نحو غد أفضل.. "السيسي" يؤدي اليمين الدستورية لولاية ثانية


٠٢ يونيو ٢٠١٨ - ١٠:٢١ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية – عاطف عبد اللطيف

أدى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، اليوم السبت، اليمين الدستورية أمام مجلس النواب، لتبدأ الفترة الرئاسية الثانية، وسط توقعات وآمال من الشعب المصري أن تزخر الفترة الرئاسية الثانية بمزيد من الإنجازات المهمة كالتي تحققت خلال الفترة الأولى، استكمالًا لمسيرة التنمية والبناء وإرساء دعائم الاستقرار والأمن واستكمال منظومة الإصلاح الاقتصادي واستئصال شأفة الإرهاب من ربوع الدولة.

وتعد هى المرة الأولى التي يحلف فيها الرئيس السيسي، اليمين أمام البرلمان المصري منذ عام 2005، حيث لم يشهد المجلس منذ ذلك التاريخ أي مراسم للقسم الرئاسي، إذ حلف السيسي اليمين في الولاية الأولى أمام الجمعية العمومية للمحكمة الدستورية العليا، لعدم وجود برلمان آنذاك.

وعقد مجلس النواب، برئاسة علي عبد العال، جلسة خاصة لحلف اليمين الدستورية للسيسي، وحضر الجلسة، جميع نواب البرلمان ورئيس الوزراء، شريف إسماعيل، وعدد من الوزراء إلى جانب شيخ الأزهر، أحمد الطيب، وبابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، تواضروس الثاني.

وفاز السيسي في الانتخابات الرئاسية، التي أجريت في مارس الماضي، بنسبة 97.08 بالمئة على منافسه رئيس حزب الغد، موسى مصطفى موسى.

حلف اليمين
وأدى الرئيس السيسي القسم أمام البرلمان، قائلًا: "أقسم بالله العظيم أن أحافظ مخلصًا على النظام الجمهوري، وأن أحترم الدستور والقانون، وأن أرعى مصالح الشعب رعاية كاملة، وأن أحافظ على استقلال الوطن ووحدة وسلامة أراضيه".

وشدد الرئيس السيسي، على أن الدولة المصرية ستمضي قدمًا وبثبات نحو تعزيز علاقتها المتوازنة مع جميع الأطراف الدولية والإقليمية في إطار من الشراكات وتبادل المصالح دون الانزلاق إلى نزاعات أو صراعات لا طائل منها.

وأضاف: دعوني أجدد معكم العقد والعهد بأن نواجه التحدي، ونخوض غمار معركتي البقاء والبناء متمسكين بعقدنا الاجتماعي الذي وقعناه سويًا دولةً وشعبًا بأن يكون دستورنا هو المصارحة والشفافية، ومبدأنا الأعظم هو العمل متجردين لصالح هذا الوطن، وأن نقتحم المشكلات ونواجه التحديات نحن مصطفون محافظون على تمساك كتلتنا الوطنية حية وفاعلة.

 وأعاهد الله وأعاهد الشعب المصري أن أظل مخلصًا في عملي مقاتلًا من أجل الشعب وبه لتظل مصر في مقدمة الأمم، مختتمًا كلمته بـ"تحيا مصر.. تحيا مصر.. تحيا مصر".

إنجازات

وشهدت الفترة الرئاسية الأولى للرئيس السيسي حزمة قرارات، إنحاز فيها للطبقة المتوسطة والفقراء وأجرأ قرار للبدء في منظومة الإصلاح الاقتصادي كان تعويم العملة المحلية الجنيه وترشيد الإنفاق والدعم، وإنجازات عديدة منها إنشاءات الطرق والمباني والعديد من المشروعات القومية، وعلى رأسها العاصمة الإدارية وقناة السويس الجديدة، والتي ساهمت في زيادة الدخل المصري، وتم افتتاحها في حفل أسطوري في أغسطس 2015، فضلًا عن الاكتشافات البترولية وحقول الغاز وجهوده وجهود الجيش المصري في مواجهة الإرهاب.

استثمارات أجنبية

وأكد خالد الشافعي، الخبير الاقتصادي، أن حلف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي اليمين الدستورية أمام البرلمان، اليوم، يحمل رسالات ودلالات هامة للمستثمرين في الخارج الذين يرغبون في الدخول للاستثمار في مصر، مشيرًا إلى أن أهم رسالة في حلف اليمين وهو أن الأوضاع السياسية والأمنية في مصر مستقرة للغاية وهو أول شئ يبحث عن المستثمر عند الدخول إلى سوق جديد، متوقعًا دخول مزيد من الاستثمارات الأجنبية خلال العامين المقبلين بما يقارب الـ 20 مليار دولار كاستثمارات أجنبية مباشرة.

وقال الخبير الاقتصادي: إن هناك عدة إنجازات اقتصادية ستساهم في تحقيق مزيد من النمو الاقتصادي خلال الـ4 سنوات القادمة لعل من بينها وصول الاحتياطي النقدي الأجنبي إلى حد ممتاز حيث زاد خلال فترة حكم الرئيس السيسي الأولى حوالي 27.5 مليار دولار، وهو ما يؤمن احتياجات الشركات الأجنبية التي كانت تهرب من السوق المصري لعدم توافر العملة ووجود سعرين لها، لافتًا إلى أن توفير تمويلات تخطت 2 تريليون جنيه مصري لمشروعات البنية التحتية والاستصلاح الزراعي وغيرها يؤكد أن فجوة التمويل التي كانت تعانى منها الدولة اختلفت تمامًا.

وأشار خالد الشافعي إلى أن العام المالي المقبل قد تصل الاستثمارات الأجنبية فيه إلى 8 مليار دولار وترتفع العام المالى الذي يليه لتتخطى الـ10 مليار دولار، في ظل استمرار البرنامج الإصلاحي، كما أن العجز التجاري سيواصل الانخفاض خلال السنوات الـ4 المقبلة وذلك بالتزامن مع قرارات ترشيد الاستيراد ودخول قطاع الغاز الطبيعي للتصدير بدلًا من الاستيراد ما سيوفر قرابة 10 مليار دولار بعد 3 سنوات من الآن.



اضف تعليق