زوجة زعيم وأم رئيس..باربرا بوش استثناء لن يتكرر


١٨ أبريل ٢٠١٨ - ٠٨:١٥ ص بتوقيت جرينيتش

كتب - هالة عبد الرحمن

كنت محظوظًا لأن باربرا بوش كانت أمي.. بهذه الكلمات نعى جورج بوش الابن وفاة والدته التي فارقت الحياة عن عمر يناهز 92 عامًا، شهدت فيهم تنصيب اثنين من أقرب الناس إليها كرئيسين للولايات المتحدة.

وبعد يومين من رفضها تلقي العلاج توفيت باربرا، زوجة الرئيس الحادي والأربعين للولايات المتحدة جورج بوش الأب، فكانت السيدة الأولى للولايات المتحدة من عام 1989 إلى عام 1993، كما كانت السيدة الثانية للولايات المتحدة في الفترة من 1981 إلى 1989 في حين كان زوجها نائباً للرئيس رونالد ريغان. وهي أم الرئيس الأمريكي السابق جورج دبليو بوش وحاكم ولاية فلوريدا السابق جب بوش.


وكانت ثاني سيدة في التاريخ لتكون زوجة وأمًا لرئيس أمريكي، قابلت زوجها جورج بوش رئيسًا لأمريكا في وقت لاحق أثناء رقصه في 1941، وأنجبت ابنها الذي أصبح رئيسًا أيضًا بعد زواجهما بفترة قصيرة.


اهتمت باربرا بتربية أبنائها الخمسة، بينما كان زوجها يبني مسيرته المهنية، وكانت أمًا استثنائية وزوجة رئيس استثنائية أيضًا، فلم تجبر على الاعتذار يومًا ببسب موقف مشين يومًا، وكانت الشعوب تجلها وتكن لها كل الاحترام ليس فقط لتواضعها، ولكن تقديرًا لجهودها في مجال الرعاية الصحية ومحو الأمية.


في عام 1966 انتخب بوش الأب لأول منصب سياسي له، بعده بثلاثة وعشرين عامًا أصبحت باربرا سيدة أمريكا الأولى، وأطلقت مؤسستها باربرا بوش لمحو أمية الأسرة، كما كانت داعمة لقضايا صحة المرأة، أبناؤها لقبوها بـ"المنفذة" بسبب شخصيتها الصلبة فقد كانت تعتني بأبنائها وأحفادها الـ14.

والتي كانت تعد من أعظم زوجات رؤساء الولايات المتحدة لدورها في محو أمية الملايين، على مستوى عالمي وأسست مؤسسة باربرا بوش لمحو الأمية الأسري.

وكانت باربرا تعيش سنوات عمرها من أجل خدمة الآخرين وكانت مصدر إلهام ومثالا للجميع"، وفقًا تغريدة أحد أحفادها الـ14.


ومن أشهر مقولاتها المأثورة "في نهاية حياتك لن تندم على اختبارات لم تتجاوزها ولا خسارة حكم ولا عدم التوصل إلى أحد الاتفاقات ولكن ستندم على ضياع وقت لم تستثمره مع أصدقائك أو أبنائك أو والديك".

وأيضًا "الكثير يعتقدون أن الرئيس لديه السلطة المطلقة، ولكنه ليس كذلك فإنه يحتاج إلى المزيد من توجيه الرب".


وأمر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بتنكيس الأعلام في الولايات المتحدة حدادًا على روح باربرا التي قضت سنوات عمرها في خدمة الوطن.


اضف تعليق