رسائل السيسي لـ"المصريين": والله كله هيتحاسب.. وعمري ما بعت الوهم


١٦ مايو ٢٠١٨ - ٠٥:٢٧ م بتوقيت جرينيتش

رؤية - إبراهيم جابر

القاهرة - وجه الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عدة رسائل إلى المصريين عموما والشباب خصوصا، خلال المؤتمر الوطني الخامس للشباب، تؤكد أن الدولة المصرية تعمل بكافة طاقتها من أجل الخروج من الأزمة الاقتصادية، وتحسين المرافق، علاوة على محاسبة مهاجمي الدولة المصرية.

وخلال التقرير نستعرض أبرز ما جاء في كلمات السيسي خلال المؤتمر:

"ازمة المترو"

وطرح الرئيس المصري رؤيته بشأن أزمة المترو التي أثيرت مؤخرا مع قرار زيادة وتقسيم التذاكر، مشيرا إلى “قرار زيادة أسعار تذاكر المترو يأتي ضمن خطة لإصلاح وتطوير مترو الأنفاق في مصر”، متابعا: "“نحن لا نمتلك رفاهية تأجيل إصلاح المترو”.

وأضاف السيسي: "الناس هتتعب أكيد، لكن في اشتراكات لتقليل الفاتورة على المواطن، وهذه الاشتراكات تشمل طلاب المدارس، وذوي الاحتياجات الخاصة، وكبار السن بأسعار مخفضة"، مردفا: "وزير النقل قال لي من سنة إن خط حلوان هيخرج من الخدمة؛ بسبب عدم صيانته ورفع الكفاءة الخاصة به، وتكلفة تطوير الخط الأول تصل إلى 30 مليار جنيه".

وطالب المواطنين بضرورة تحمل ظروف البلد، قائلًا: "هي بلدنا وكلنا هنشيلها مع بعض، وأنا مخبتش عليكم حاجة، وقلت إن التحدي الموجود أكبر من أي حكومة ورئيس، لكن بالناس والشعب والدولة هنقدر نواجهها، وعشان نبقى دولة ذات شأن بين الأمم، لازم نتحمل ونتعذب.

وعلق الرئيس على تصريحات وزير النقل هشام عرفات بشأن مطالبته المصرية بأن يسامحوه بشأن القرار، قائلا: "يسامحوك إيه يا دكتور، يقولوا سامحوني هو فيه خيار تاني، البلاد مابتقومش غير بالقرارات الصعبة، إحنا مش جايين نقعد معاكم يومين ونمشي".

"تطوير الكهرباء"

وعرض الرئيس المصري الإجراءات التي اتخذت في قطاع الكهرباء لتطويرها، وزيادة الإنتاج، موضحا أن جهود الحكومة والأجهزة التنفيذية نجحت في رفع إنتاج شبكة الكهرباء بنسبة 100% خلال عامين ونصف العام، مشيرا إلى أن الإجراءات التى تمت في قطاع الكهرباء ليست من أجل توفير الكهرباء في المنازل فقط، وإنما من أجل الصناعة.

وتابع: "عشان حجم الإنتاج اللي طلع من الكهرباء يستفيد به كل المصريين بشكل عادل، إذا تكلمنا عن العدالة الاجتماعية لازم شبكة الكهرباء ومحطات التحكم تنتهي"، مؤكدا أن إنتاج الكهرباء لا تتم الاستفادة به الآن بشكل عادل، وهناك منتج موجود وكهرباء زيادة، ولكنها لا تصل بشكل جيد طبقا للمعايير العالمية لحين انتهاء شبكة الكهرباء".

وطالب السيسي وزير الكهرباء محمد شاكر، بالانتهاء من شبكة الكهرباء مع نهاية العام الجاري، قائلا: "الدكتور شاكر طلب الانتهاء آخر 2019 وأنا قلت آخر 2018، وهذه التطويرات تتكلف مليارات كثيرة".

"النمو السكاني"

وأشار الرئيس خلال جلسات المؤتمر إلى مشكلة الزيادة السكانية التي تعاني منها مصر، لافتا إلى أن الدولة المصرية لم تنجح في إقناع الناس بضبط النمو السكاني، وأن المصريين لن يستطيعوا أن يشعروا بتأثير إيجابي إلا إذا كان معدل النمو السكاني مناسي.

