ماذا يحدث عندما تموت لُغة؟


١٩ أبريل ٢٠١٨ - ٠٥:٤٥ ص بتوقيت جرينيتش

أماني ربيع

"تخيل إذا كان شخص ما يعزف الموسيقى وفجأة لم يعد يمكنه استخدام أصابعه".

داخل كتلة سكنية على الحدود بين بروكلين وكوينز تبدو "جوتشاير هول" مثل سراب يعود تاريخه إلى عام 1945، جاء ألفريد بيلاي البالغ من العمر 92 عامًا إلى "جوتشير" قبل أكثر من 60 عامًا، بعد ذلك امتلأت تلك المنطقة باللاجئين من جوتشي وهي مستوطنة كانت تشغل ذات يوم مرتفعات سلوفينيا المعاصرة، الآن أصبح بيلاي واحدا من بضعة آلاف متبقيين يتحدثون بلغته الأم، وفي كل عيد ميلاد يقود بنفسه حدثا لخدمته لغته التي يبلغ عمرها 600 عام، ولم يعد يفهمها سوى القليلون.

يقول بيلاي متحسرًا على لغته: ما زلنا على قيد الحياة لأننا نتذكر هذه الأشياء".

وتبقى الذكريات


سمحت مارثا هاتر (83 عاما) لدانيل بوجري أوديل (26 عاما) بتصويرها مع بيلاي، وهي تتمشى في حانة "جوتسكير هول الخشبية الداكنة التي تقدم المعجنات والنقانق، وبينما يعد أوديل كاميرته يبدأ الأخوان في المزاح بلغتهم الأم الجرمانية.

يتذكر كل من بيلاي في قاعة جوتشاير، وأمام كاميرا أوديل، نشأتهما في منزل واحد كانو يتحدثون فيه بلغتهم وكانت لغتهم تصطحبهم إلى المدرسة والكنيسة.

في عام 1941 ، تم ضم جوتشي إلى إيطاليا وأرسل سكانها إلى معسكرات إعادة التوطين، وبعد أربع سنوات فتحت جمعية جوتشاير للإغاثة أبوابها أمام آلاف المهاجرين الوافدين إلى نيويورك، في الوقت الذي وصلت فيه بيلاي وهاتر، في الخمسينيات، كان الحي مليئًا بالمهاجرين لدرجة أن هاتر بالكاد تمكنت من ممارسة اللغة الإنجليزية.

تحدث الوافدون الجدد في جوتشيريش لبعضهم البعض وعلموا أطفالهم باللغة الإنجليزية، والآن وبعد مرور 60 عامًا، اللغة على حافة الانقراض، خاصة وأن هناك بعض الكلمات لا يمكن تعلمها إلا بالأذن، وفي عام 1994 استغرق هاتر جهد 5 سنوات في جمع تعاريف لـ 1400 كلمة ليعد أول قاموس إنجليزي- جوتشيريش.

يتذكر هاتر، المشكلة أن لاجئين جوتشير اقتنعوا أنه لا يمكن لحد تعلم لغة جوتشيريش، لذا لم يحاولوا تعليمها، ففكرت أن هذه اللغة القديمة ستموت ولن يعرف أحد شيئا عنها، لقد حاولنا وقلنا يمكن لأطفالنا التعلم.

كنز ينقرض


لم يكن الاستماع إلى اللغات النادرة أمراً غير معتاد بالنسبة إلى بوجري أوديل ، المؤسس المشارك لمنظمة غير ربحية تُدعى " Wikitongues"، فهناك نحو 800 لغة منطوقة داخل دائرة نصف قطرها 10 أميال من مدينة نيويورك ، وهي أكثر من 10% من اللغات العالمية التي يقدر عددها بـ 7.099 لغة. وحيث أنه قرر تسجيل كل منها، فكان هذا المجمع السكني نقطة انطلاقه.

التقى بوجري أوديل ، الذي يتكلم أربع لغات ، فريديريكو أندريد ، الذي يتحدث خمسة ، في مدرسة بارسونز الجديدة في مدينة نيويورك. في عام 2014 ، أطلقوا مشروعًا طموحًا لإنشاء أول أرشيف عام لكل اللغات في العالم، ووثقوا بالفعل أكثر من 350 لغة ، يتتبعونها عبر الإنترنت ، ويخططون للوصول إلى 1000 لغة في السنوات القادمة.

