خدعوك فقالوا "خالي الدسم".. أطعمة تُشعرك بالجوع وتفسد حِميتك


٣٠ أبريل ٢٠١٨ - ٠٢:٠٨ م بتوقيت جرينيتش

رؤية

إذا كنتِ تتبعين حمية لإنقاص وزنك فعليك أولا القضاء على آفة الجوع التي بإمكانها إفساد كل شيء، والجوع لا يعني أن تمتنعي عن الطعام، بل بأن تتناولي أطعمة تزيد من إحساسك بالجوع كما أنها غنية بالسعرات الحرارية ما يرفع معدل السكر في الدم وكذلك مستويات الإنسولين، الأمر، وهو ما يمنع تأثير الـ"لبتين" أو ما يعرف بهرمون الشبع.
 
لكن ما هي هذه الأطعمة التي تجعلك تشعرين بالجوع؟ سنتعرف عليها معا في التقرير التالي:

العصائر


حاولي الابتعاد عن العصائر إذا كنت تتبعين ريجيما، وتناولي ثمار الفاكهة كاملة، فإن عصر الفواكه يفقدها قيمتها الغذائية من ألياف وفيتامينات، ومع إضافة السكر لتحليته يتحول إلى سائل سكري مليء بالسعرات الحراية التي ترفع سكر الدم، فيؤدي شربه إلى الشعور بالجوع.

الزبادي قليل الدسم


خدعوك فقالوا "خالي الدسم أو قليله"، الكثيرون يعتقدون أن الزبادي سناك صحي ومفيد في الرجيم، لكن كونه غني بالكربوهيدرات ومحتواه قليل الدسم سوف يجعل جسمك يرغب بالمزيد من الطعام، وعليك الحذر عموما من الأطعمة التي توصف بأنها خفيفة صحيّة لأنها لا تُشبع الجسم فهي لا تتطلّب المضغ، ودون المضغ، لا يشعر الجسم في كثير من الأحيان بالشبع.

لذا بدلا من الزبادي قليل الدسم، يمكنك تناول الزبادي العادي واضيفي له المكسرات أو الفاكهة للحصول على ألياف ومضادات أكسدة إضافية.

الجرانولا


ُصنع ألواح الجرانولا التقليدية غالبًا من السكَّر والزيوت المهدرجة، وهي خالية من البروتين، وأقل في السعرات الحرارية مقارنة بالوجبات الأخرى، كما أن طعمها لذيذا، لكنها لن تشعرك بالشبع.

الكاتشب


فكري مرتين قبل إضافة الكاتشب إلى البطاطس وغيرها من الأطعمة، فالكاتشب به مكونات عالية الفركتوز، تزيد الشهية فهو مكون من شراب الذرة الذي يوقف عملية التمثيل الغذائي في الجسم ويبطئ إنتاج "اللبتين"، ومن ثم لا يرسل الجسم إشارة للمخ بأنه حان الوقت للتوقف عن الأكل.

حبوب الفطور المُحلاة


 حبوب الفطور خالية من الألياف والبروتين، وهما المادتان المغذيتان اللتان يحتاجهما الجسم صباحا للحفاظ على استقرار نسبة السكر في الدم، وتجنُّب حدوث صدمة جوع عند منتصف اليوم، كما أن إضافة اللبن خالي الدسم إليها يعني فقدان الدهون اللازمة لمدِّ الجسم بالشبع. 

الوجبات الخفيفة المالحة


احتواء هذه الوجبات على الكثير من الصوديوم وخلوها من الألياف والبروتين، يعرض الجسم للجفاف، ما يخدع الجسم ويحثُّه على طلب المزيد من الوجبات الخفيفة بدلًا من شرب كوب من الماء، كما أن نقص البروتين والألياف في الوجبة الخفيفة يعني بالمُقابل أنها غنية بالكربوهيدرات ما يرفع السكر في الدم بصورة حادَّة، كما أن الصوديوم يُطلق الـ"دوبامين"، أو هرمون المتعة وهذا يعني أنَّه كلَّما تناول المرء المزيد من الملح كلَّما رغب بالمزيد.


الكلمات الدلالية نصائح تغذية حميات ورشاقة

اضف تعليق