واستطرد: "اليوم هذا التحدي مرتبط بالدولة والسكان والشعب، فهناك جهد على الدولة، والمواطنين، الذين يجب أن يعلموا أنه ليس مهما أن تمتلك هذا العدد الكبير من الأبناء، هذا تحد كبير وأنا أطرحه وقلت سابقا أننا بحاجة للتحرك فيه ويحتاج كل القوى مثل الإعلام للحديث عنه، وأحزاب القوى السياسية، ونحن كمواطنين في بيوتنا يجب أن نكون على علم أن هذا تحد لن نستطيع أن ننعم أو نطمئن أو نشعر بتحسن في دخلنا حتى لو قمنا بزيادة معدل النمو".

وأشار الرئيس السيسي إلى أن معدل النمو الآن 5.4، مردفا: "حين نتحدث عن الاستثمارات والتصدير لابد أن نحقق اكتفاء للسوق المحلي، لأن السوق المحلي به 100 مليون نسمه.

"خفض البطالة"

وأكد السيسي، أن معدل البطالة فى مصر انخفض من 13.8% إلى 10.6%، موضحًا أنه تم توفير أراضٍ للمناطق الصناعية تشجيعًا للاستثمار تساوي ما تم عمله فى 10 سنوات، مضيفا أنه تم عمل مدينة الأثاث فى دمياط، ومدينة الروبيكى للجلود، ويتم إنشاء مصانع أخرى، متابعا: "أنا عاوز أعمل علشان المواطن اللى مش لاقى شغل يشتغل".

"كله هيتحاسب"

ووجه الرئيس المصري رسالة شديدة اللهجة إلى الأبواق الإعلامية التي تهاجم الدولة المصرية، وتحاول خداع المصريين وتحطيم آمالهم، قائلا: "مصر تنفق تريليون جنيه سنويًا بالرغم من أنها تحتاج لـ20 تريليون جنيه، وخلينا نتكلم في القنوات اللي بره وبيتكلموا علينا.. والله كله هيتحاسب واللي بيضحك على الناس وبيخدع الناس وبيحطم آمال الناس كله هيتحاسب".

وأردف في كلمة آخرى: "عارفين مين اللي في ضهري، ربنا هو اللي في ضهري، ومطلع علي، وهياحسبني، وهو عارف كل الحسابات، وعشان كدة أنا هحاسبكم وأنتو حاسبوني، وهنقف كلنا قدام ربنا ونتحاسب، والله لأقف أمام ربنا، وأقوله يارب، بس أنا هسامح يعني".

واستطرد بشأن القرارات الاقتصادية، قائلا: "لو ماختش القرارات دي محدش تاني هايخدها، محدش يخش التحدي والناس تطلع تزعقله وتقوله ارحل، لكن لو انتو قولتولي ارحل هاقولكم سلام عليكم، وهذه خطة عمل بقالها 4 سنوات في جميع القطاعات، كهرباء ومياه وصرف صحي، ما فيش خيار تاني".

"مشاريع جديدة"

وأعلن السيسي أن الدولة بصدد تنفيذ مشروع زيادة الألبان، لمضاعفة إنتاجه في مصر، مضيفا في رسالة للمصريين: "عمري ما بعت الوهم ولا عمري هبيعه".

وتابع: "الإنتاج هيتضاعف، من 106 لـ124 ألف، ده علشان ابني وبنتي الصغيرين يجدوا منتجات يشربوها لأن ده حقهم علينا، منوها إلى  أنه سيجري الانتهاء من البنية الأساسية للدولة في عدد من المشروعات القومية، وأن مشروع "بشاير خير 2"، سيجري الانتهاء منه في نهاية يوينو المقبل، على أن يكون الانتهاء من "بشاير الخير 3"، والذي يبلغ 11 ألف فدان، بنهاية العام.

وأوضح الرئيس المصري أن الحكومة بصدد طرح مشروع يستهدف 200 ألف فدان من المناطق الخضراء، بعيدًا عن الإسكان الاجتماعي.



اضف تعليق