لاس فيجاس الشرق الأوسط.. السعودية تضع حجر أساس "القدية"


٢٩ أبريل ٢٠١٨ - ٠٦:٥٣ ص بتوقيت جرينيتش

كتب – هالة عبدالرحمن

تسعى السعودية لتقديم الوجهة الترفيهية والرياضية والثقافية الأكبر في منطقة الشرق الأوسط، من خلال مشروع "القدية" الذي أطلقت عليه وسائل الإعلام الأجنبية "لاس فيجاس الشرق الأوسط".

ووضع خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز، مساء السبت، حجر الأساس لمشروع القدية جنوب غرب العاصمة الرياض، والذي ستبلغ تكلفته 8 مليارات دولار، وفقًا لوكالة "رويترز" للأنباء.


وسيسهم المشروع بتوفير حوالي 30 مليار دولار التي ينفقها السعوديون كل عام على السياحة والترفيه خارج البلاد، فيما سيتم توظيف هذه الوفرة في الإنفاق لتنمية الاقتصاد المحلي الداخلي، مما سيؤدي لخلق فرص عمل جديدة للشباب السعودي.

وستتضمن نشاطات "القدية" كل من أكاديميات التدريب، والمضامير الصحراوية والإسفلتية المخصصة لعشاق رياضات السيارات، والأنشطة الترفيهية المائية والثلجية، وأنشطة المغامرات في الهواء الطلق، وتجارب السفاري والاستمتاع بالطبيعة، فضلاً عن توفر الفعاليات التاريخية والثقافية والتعليمية. وسيحتوي المشروع كذلك على مراكز تجارية، ومطاعم، ومقاهٍ، وفنادق، ومشاريع عقارية، وخدمات تلبي تطلعات كافة فئات المجتمع.


ويأتي تصميم شعار "القدية" بشكل عصري من سلسلة من الخطوط المرصوفة بجانب بعضها البعض بألوان مُختلفة، مُستوحى من جبال "طويق"، المنطقة الجبلية الفريدة التي تحتضن هذا المشروع الضخم. وتعكس ھـذه الخـطوط إمكانات شباب المملكة، فيما تشير مجموعة الألوان النابضة بالحيوية إلى تمثيل المشروع لكافة أطياف المجتمع السعودي على اختلاف قدراتھم ومواھبھم.

ويحظى المشروع بدعم صندوق الاستثمارات العامة السعودي، وسيتم بناؤه على مسافة تبلغ 40 كيلومتراً من وسط العاصمة الرياض، كذلك سيحظى الزوار بالنفاذ إلى العديد من المنشآت التعليمية والترفيهية المختلفة، ضمن ستة مجمعات مصممة بشكل مبتكر وتركز على مدن ألعاب ومراكز ترفيهية عالية الجودة، فضلاً عن توفر منشآت رياضية قادرة على استضافة مسابقات وأحداث عالمية.


ويمتد مشروع القدية على مساحة 334 كيلومتراً مربعاً، وهي مساحة أكبر من ديزني لاند الأمريكية بثلاث مرات، وتضم جبالاً وأودية وإطلالة على الصحراء قريبة من الطريق السريع، وتبعد 10 كيلومترات عن آخر محطات المترو، و40 كيلومتراً من وسط العاصمة الرياض.

ويشكل مشروع القدية نموذجاً جديداً لتنمية الأراضي الصحراوية الشاسعة حول المدن السعودية من دون تكاليف مرتفعة مقارنة مع مشاريع عالمية أخرى، في حين يتوقع أن يضيف المشروع قيمة اقتصادية تقدر بنحو 17 مليار ريال سنوياً للاقتصاد السعودي.


الكلمات الدلالية مشروع القدية

اضف تعليق