يقول بوجري أوديل: "عندما تفقد البشرية لغة ، نخسر أيضًا إمكانات تنوع أكبر في الفن والموسيقى والأدب والتقاليد الشفهية، هل كتب سيرفانتس نفس القصص لو أنه أجبر على الكتابة بلغة غير الإسبانية؟ هل ستكون موسيقى بيونسيه هي نفسها في لغة أخرى غير الإنجليزية؟.

بين عامي 1950 و 2010 ، انقرضت 230 لغة، وفقًا لأطلس اليونسكو للغات العالم المهددة. واليوم ، لم يتبق سوى ثلث لغات العالم أقل من 1000 متكلم، كل أسبوعين تموت لغة مع المتحدث الأخير، ومن المتوقع أن تختفي 50 إلى 90 في% في القرن القادم.

في حالات نادرة، يمكن للإرادة السياسية وسجل مكتوب شامل أن يبعثوا لغة مفقودة، فمثلا اللغة العبرية انقرضت من القرن الرابع قبل الميلاد إلى القرن التاسع عشر، وفي عام 2001  بعد مرور أكثر من 40 عامًا على وفاة آخر المتحدثين الأصليين، بدأت لغة قبيلة ميامي في أوكلاهوما يتعلمها الطلاب في جامعة ميامي في ولاية أوهايو، ربطت شبكة الإنترنت الناطقين باللغة النادرة مع بعضهم البعض ومع الباحثين، وساعدت الرسائل النصية في إضفاء الطابع الرسمي على اللغات التي ليس لديها نظام كتابة محدد.

لم تكن " Wikitongues" قادرة على تسجيل أو حتى تحديد موقع غالبية هذه اللغات بنفسها، فقامت بتجنيد شبكة من المتطوعين في 40 دولة  لتصوير متحدثين أصليين يتحدثون في الأزمنة الماضية والحاضرة والمستقبلية بلغتهم الأم. للحصول على مجموعة من النغمات والمشاعر ، يُطلب منهم تذكر ذكريات الطفولة والتحدث عن الرومانسية ومناقشة آمالهم وأهدافهم.

وسجل أحد المتطوعين في جزر فانواتو في جنوب المحيط الهادئ لغة لم يسبق أن درسها علماء اللغة، تتبع آخر أحد المتحدثين باسم أينو، وهي لغة أصلية نادرة في اليابان "معزولة"، لا علاقة لها بأي لغة أخرى معروفة.

توثيق وإنقاذ



" Wikitongues"  ليست المبادرة الوحيدة التي تعمل على توثيق اللغات النادرة، فهناك دعم مشروع الأصوات الدائمة التابع لجمعية ناشيونال جيوغرافيك، ومعهد اللغات المعاصرة للغات المهددة بالانقراض وجوهدهم لبناء قواميس متكلمة تتألف من تعريفات وملفات صوتية وصور.

اعتبارًا من هذا العام ، سيتم تخزين مجموعات " Wikitongues"  في مركز الفنون الشعبية الأمريكية من خلال شراكة مع مكتبة الكونجرس. لكن أهدافهم تمتد إلى ما قبل التوثيق - حيث يخطط المؤسسون أيضًا لتوفير طريقة لتعلم اللغات بعد فترة طويلة من انقراضها، يسمح التطبيق الذي يتم إنشاؤه باسم Poly للأشخاص بإنشاء قواميس لغوية باستخدام النص والصوت والفيديو.

الاضطهاد السياسي، وعدم الحفظ، والعولمة مسؤولون عن اختفاء تنوع اللغة في القرن العشرين، حيث فرضت حكومات العالم لغة معينة على السكان الأصليين وغالبا عن طريق الإكراه، اختفت حوالي 100 لغة من السكان الأصليين في أستراليا منذ وصول المستوطنين الأوروبيين.
وبعد نصف قرن من قيام الصين بضم التبت، أصبحت العشرات من اللهجات المتميزة ذات الأبجديات الفريدة على وشك الانقراض، وقد أظهرت الدراسات أن قمع اللغة يضعف كل شيء من الصحة إلى الأداء المدرسي.

هذا القمع الإجباري لم يعد التهديد الأكبر الذي يواجه نظامنا البيئي. "معظم اللغات تموت اليوم ليس بسبب الاضطهاد التام والصريح - على الرغم من أن هذا يحدث في بعض الأحيان - بل لأنها أصبح غير قابلة للتطبيق" ، كما يقول أندرادي، فعوامل مثل تغير المناخ والتحضر تجبر المجتمعات الريفية والساحلية المتنوعة لغوياً على الهجرة والاستيعاب لمجتمعات جديدة بلغات جديدة.

 


الكلمات الدلالية لغات العالم لغات منقرضة

اضف تعليق