كرس حياته لإنقاذ المشردين.. المصري "وحيد" صانع الأمل في 2018


١٤ مايو ٢٠١٨ - ٠٦:٠٠ م بتوقيت جرينيتش

رؤية – عاطف عبد اللطيف

هدفهم إنقاذ أي إنسان مشرد لفظته البيوت والجدران إلى الشوارع كي ينعم بحياة كريمة ولائقة، إنها رسالة إنسانية يقوم عليها أعضاء مؤسسة "معانا لإنقاذ إنسان" بالقاهرة.

ونتيجة لجهودهم الملموسة في هذا المضمار على مدار شهور طويلة تم تتويج المهندس محمود وحيد مؤسس مؤسسة "معانا لإنقاذ إنسان" التي تهتم برعاية المشردين في الشارع بلقب صانع الأمل 2018، بعدما كرمه الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي.



قصة إنسان

وكرس المصري محمود وحيد، حياته لإنقاذ حياة 1000 مشرد في مصر وساهم في إعادة عشرات المشردين إلى ذويهم، مدعومًا بأكثر من 250 ألف متطوع عبر صفحات ومواقع التواصل الاجتماعي في البحث عن المشردين.

ومن بين 87 ألف صانع أمل على مستوى الوطن العربي تمت تصفيتهم إلى 15 صانع أمل، وصل "وحيد" للدور قبل النهائي ثم تُوّج اليوم، باللقب.



مبادرة إنسانية

وتهتم مبادرة محمود وحيد بكبار السن المشردين في مصر، وتعمل في إطار مؤسسة تحمل اسم "معانا لإنقاذ إنسان".

كان خمسة مرشحين وصلوا إلى القائمة النهائية من مسابقة صناع الأمل 2018، حصل كل واحد منهم على مبلغ مليون درهم إماراتي كتشجيع لهم على مبادراتهم الإنسانية ورسالتهم النبيلة، وأعلن خلال الحفل، الإثنين، الذي أحياه عدد من الفنانين العرب مثل محمد عساف وأحمد جمال، عن إطلاق أكاديمية صناع الأمل بمبلغ 50 مليون درهم وفوز المصري محمود وحيد بلقب "صانع الأمل".



صناعة الأمل

وقال الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي: "نستثمر في صناعة الأمل لأنها الصناعة الأكثر مردودًا لمستقبل عالمنا العربي".

وأكد حاكم دبي، أن أكاديمية صناع الأمل ستكون حاضنةً إنسانيةً ملهمةً، وستعمل على تحويل تجارب صناع الأمل الشخصية لتكون مشاريع إنسانية عربية مستدامة. وأضاف: "سنعمل على ترسيخ ثقافة الأمل وإدخال معايير العمل العالمية في مؤسساتنا الإنسانية التي تخلق أملًا للشعوب"، لافتًا إلى أن أكاديمية صناع الأمل ستخرج قيادات في العمل الإنساني، وستطور مشاريع العطاء والخير والإلهام.



اضف تعليق