قطع العلاقات.. صفعة مغربية على وجه إيران والخليجيون يرحبون


٠١ مايو ٢٠١٨ - ٠٥:٣٧ م بتوقيت جرينيتش

رؤية – أشرف شعبان

أعلن وزير الخارجية المغربى  ناصر بوريطة أن بلاده قررت قطع العلاقات الدبلوماسية مع إيران بسبب دعم طهران لجبهة البوليساريو في الصحراء الغربية، إضافة إلى عدد من القرارات ذات الصلة منها إغلاق المغرب سفارته في طهران وطرد السفير الإيراني من الرباط.

القرار المغربي لقي دعما عربيا وخليجيا، حيث أصدرت دول خليجية تعليقات سريعة وعاجلة، على قرار المغرب.


وزير الخارجية البحريني

وفي أول تعليق، قال وزير الخارجية البحريني، خالد بن أحمد، إن بلاده تدعم القرار المغربي.

وأوضح في تصريحات نشرها على حسابه الشخصي عبر "تويتر": "نقف مع المغرب في كل موجب كما يقف معنا دائما".

وتابع "نؤيد بقوة قراره الصائب بقطع العلاقات مع إيران، نتيجة دعمها لأعداء المغرب، بالتعاون مع حزب الله الإرهابي".


وكان وزير الخاريجية المغربي قد عاد من زيارة لإيران بعد لقاء بوزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، حيث أبلغه بقرار المملكة المغربية قطع علاقاتها مع إيران.


أنور قرقاش

وغرد أنور قرقاش، وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتية: "نقف مع المغرب في حرصها على قضاياها الوطنية وضد التدخلات الإيرانية في شؤونها الداخلية".

وأضاف قائلا -عبر حسابه على موقع التدوينات القصيرة "تويتر"- "سياستنا وتوجهنا الداعم للمغرب، إرث تاريخي راسخ، أسس له الشيخ زايد والملك الحسن، رحمهما الله، وموقفنا ثابت في السراء والضراء".


وصرح رئيس مجلس علماء باكستان الشيخ محمد طاهر محمود الأشرفي -في البيان الصحفي اليوم الثلاثاء- بأن مقاطعة المغرب لإيران دليل واضح على أن إيران يتدخل في شؤون البلاد العربية والإسلامية وغيرها.

كما أضاف الشيخ حافظ محمد طاهر محمود الأشرفي قائلا: "إن مملكة المغرب أيضا قاطعت إيران بعد أن قامت بمقاطعتها الدول الخليجية لكونها دولة متمردة لا تفهم لغة الحوار".

مضيفا، أن إيران هدمت العراق والشام واليمن وقد بدأ الحوثيون يستهدفون بلاد الحرمين الشريفين بالصواريخ البالستية ولم ينجحوا بفضل الله ثم بفضل قيادة المملكة العربية السعودية وحكومتها الرشيدة.


وعلى الفور دشن نشطاء هاشتاج "#المغرب_يقطع_علاقته_بايران" و"#المغرب" و"#طرد_السفير_الإيراني_من_المغرب" للتضامن مع القرار المغربي.






اضف تعليق