ما بين القيل والقال.. هل سينضم "نيمار" إلى القلعة الملكية؟


٢٠ مايو ٢٠١٨ - ٠٩:٤٠ ص بتوقيت جرينيتش

كتبت - أميرة رضا

إشاعات وأقاويل هنا وهناك، منها ما يحتمل، ومنها ما يتسبب غالبًا في صراعات ذهنية تنتهي بحروب من التصريحات إما بالنفي أو بالتأكيد، وما بين القيل والقال تكون هناك العديد من المراوغات التي تعمل على إثارة شغف الجماهير ليبقى الجميع على صفيح ساخن إلى أن تثبت الحقائق.

في هذا السياق وعلى الصعيد الرياضي، عادة ما تعتمد التقارير والأخبار، على مثل هذه الأقاويل فمنها من ينقل الحقيقة، ومنها من يحاول إثارة الضجة لخلق قضية جديدة للموسم.

وكان من أبرز هذه الشائعات شائعة انتقال اللاعب البرازيلي نيمار دا سيلفا من فريقه الحالي باريس سان جيرمان إلى ريال مدريد الإسباني، لذا يحاول الجميع أن يعرف حقيقة الأمر، فهل سيضحى النادي الباريسي بصفقته الباهظة التكاليف بهذه البساطة؟ أم سيجبر الريال على دفع الثمن غاليًا؟

صفقة النصف مليون يورو

صفقة انتقال "نيمار" من برشلونة إلى باريس سان جيرمان، صنفت كأغلى صفقة انتقال لاعب في تاريخ كرة القدم، متخطيًا انتقال لاعب الوسط الفرنسي بول بوجبا من يوفنتوس الإيطالي إلى مانشستر يونايتد الإنجليزي مقابل 105 ملايين يورو.

ومن أجل التعاقد مع نيمار، دفع باريس سان جيرمان قيمة الشرط الجزائي، حينذاك، لكي يتمكن من فسخ تعاقد المهاجم البرازيلي مع برشلونة، والذي بلغ 222 مليون يورو (263 مليون دولار)، ليصبح لاعبًا حرًّا.

كذلك اشتمل تعاقد نيمار الحصول على راتب أسبوعي قدره 550 ألف يورو، مما يعني أن راتبه في سنوات العقد الخمس سيصل إلى 150 مليون يورو خالصة الضرائب.

وتضمنت الصفقة أيضًا عمولات بعشرات الملايين لوالد نيمار، الذي يعمل أيضا مديًرا لأعماله، فضلًا عن مكافآت وحوافز أخرى للاعب، تقرب إجمالي تكلفة الصفقة من 500 مليون يورو.

الشائعات تتوالى.. والخليفي "يرد"

بعد انتقال اللاعب البرازيلي إلى العاصمة الباريسية حقق نجاحًا مبهرًا في أولى مواسمه، ولكن الإصابة حرمته من الاستمرارية بتحقيق هدفه المنشود ليكون اللاعب رقم واحد في فرنسا، بعدها توالت العديد من الشائعات التي أكدت البعض منها رغبة انتقال اللاعب إلى ريال مدريد، وأن سان جيرمان كان مجرد خطوة للخروج من برشلونة والذهاب إلى القلعة الملكية، فيما أكدت بعض التقارير والتصريحات الأخرى عدم نية اللاعب مطلقًا للانتقال إلى مدريد.

ومن جانبه وردًا على هذه الشائعات أكد ناصر الخليفي -رئيس النادي الباريسي- في أحد التصريحات الصحفية، على أن اللاعب البرازيلي سيبقى معهم في الموسم المقبل بنسبة 2000%.

وقال الخليفي وقتها: "من قال بأن نيمار لن يبقى؟ لم يصرح أحد بأن نيمار سيغادر، نيمار لديه عقد معنا، سيبقى هنا في الموسم المقبل بنسبة 2000%، لأنه يرغب في البقاء".

وعن الأنباء التي تداولتها الصحافة الإسبانية باتفاق نيمار مع ريال مدريد لينتقل إليه في الصيف المقبل أضاف الخليفي: "الصحافة الإسبانية مخصصة للأندية الإسبانية".

