مايكل كاري.. قس يسرق الأضواء في الزفاف الملكي


٢١ مايو ٢٠١٨ - ٠٧:٥٦ ص بتوقيت جرينيتش

كتبت - أسماء حمدي

"هناك قوة في الحب لا تستهينوا بها، إذا لم تصدقونني فكروا في الوقت الذي وقعتم فيه في الحب لأول مرة"، بهذه الكلمات بدأ القس مايكل كاري الأمريكي من أصل أفريقي، خطبته في حفل زفاف الأمير هاري وميجان ماركل، الخطبة التي ألقاها في الكنيسة البريطانية العتيقة وأثارت اعجاب الحضور.

بـ"عظة حماسية عن الحب" سرق القس مايكل كاري الأضواء في حفل الزفاف الأسطوري، الخطبة التي ألقاها، انعكست في شكل ابتسامات على الوجوه، وأثارت فيضا من الإشادات على مواقع التواصل الاجتماعي.

وبدأ كاري، وهو أول أسود يترأس الكنيسة الأسقفية في أمريكا، عظته باقتباسات من مأثورات مارتن لوثر كينج، ثم بالاقتباس من نصوص دينية، وأشعار تعود للعصور الوسطى.

"الرب يحبكما.. فليباركما الرب".. وهو يشير إلى هاري وميجان، وابتسمت ميجان خلال استماعها للعظة في حين كان هاري يصغي باهتمام قبل أن تتردد في القاعة ألحان أغنية (ستاند باي مي).

وشوهدت الابتسامات على وجوه الحاضرين، خاصة من الأسرة المالكة، أثناء العظة، كما شوهد الأمير وليام وهو يبتسم خلال الخطبة المطولة فيما أومأت دوريا راجلاند والدة ميجان برأسها عدة مرات وهو يتحدث.

وأثارت خطبة "كاري" ردود فعل إيجابية على مواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك وتويتر.




من هو مايكل كاري؟

مايكل بروس كاري (مواليد 13 مارس 1953) هو الأسقف السابع والعشرون الحالي ورئيس الكنيسة الأسقفية.

انتخب في عام 2015، وهو أول أمريكي من أصل أفريقي يعمل بهذه الصفة، وكان في السابق أسقفا لأبرشية ولاية كارولينا الشمالية.

ولد في شيكاغو وتعلم في نيويورك، تخرج مع مرتبة الشرف العليا من كلية هوبارت في جنيف في عام 1975. ثم حصل على درجة الماجستير في اللاهوت، في عام 1978، كما درس كاري في كلية الوعظ، ومدرسة برينستون اللاهوتية، وجامعة ويك فورست، والمعهد المسكوني في مدرسة سانت ماري في بالتيمور، ومعهد الدراسات اليهودية المسيحية.

انتُخِب كاري في الأسقفية الأسقفية في كارولينا الشمالية في 11 فبراير 2000، خلال خدمته في كارولاينا الشمالية، كان كاري نشطًا أيضًا في قضايا العدالة الاجتماعية، وتحدث عن سياسة الهجرة.




اضف تعليق