السياحة في الأردن.. أرقام مبشرة رغم معضلة الترويج للعالمية


١٩ مايو ٢٠١٨ - ٠٣:٣٧ م بتوقيت جرينيتش

رؤية – علاء الدين فايق
 
عمّان - شهد الحراك السياحي في الأردن، تحسنًا ملحوظًا منذ بداية العام 2018، بالرغم من انتقادات الترويج الحكومي لهذا القطاع، وسط مطالبات بإعادة صياغة استراتيجيات الترويج السياحي بشكل يتناغم واهتمامات السائح العالمي.
 
وقالت وزيرة السياحة والآثار لينا عناب اليوم السبت إن القطاع السياحي شهد خلال الفترة الاخيرة ارتفاعا في أرقام المؤشرات السياحية، مشيرة إلى أن هذا النجاح يعد مبشرا في تجاوز التحديات.
 
واعتبرت الوزيرة عنّاب في تصريح صحفي حصلت "رؤية" على نسخة منه، أن التحديات التي تواجه القطاع السياحي استدعت إعادة صياغة استراتيجيات التسويق السياحي وفقاً للتغيّرات التي تطرأ على اهتمامات السائح في العالم.
 
وبينت أن الوزارة تعمل بشكل دائم على تطوير التشريعات الناظمة للقطاع السياحي بما يتوافق مع التغيرات في القطاع.
 
لكن عمل الوزارة يواجه انتقادات عديدة منذ سنوات، سيما من قبل شركات السياحة، والتي تتهم الحكومة بعدم اعتمادها استراتيجية واضحة في الجذب السياحي، وعدم دعم القطاع اقتصاديًا.
 
وقال أحد أصحاب هذه الشركات لـ"رؤية" إن ارتفاع عدد زوار المملكة، لا يعني تحسن الوضع السياحي فيها"، معتبرًا أن شكاوى السياح الأجانب لا تتوقف من الغلاء المعيشي وغياب الخدمات العامة في الأماكن السياحية البارزة.
 
وأضاف أن سياسة الترويج الحكومي للأماكن السياحية في الخارج، ينقصه اهتمام بها وبناء مرافق صحية وخدمات عامة.
 
وبحسب أرقام رسمية كشفت عنها هيئة تنشيط السياحة في الأردن مؤخرًا ارتفعت أعداد السياح العام الماضي بنسبة 10% مع وصول أربعة ملايين و350 ألف سائح.
 
كما سجل الدخل السياحي للأردن خلال الفترة نفسها، 4.6 مليارات دولار بنسبة بلغت 12.5%.
 
وتعرض القطاع السياحي في الأردن، لانتكاسات عديدة، سيما منذ بدء الأزمة السورية وإغلاق الحدود مع سوريا والعراق، لأسباب أمنية.
 
وتعتقد وزيرة السياحة الأردنية، أن الهدوء الأمني على الحدود الأردنية مع العراق وسوريا، وهدوء المعارك في كلا البلدين سينعكس بالإيجاب على الواقع السياحي في المملكة.
 
وقالت "الأمور تبشر بالخير، ونتوقع ارتفاع أعداد السياح بعد شهر رمضان المبارك، وتحديدًا القادمين من دول الخليج.
 
وتحدثت الوزيرة عن إعداد تشريع يتعلق بأنماط سياحية جديدة مثل بيوت الضيافة وسياحة المغامرة، ما يشكل قيمة مضافة للقطاع السياحي الأردني.
 
وأشارت إلى أن الوزارة وهيئة تنشيط السياحة طورتا استراتيجية الهيئة للأعوام 2017- 2019 بهدف ترسيخ السياحة بالمملكة كوجهة أساسية مستقلة ومقصد سياحي أساسي.
 
وأوضحت -في تصريحها- أن الوزارة أعادت تشكيل المفاهيم المتعلقة بالعديد من المنتجات السياحية كسياحة البيئة والمغامرة والدينية والمؤتمرات من خلال صياغة أُطر عملها بما يخدم الأهداف المرجوة منها وزيادة عدد السياح عبر تنويع قاعدة المنتج السياحي.
 



الكلمات الدلالية السياحة في الأردن الأردن

اضف تعليق