الليجا وكأس الملك.. فرحة ثنائية بغصة الـ"تشامبيونز ليج"


٠١ مايو ٢٠١٨ - ١١:٣٥ ص بتوقيت جرينيتش

كتبت - أميرة رضا 

بفرحة عارمة وهتافات وتصفيق حار، اصطف عشاق ومحبو نادي برشلونة الإسباني على جوانب شوارع كتالونيا منتظرين قدوم الحافلة المشكوفة التي تحمل نجوم الفريق لتبدأ الاحتفالات.

هكذا احتفل النادي الكتالوني وسط الآلاف من عشاقه ومحبيه، عشية أمس الإثنين، بالإنجازات التي حققها في موسمه المحلي، بالحصول على لقب الدوري الإسباني، وكأس ملك إسبانيا، ولكن بغصة مريرة تسبب فيها خروج الفريق من منافسات بطولة دوري أبطال أوروبا.

احتفالات


كالمعتاد في إسبانيا أعد النادي الكتالوني حافلة مكشوفه للمرور وسط مشجعيه احتفالًا بثنائية الليجا وكأس الملك، تلك الاحتفالية التي وصفتها الصحف الإسبانية بأنه "لا صوت يعلو على صوت احتفالات برشلونة".


وطاف لاعبو "البارسا" شوارع مدينة برشلونة وسط هتافات من الجماهير، ليسدل فريق المدرب فالفيردي وحاشيته الستار على موسمه الحالي بالقبض على "الثنائية المحلية"، كذلك توقفت الحافلة في عدد من الميادين الرئيسة لمدينة برشلونة، حيث استخدم المشجعون الألعاب النارية، مع تفاعل لافت من قِبل لاعبي برشلونة.


كذلك لم يتجاهل برشلونة الثلاثي الذي رحل عن صفوفه في فترة الانتقالات الشتوية الأخيرة، وهنا يدور الحديث حول المدافع الأرجنتيني خافيير ماسكيرانو والتركي أردا توران والجناح الإسباني جيرارد ديولوفيو بوضع أسمائهم على قميص الاحتفالات الخاصة بلقب "الليجا".


كما شهدت الاحتفالات وادع "الرسام" أندريس إنييستا، الذي أعلن رحيله عن قلعة "كامب نو"، نهاية الموسم الحالي، بعد مسيرة حافلة بالألقاب والبطولات، وصلت إلى 32 لقبًا محليًا وقاريًا وعالميًا.

الثنائية


في هذا الموسم تُوج برشلونة، في 21 أبريل، بكأس ملك إسبانيا، عقب فوزه على إشبيلية بخماسية نظيفة، في المباراة النهائية التي أُقيمت على ملعب "واندا ميتروبولتيانو".

أما الليجا فقد جلس برشلونة وتحديدًا في الـ29 من الشهر نفسه، متربعًا على عرش الدوري الإسباني، قبل 4 جولات على النهاية، وذلك بفضل فوزه على حساب مضيفه ديبورتيفو لاكورونيا (4-2)، ضمن منافسات الجولة الخامسة والثلاثين من منافسات الدوري الإسباني.

غصة الـ " تشامبيونز ليج"


وسط كل هذه الاحتفالات، ورغم الإنجاز الذي حققه النادي الكتالوني إلا أن بعض المشجعين لم يصلوا لأقصى فرحتهم، بسبب دوري أبطال أوروبا، البطولة التي أحزنت الجماهير العريضة للبرسا، بسبب الخروج المفاجيء أمام روما الإيطالي بعد الخسارة إيابًا صفر-3 على الرغم من الفوز 4-1 ذهابًا.

وكان لبعض المشجعين أراء أخرى، حيث قال أنريك فيلالتا -أحد مشجعي البرسا البالغ من العمر 57 عامًا، والذي جاء للاحتفال مع ولديه - بحسب "بي إن سبورت": "إنه موسم غير مكتمل، ويمكن أن نقول إن لقبين لا يكفيان"، متابعًا: "كأس الملك ليست بالأمر المهم، والليجا جيدة، ولكن مسابقة دوري أبطال أوروبا هي من ترفع الحماس، يمكننا أن نخسر في الدور نصف النهائي أو في النهائي ولكن ليس في ربع النهائي أمام فريق أقل قوة".

كذلك قال خافيير جيبيلو -أحد مشجعي البرسا 37 عامًا: "لقد أصبحنا مبالغين بعض الشيء، الخسارة أمام روما مؤلمة".

الأبرز في الصحف 


من ناحية أخرى استحوذت احتفالات برشلونة الثنائية على العديد من أغلفة الصحف الإسبانية، الصادرة صباح اليوم الثلاثاء،
وأضافت: "آلاف من حيث كتبت صحيفة "موندو ديبورتيفو" على غلافها "حفلة".المشجعين نزلوا إلى شوارع برشلونة، للاحتفال بالثنائية مع اللاعبين، الجمهور أظهر محبة غير عادية لإنييستا، وفالفيردي تلقى جانبًا جيدًا من المديح".

بينما أتت صحيفة "سبورت" بعنوان "مدينة برشلونة هي من قامت بالممر الشرفي"، وواصلت "جمهور البلوجرانا خرج إلى الشوارع ليحتفل بالثنائية مع اللاعبين"، كما تحدثت الصحيفة عن تواجد ميسي مع إنييستا خلال الاحتفالات بعدما لم يستطع حضور موعد إعلان رحيله، ووصفتها بالصورة الأكثر عاطفية.

         


اضف تعليق