بالصور.. حرب اليمن تهدد الجزيرة الفاتنة العذراء "سقطرى"


٠٣ مايو ٢٠١٨ - ٠٦:٥٧ ص بتوقيت جرينيتش

كتب – هالة عبدالرحمن

جزيرة سقطري، المدرجة ضمن محميات اليونسكو، "جوهرة" تبدد وسط الحرب الأهلية في اليمن بالإضافة إلى شبح تغير المناخ.

وتُعتبر سقطرى من أهم الجزر في العالم، وهي مُسجلة عالمياً في اليونسكو؛ لكثرة التنوع الحيوي والبيولوجي في الجزيرة.


وتلقب سقطرى بـ"الجزيرة العذراء"؛ فهي تضم 680 نوعًا من النباتات النادرة والمشهورة والعطرية والدوائية، وتعدّ أكبر مستوطَن لـ270 نوعاً من النباتات تنفرد به عن سائر مناطق العالم، إلا أن الحرب تهددها وإقامة قواعد عسكرية على تلك الجزيرة ربما يدمرها، وفقًا لصحيفة "الجارديان" البريطانية.

وتحتوي الجزيرة على شجرة "دم التنين" والتي تعرف أيضاً ب "دم الأخوين"، وتعد من أجمل وأغرب أنواع الأشجار في العالم، أما اسم "دم الأخوين" فهو يعود إلى الأسطورة التي تتناقلها الأجيال في اليمن والتي تحكي قصة أول قطرة دم وأول نزيف بين الأخوين: قابيل وهابيل. وبحسب الأسطورة فقد كان قابيل وهابيل أول من سكن جزيرة سوقطرة.."ولما وقعت أول جريمة قتل في التاريخ وسال الدم نبتت شجرة دم الأخوين.


وتُعدّ الجزيرة من كبرى الجزر العربية؛ حيثُ يبلغ طولها 125 كم، في حين يصل عرضها إلى 42 كم، ويصل طول شواطئها إلى 300 كم، وقد بلغ عدد سكان الجزيرة نحو 135 ألف نسمة، وذلك بحسب الإحصائية المتوافرة لعام 2004.


وتحتوي على أشجار ونباتات قديمة جداً ومعمرة تبلغ أعمار بعضها أكثر من 20 مليون سنة، بحسب الباحثين والعلماء.


وفي الجزيرة، يوجد ما نسبته 73% من 528 نوعًا من النباتات عالميًا، ونسبة 09% من الزواحف، ونسبة 59% من الحلزونيات النادرة وغير الموجودة في باقي جزر العالم.

وتوجد فيها أيضاً أنواع من العصافير تُقدر بـ44 نوعًا مستوطنة فيها، و58 نوعًا مهاجراً، ومن بين هذه الأنواع يوجد ما هو مهددٌ بالانقراض، ويوجد فيها 352 نوعًا من المرجان، و730 نوعاً من الأسماك الساحلية، وقرابة 300 نوع من الروبيان، والكركند، والسراطين.
 










اضف تعليق