إسرائيل تذبح غزة في ذكرى النكبة.. والفلسطينيون: نقل السفارة باطل


١٤ مايو ٢٠١٨ - ٠١:٤٥ م بتوقيت جرينيتش

رؤية – أشرف شعبان

مذبحة فلسطينية كبيرة ارتكبتها قوات الاحتلال الإسرائيلي في قطاع غزة، بدأت صباح اليوم الإثنين، بالتزامن مع الذكرى السبعين للنكبة الفلسطينية، وافتتاح السفارة الأمريكية في القدس المحتلة، في خطوة أثارت أيضا انتقادا للإدراة الأمريكية.


حيث أطلقت القوات الإسرائيلية الرصاص الحي وقنابل الغاز على الفلسطينيين العزل على حدود غزة، تزامنا مع تدشين سفارة الولايات المتحدة في القدس، الإثنين، فيما أطلقت نداءات استغاثة لدعم المستشفيات والمركز الطبية مع ارتفاع عدد القتلى والجرحى.


هذا وقتل 52 فلسطينيا وإصابة 1800 آخرين برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي حتى الآن، كحصيلة أولية، في المواجهات التي اندلعت اليوم على حدود قطاع غزة مع الاحتلال.


وبهذا يرتفع العدد إلى نحو 90 شهيدا فلسطينيا منذ بداية "مسيرة العودة الكبرى" التي انطلقت في 30 مارس 2018، للمطالبة بحقهم في العودة إلى أراضيهم التي طردوا منها عام 1948.


النشطاء دشنوا العديد من الهاشتاجات للتضامن مع الفلسطينيين ونشروا العديد من الفيديوهات والصور التي تجسد معاناتهم على حدود غزة مع الاحتلال، ومنها هاشتاج "Nakba70" أو "النكبة 70"، و#القدس_عاصمه_فلسطين_الأبديه، و#غزة، و#مسيرات_العودة_الكبرى .


هاشتاج "#النكبة_ 70"

وجاء هاشتاج "Nakba70" أو "النكبة 70"، الأول عالميا في قائمة الترند بأكثر من 140 ألف تغريدة.


وعمت حالة من الحزن والألم منصات التواصل الاجتماعي في العالم العربي، بعد انتشار خبر ارتقاء المجاهد فادي أبو صلاح شهيدا، ضمن قافلة الشهداء التي سقطت اليوم خلال المواجهات التي عرفتها حدود قطاع غزة احتجاجا على نقل السفارة الأمريكية إلى القدس.


فادي أبو صلح الذي انتشرت صورته على نطاق واسع قبل أيام وهو على كرسيه المتحرك يواجه جنود الاحتلال الاسرائيلي  بالحجارة، متزعما مسيرات العودة .


ولم تمنع الإعاقة التي أصابت الشهيد فادي أبو صلاح عام 2008، جراء اصابته بصاروخ طائرة استطلاع إسرائيلية، وأدت إلى بتر قدميه، من المشاركة بشكل يومي في مسيرات العودة في منطقة الفراحين شرق خانيونس.


ومن المقرر أن تصل الاحتجاجات، التي تحمل اسم "مسيرة العودة الكبرى" إلى ذروتها، الثلاثاء، في اليوم الذي يطلق عليه الفلسطينيون يوم "النكبة"، عندما طُرد مئات الآلاف من منازلهم في عام 1948.


#القدس_عاصمه_فلسطين_الأبديه

تصدر هاشتاق #القدس_عاصمه_فلسطين_الأبديه المرتبة الثالثة عالميا على موقع التدوينات الصغيرة على تويتر في ظل التوترات الحاصلة في غزة بين الشعب الفلسطيني والجيش الاسرائيلي عقب نقل السفارة الامريكة إلى القدس.

وقال أحد الشنطاء وهو سائح أمريكي في شوارع القدس، "هذه فلسطين المحتلة وترامب هو اسوء شيء حدث لامريكا".


وأعلن الجيش الاسرائيلي وضع قواته في حالة تأهب قصوى، وقال إنه سيضاعف عدد وحدات جيشه المقاتلة حول قطاع غزة وفي الضفة الغربية المحتلة، كما ستتم تعبئة نحو ألف شرطي اسرائيلي في القدس لضمان الأمن في السفارة ومحيطها.


ويأتي افتتاح السفارة الجديدة المقرر اليوم الإثنين، في أعقاب اعتراف الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، في ديسمبر الماضي، بالقدس عاصمة لإسرائيل، وهو قرار قال إنه أوفى من خلاله بتعهدات سياسية أعلنها الساسة في واشنطن على مدار عقود وأضفى الصبغة الرسمية على الواقع على الأرض.

وثار غضب الفلسطينيين من تغيير ترامب السياسة التي التزمت بها الإدارات السابقة، والتي كانت تفضل بقاء السفارة الأمريكية في تل أبيب في انتظار تحقيق تقدم في جهود السلام.

وتقول معظم الدول إن وضع القدس يجب أن يتحدد في تسوية السلام النهائية، وإن نقل سفاراتها الآن سيستبق اتفاقا من هذا القبيل.


اضف تعليق