بعد 13 عاما "غياب".. رئيس مصر يؤدي اليمين الدستورية أمام البرلمان


٣٠ مايو ٢٠١٨ - ٠٥:٥٥ م بتوقيت جرينيتش

رؤية - إبراهيم جابر:
القاهرة – يستعد مجلس النواب المصري لاستقبال الرئيس عبد الفتاح السيسي، السبت المقبل، في تمام العاشرة والنصف صباحا، لأداء اليمين الدستوري لفترته الرئاسية الثانية في جلسة خاصة، للمرة الأولى منذ 13 عاما، حيث كانت آخر مرة أدى فيه رئيس مصر القسم أمام البرلمان في عام 2005.

"استعدادات مكثفة"

وتشهد أروقة مجلس النواب استعدادات مكثفة لمراسم تنصيب الرئيس المصري، حيث يواصل العمال وموظفو البرلمان تجهيز التحضيرات النهائية، بداية من أعمال دهانات واجهات المجلس وأروقة القاعة الرئيسية التي سيدلى فيها القسم، مرورا بتشجير وتزيين شوارع المجلس والمساحات المجاورة لمكتب رئيس المجلس علي عبد العال.

وداخل المباني البرلمانية، فقد قامت "إدارة صيانة القصور الأثرية" بتجديد كم كبير من الأثاث والأبواب، وإعادة تلوين النقوش الذهبية على الجدران والأبواب الخشبية التى انتهى العمال من تلميعها، فيما واصل آخرون داخل القاعة الرئيسية للبرلمان التي تحوي قبته، أعمال التجديد.

وقام العمال بأعمال رصف وإصلاح الطرق الداخلية بين مباني البرلمان، والتي تمر منها سيارات رئيس المجلس والأعضاء، ومتوقع أن يستخدمها رئيس الجمهورية والموكب المرافق له.

ويشهد محيط المجلس تشديدات أمنية، حيث تقوم أجهزة الأمن بتمشيط دوري ومستمر لمحيط المجلس والشارع الرئيسي، مرورا بإجراءات التفتيش والتدقيق للمارين من بوابات البرلمان سواء من الموظفين أو مساعدين النواب أو الصحفيين والأطقم الإعلامية، إضافة إلى التدقيق الفائق بالسيارات التي تعبر بوابات البرلمان.

ومن المقرر أن يتسلم حرس الرئاسة الجمهورية، مقر مجلس النواب، قبل حضور السيسي المجلس لأداء اليمين، ولا يسمح لأحد بالدخول من غير حاملي تصريحات الإدارة المركزية للأمن بالرئاسة.

وتتعلق إجراءات التنصيب بمؤسسة الرئاسة، حيث يتولى قسم المراسم تجهيز دعوات الحضور ومراسم التنصيب وخطاب الرئيس.

"دعوة النواب"

ودعا رئيس البرلمان، أعضاء مجلس النواب للمشاركة في جلسة خاصة السبت المقبل، لأداء رئيس الجمهورية اليمين الدستورية، في الساعة العاشرة والنصف صباحاً.

وتعد زيارة السيسي للبرلمان هي الثانية من نوعها، حيث كانت أولى الزيارات لمقر المجلس في فبراير 2016 مع افتتاح البرلمان لأعماله بعد أسابيع قليلة من انطلاق جلساته، حيث أدى السيسى اليمين الدستورية عن ولايته الأولى في يونيو 2014 بعد انتخابه رئيسا للبلاد أمام المحكمة الدستورية.

وتنص المادة (140) من الدستور، على أن "يُنتخب رئيس الجمهورية لمدة أربع سنوات، تبدأ من اليوم التالى لانتهاء مدة سلفه".

القسم الدستوري المنصوص عليه في نص المادة 144 من الدستور سيتم تطبيقه لأول مرة منذ 2005 حيث كان آخر حلف يمين لرئيس جمهورية أمام البرلمان في هذا العام والذي أداه الرئيس المصري الأسبق محمد حسني مبارك.

وبحسب المادة 231 من الدستور فإن مدة الرئاسة الأولى للرئيس السيسي التالية للعمل بدستور 2014 بدأت من تاريخ إعلان النتيجة النهائية للانتخابات، والتي كانت في 3 يونيو 2014، وتنتهي في 3 يونيو المقبل.

"نص القسم"

ووفقا للدستور المصري فإن نص القسم، كالتالي: " أقسم بالله العظيم أن أحافظ مخلصًا على النظام الجمهورى، وأن أحترم الدستور والقانون، وأن أرعى مصالح الشعب رعاية كاملة، وأن أحافظ على استقلال الوطن ووحدة وسلامة أراضيه".



اضف تعليق