والد اللاعب.. وسيط الصفقة!

تسود حالة من القلق والشك في سان جيرمان بشأن رغبة نيمار في الرحيل، خاصة بعد قرار جوهرة السيليساو مؤخرًا بالعودة إلى البرازيل، بعد خوضه تدريبًا واحدًا مع الفريق الباريسي.

كشفت تقارير صحفية، أن وكلاء نيمار، كثفوا اتصالاتهم في الفترة الأخيرة، من أجل تحقيق رغبة البرازيلي بالانتقال إلى مدريد، حيث قالت صحيفة "ماركا" الإسبانية، أن المهاجم يرغب في ارتداء قميص الفريق الملكي، ابتداءً من الموسم المقبل، رغم صعوبة إقناع سان جيرمان بالتخلي عنه بعد موسم واحد فقط.

كما ذكرت الصحيفة أن والد نيمار زاد من المكالمات الهاتفية مع جوني كالافات مسؤول الانتقالات بالريال، وبيني زاهافي وكيل اللاعبين، الذي من المتوقع أن يلعب دورًا محوريًا في صفقة انتقال النجم البرازيلي للميرنجي.

وكيل إسرائيلي

لقد برهنت العديد من التقارير الصحفية على رغبة انتقال نيمار إلى مدريد، باتصالات والده مع مسؤولي الريال، وعلى رأسهم جوني كالافات، رئيس التعاقدات، إذ يشدد الوالد في كافة اتصالاته على رغبته مع ابنه في المضي قدمًا بالصفقة التي تبدو حتى الآن معقدة للغاية.

ووفقًا لصحيفة "ماركا" تستمر محاولات اللاعب لـ"الفرار" من بارك دي برانس، حيث تمت الاستعانة بوكيل اللاعب الإسرائيلي بيني زاهافي، وهو وسيط موثوق به من قبل اللاعب ووالده.

وظهر زاهافي قبل أيام في معقل ريال مدريد من أجل إتمام مهمتين، أولهما إنهاء اهتمام ريال مدريد بروبرت ليفاندوفسكي مهاجم بايرن ميونيخ الألماني من أجل إفساح المجال لضم نيمار، والثانية تتصل بوضع أسس استراتيجية لإتمام عملية الانتقال، لاسيما وأن الوكيل الإسرائيلي يتمتع بثقة كاملة من قبل نيمار ووالده، إذ يعتقدان في قدرته على جعل "المستحيل" ممكنًا وفقًا للصحيفة.

شروط البقاء في باريس

من جانبها كشفت صحيفة "ديلي إكسبريس" البريطانية صباح اليوم الأحد، عن وضع اللاعب البرازيلي شرطًا للبقاء مع الفريق الفرنسي في الموسم المقبل وإلغاء فكرة الرحيل خلال الميركاتو الصيفي المقبل.

ووفقاً للصحيفة، فإن نيمار يرغب في تولي المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لنادي مانشستر يونايتد الإنجليزي، مهام فريقه سان جيرمان، بدلاً من المدرب الجديد توماس توخيل الذي جاء خلفًا للإسباني أوناي إيمري.

وأشارت إلى تولي جوزيه مورينيو تدريب النادي الفرنسي، سيدفع نيمار الذي كان يقترب من اللعب تحت قيادته في مانشستر يونايتد الإنجليزي، للبقاء في ملعب حديقة الأمراء الموسم القادم.

الريال ينفي

في المقابل من جانب ريال مدريد فقد أشارت إذاعة "كادينا كوبيه" الإسبانية، أمس السبت، إلى تواصل إدارة ريال مدريد مع نظيرتها في باريس سان جيرمان، لنفي مزاعم أي اهتمام مماثل.

فبحسب ما ذُكر ببرنامج "تييمبو دي خويجو" عبر المحطة الإذاعية، قام خوسيه أنخيل سانشيز المدير العام لنادي ريال مدريد بالتواصل مع بيني زاهافي وكيل اللاعبين، والذي قام بدور الوسيط بين الناديين، لنفي رغبة ريال مدريد في التعاقد مع نيمار بالوقت الحالي أو في المستقبل.


اضف تعليق