مدريد، ورباعية نارية في ألمانيا، ليتأهل إلى المباراة النهائية ويتوج باللقب على حساب أتليتكو مدريد الإسباني، بينما تقابل الفريقان في الموسم الماضي في دوري الثمانية، وواصل الملكي تفوقه بفوزين ذهابًا وإيابًا 2-1 في ألمانيا، و4-2 في مدريد.

هل سيكسر "هاينكس" عقدة "جوارديولا"؟


مهمة صعبة أصبحت تقع على عاتق المدرب المخضرم يوب هاينكس، حيث ينتظر الجميع منه تحقيق ما عجز عنه بيب جوارديولا، الذي فشل في تخطي عقبة نصف النهائي، خلال سنواته الـ 3، في المقاطعة البافارية، حيث عانى البايرن في تلك الفترة وأصبحت مواجهات نصف النهائي أمام الفرق الإسبانية تشكل عقدة كبيرة لديه، فقد ودع المسابقة أمام ريال مدريد وبرشلونة وأتلتيكو مدريد من 2014 إلى 2016 على الترتيب.

بينما يشكل وجود هاينكس، على رأس الإدارة الفنية للبايرن، دعمًا كبيرًا للعملاق الألماني قبل مواجهة الفريق الملكي.

من جانبه شدد هاينكس على صعوبة مواجهة ريال مدريد الإسباني، في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، حيث قال خلال تصريحات نقلتها شبكة "سكاي سبورتس": "ستكون مواجهة بين عمالقة الساحرة المستديرة، فريقان لديهما تاريخ عريق في كرة القدم الأوروبية".

وتابع: "ريال مدريد فريق كبير، ويضم لاعبين رائعين، وفي دوري الأبطال لا يوجد خصم ضعيف وآخر قوي"، مضيفًا: "موسم الثلاثية؟ لقد لعبنا ضد يوفنتوس وبرشلونة، وأتمنى أن يكون هذا فأل خير، أنا واثق".

كما قال عن النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو: "هناك دائمًا لاعبون مميزون، ونجم البرتغال واحد منهم، بجانب ميسي، توني كروس أكد لي أيضًا، أن رونالدو يتمتع بعقلية تدريب عالية ولديه شخصية جيدة، آمل ألا يكون في أفضل حالاته ضدنا".

"180 دقيقة أعداء".. روما يوجه رسالة للفرعون المصري


أما في المواجهة الثانية التي أسفرت القرعة عنها، بصدام ليفربول الإنجليزي وروما الإيطالي، فقد حرص نادي روما الإيطالي على بعث رسالة إلى نجم ليفربول محمد صلاح - فور انتهاء القرعة - وجاءت من خلال تغريدة عبر صفحة النادي باللغة الإنجليزية على موقع تويتر، وقال فيها النادي: "سنكون خصمين لمدة 180 دقيقة، ولكن مهما حدث..سنبقى أصدقاء مدى الحياة.. نتطلع للقائك مجددًا" وأرفق التغريدة بصورة متحركة لصلاح وهو يلوح بيده.




من جانبه رد صلاح على التغريدة بالتأكيد على ما فيها بالقول: "100%".

وكان صلاح قد لعب لموسم واحد مع روما، وبنى علاقة مميزة مع إدارته وجماهيره، قبل انتقاله إلى نادي ليفربول في نهاية الموسم الماضي، حيث لعب في الفترة من 2015 وحتى 2017 حين اختار الرحيل إلى ليفربول الإنجليزي بعدما خاض مع الجيلاروسي 83 مباراة سجل خلالها 34 هدفًا وصنع 24 آخرين.

ويعيش صلاح حالة فريدة من التألق في مسيرته الكروية مع ليفربول بعدما اعتلى صدارة هدافي "البريمييرليج" بخلاف أنه أسهم في قيادة الريدز لنصف نهائي دوري الأبطال وأصبح نجم الشباك مع النادي الإنجليزي.


اضف تعليق