الحظ يخون "محمد الفاتح".. ولا أحد قادر على مواجهة "أرطغرل"


١٥ أبريل ٢٠١٨ - ١١:١١ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية

اسطنبول - يبدو أن الحظ بدأ لأول مرة يخون الممثل التركي كينان أميرزالي أوغلو الشهير بإيزيل حيث تسبب ضعف الرايتنج بالحلقات الأربع من مسلسله التاريخي الأخير "محمد الفاتح" حيث احتلت حلقاته الثلاثة الأولى المركز الثالث بعد مسلسل "المرأة" لأوزجي أوزبيرنتشجي، و"قطاع الطرق لا يحكمون العالم" لأوكتاي كاينارجا، وجاءت الصدمة الكبرى بتراجع حلقته الرابعة إلى المركز السادس.

ودلّ تراجعه إلى عدم اهتمام الجمهور التركي بمشاهدته، وعدم تأثر ملايين الأتراك بحملة الترويج الضخمة التي سبقت عرضه،وبميزانيته الضخمة، ما جعل قناة دي- D التركية التي تعرضه مساء كل ثلاثاء الاكتفاء بموسم واحد قصير منه، وإيقافه عند الحلقة العاشرة في شهر يونيو 2018 المقبل.

وتوقع عدد كبير من متابعي بطله كينان أميرزالي أوغلو إيقافه مبكراً إثر فشل حلقته الأولى في تصدر الرايتنج بالمركز الأول، كما توقع متابعو المسلسل التاريخي "قيامة أرطغرل" عدم قدرته على منافسة المسلسل التاريخي الأعلى مشاهدة على مستوى العالم "قيامة أرطغرل" الذي كسر الرقم القياسي بنجاحاته في أمريكا وأوروبا وتركيا والعالم العربي.


وكان أول فشل معنوي لمسلسل "محمد الفاتح" هو تراجع صناعه عن عرضه يوم الأربعاء في نفس يوم "قيامة أرطغرل" لئلا يفشل أمامه في الرايتنغ فاختاروا له يوم الثلاثاء لعدم وجود أي عمل تاريخي يعرض في هذا اليوم، فكانت المفاجأة بانتصار مسلسل اجتماعي هو "المرأة" عليه. 

وبهذا الفشل الثاني لمسلسل "محمد الفاتح" في نسخته الثانية بعد إيقاف النسخة الأولى منه قبل سنوات وتسببت باعتزال بطله الممثل محمد عاكف الأكورت التمثيل، يكون قد أعدمت تماماً فرصة إبراز هذا السلطان والفاتح العظيم في نسخة درامية ثالثة قادرة على الصمود في الرايتنغ مستقبلاً حيث سيفكر منتجه وأي ممثل ألف مرة قبل الإقدام على هذه المغامرة المحفوفة بالمخاطر.

وفشل مسلسل "محمد الفاتح" قد يجعل كينان أميرزالي أوغلو المصدوم بقرار إيقافه يقرر عدم العمل مجدداً بأي عمل فني تاريخي مستقبلاً.


وأحد أهم أسباب فشله لدى الجمهور التركي أنه أقل جودة بالإخراج والأحداث من "قيامة أرطغرل" حيث صورت مشاهد المعركة  بالحلقة الأولى للبطل بالإيقاع البطيء، وخلت أحداث الحلقات الأربعة من أحداث هامة، كما أن بشرى ديفالي ليست الممثلة المنتظرة إلى جانب كينان أميرزالي أوغلو في عمل ضخم مثل هذا، بعد رفض ممثلات أكثر جاذبية منها المشاركة فيه مثل: توبا بويوكستون وفهرية أفجين وجانسو ديري.

لكن بعض متابعي المسلسل يأملون إن تحسن الرايتنغ من الحلقة الخامسة للعاشرة أنه قد تتراجع القناة التركية دي عن إيقافه فهل سيتحسن أو سيزيد تراجعه عن المركز السادس بحلقاته القادمة.


اضف تعليق