شبح الإصابات ومرارة الغياب عن الكأس الأشهر في العالم


١٨ مايو ٢٠١٨ - ١٠:١٦ ص بتوقيت جرينيتش

كتبت - أميرة رضا

عندما تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن، وتكون مرارة تقبل الأوضاع هي أمر واقع لا محالة، يصبح الأمر أكثر تعقيدًا، وهذا ما حدث بالفعل.

ففي الوقت الذي تتأهب فيه منتخبات كرة القدم للبطولة الأشهر في العالم، وتجري الاستعدادت على قدم وساق، غالبًا ما يحدث في الأمور خلل ما يعكر الصفو، ويعيد الحسابات من جديد، ولعل الحرمان من المشاركة هو أبرزها.

نجوم كرة القدم في العالم يتعرضون للعديد من الإصابات، منها ما يحتمل، ومنها ما لا يحمد عقباه، فمع اقتراب منافسات بطولة كأس العالم بروسيا، تلقى عدد من المنتخبات ضربة موجعة لغياب بعض اللاعبين المؤثرين عن تشكيلتهم الأساسية بسبب الإصابة، وفي هذا التقرير نستعرض أهم وأبرز النجوم الذين تجرعوا مرارة الغياب عن المونديال:

سيرجيو أجويرو


كان فريق مانشيستر سيتي الإنجليزي قد أعلن مؤخرًا عن انتهاء موسم أجويرو مع الفريق الإنجليزي، بعد إصابته التي أدت لإجراءه عملية جراحية في ركبته اليسرى،، بعد إصابته في التدريبات مع منتخب الأرجنتين، خلال التوقف الدولي الأخير.

ويظل موقفه من المشاركة في المونديال غامضًا، خاصة أن التأهيل بعد جراحات الركبة، يستغرق فترة ليست قصيرة، مما يعني خروجه من حسابات المدير الفني للأرجنتين خورخي سامباولي.

داني ألفيس


انتكاسة قوية أبت أن تترك نجم كرة القدم البرازيلية "داني ألفيس" يهنأ طويلًا بلقب أكثر لاعب في العالم فوزًا بالبطولات والألقاب مع الأندية والمنتخب الوطني، حيث شاءت الأقدار أن يصاب صائد البطولات الحزين في الدقائق الأخيرة -خلال انتصار فريقه باريس سان جيرمان لحساب نهائي كأس فرنسا لكرة القدم- في ركبته لتؤكد التقارير الطبية غياب النجم البرازيلي، عن كتيبة منتخبه الأول الوطني خلال منافسات المونديال.

مانويل نوير


بالرغم من الأخبار الجيدة، التي أتت من خلال تصريحات يوب هاينكس -المدير الفني لبايرن ميونيخ- بإحتمالية قدرة نوير على المشاركة في نهائي كأس ألمانيا، أمام آينتراخت فرانكفورت، إلا أن فرص الحارس الألماني لا تزال معلقة، بخصوص الظهور في المونديال، نظرًا لمعاناته من الإصابة على مدار عام كامل، لم يلعب خلاله إلا 4 مباريات فقط.

كما تدوالت بعض التقارير الصحفية تصريحًا لنوير مؤخرًا لن يستعجل فيه العودة حتى لا يضع منتخب بلاده في موقف حرج في مونديال روسيا في حال تجدد الإصابة.

كينجسلي كومان


كومان نجم بايرن ميونيخ الألماني، والمنتخب الفرنسي، لم يعد من الإصابة في الوقت الذي حدده له مدربه، يوب هاينكس، خلال منافسات أخر جولات الدوري الألماني، الأمر الذي جعل الشكوك تزداد حول قدرة اللاعب على التعافي بشكل كامل، قبل المونديال، بجانب عدم وضوح موقف مدرب فرنسا، ديدييه ديشامب، من استدعائه.

جيروم بواتينج


باتت الآمال في عودة بواتينج -نجم البايرن والمنتخب الألماني- ضعيفة للغاية، بعدما تعرض لإصابة غريبة أثناء مشاركته الأخيرة مع البايرن أمام ريال مدريد في ذهاب دور نصف نهائي دوري الأبطال، إلا أن المدافع الألماني -الذي تعرض لإصابة في الركبة- عاد منذ أيام للتدريبات بدون كرة فقط.

آدم لالانا


انعدمت آمال لالانا نجم منتخب إنجلترا تقريبًا في اللحاق بكأس العالم، بعدما تعرض للإصابة من جديد في منطقة الفخد، بعد أن قضى بداية الموسم بشكل كامل وهو مصاب بنفس الإصابة.

إيمري تشان


كذلك تضاءلت فرص إيمري تشان -لاعب وسط ليفربول الإنجليزي، والمنتخب الألماني- في اللحاق بفريقه في نهائي كييف، أمام ريال مدريد، حيث لا يزال يتلقى العلاج في ألمانيا، بعد تعرضه للإصابة في مارس الماضي.

كما لم يتحدد بعد، موعد عودته بشكل نهائي، لينضم لقائمة اللاعبين المشكوك في مشاركتهم بالمونديال.

لوكاس بيليا


لا تزال الشكوك تحوم حول إمكانية استدعاء لوكاس بيليا من قبل مدرب المنتخب الأرجنتيني خورخي سامباولي.

وكان بيليا قد تواجد على مقاعد بدلاء ميلان، في مباراة نهائي الكأس أمام يوفنتوس، بعد تعافيه من إصابة قوية في الظهر، الشهر الماضي.

ميتشي باتشواي


بإصابة في الكاحل، تعطلت مسيرة باتشواي مهاجم بوروسيا دورتموند والمنتخب البلجيكي، ولا يزال اللاعب المعار من تشيلسي، يواصل عملية التأهيل، في الوقت الذي يعلن فيه المدرب روبيرتو مارتينز، عن قائمة بلجيكا للمونديال.

بنيامين ميندي


اللاعب الفرنسي قد تعرض لإصابة قوية، في سبتمبر الماضي، بعد قطع أربطة الركبة، إلا أن اللاعب عاد مجددًا قبل نهاية الموسم في الدوري الإنجليزي لكن بات صعبًا عودته لتشكيل الفريق بعد ابتعاده 8 أشهر عن الملاعب.

يوسف المساكني


كذلك تأكد غياب المهاجم المساكني عن المونديال، بعد تأكد إصابته بقطع في الرباط الصليبي، والتي تحتاج للعلاج لفترة تصل إلى 8 أشهر.

أحمد الشناوي


كما تأكد غياب اللاعب أحمد الشناوي -حارس مرمى الزمالك- بعد إجراء جراحة عاجلة في ألمانيا، بسبب تعرضه لقطع في الرباط الداخلي للركبة، وتحرك عظمة الركبة من مكانها الطبيعي، ومن المقرر أن يجري الحارس الدولي برنامجًا تأهيليًا يشتمل علي تدريبات للعلاج الطبيعي والتأهيل.


اضف تعليق