"يوم زايد للعمل الإنساني".. لمسة وفاء في ذكرى مؤسس الإمارات


٠٤ يونيو ٢٠١٨ - ٠٦:٠٢ ص بتوقيت جرينيتش

حسام السبكي

تحتفل دولة الإمارات العربية المتحدة، اليوم الإثنين، بـ"يوم زايد للعمل الإنساني"، وهي مناسبة سنوية، توافق يوم 19 رمضان من كل عام، في ذكرى وفاة مؤسس الدولة، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله.

وخلال الاحتفال بالمناسبة، يتم إطلاق العديد من المبادرات الخيرية والإنسانية الحيوية والنوعية، وذلك عبر الآلاف من الفعاليات الحكومية والمجتمعية، التي تشارك في تنظيمها المؤسسات العامة والأهلية والخاصة.

أهداف عظيمة.. ومساعدات بلا حدود

ويوضع لـ"يوم زايد للعمل الإنساني" بنكًا للأهداف، استعرضتها وسائل الإعلام الإماراتية فيما يلي:

1. إحياء ذكرى المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان.

2. استذكار مآثر الشيخ زايد الخيرة، والتعبير عن مشاعر الوفاء لمسيرته.

3. تجسيد تلاحم أبناء دولة الإمارات حول قيادتهم الرشيدة.

4. إبراز الدور الرائد لدولة الإمارات في مشاريع الوقف الخيري الإنساني.

وقد وضع شعارًا لهذا اليوم وهو "حب ووفاء.. لزايد العطاء".

من المفيد هنا أن نذكر، أن دولة الإمارات العربية المتحدة، تعد واحدة من أكبر الجهات المانحة للمساعدات الإنسانية في العالم، والتي وصلت إلى 147 دولة في العالم.

وتخصص دولة الإمارات نسبة 1.31% من الدخل القومي للمساعدات الإنسانية المقدمة حول العالم، حيث تقدم مساعدات تنموية بقيمة 18.3 مليار درهم، فيما تقدم 12.38 مليار درهم لصالح قطاع دعم البرامج العامة.

وقد حرص المسؤولون وأبناء الإمارات والعرب على تقديم التهاني، واستذكار الذكرى العطرة لرحيل مؤسس دولة الإمارات العربية المتحدة، كان في طليعتهم الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة رئيس مجلس الوزراء وحاكم إمارة دبي.

وغرد بن راشد -عبر حسابه على تويتر- قائلا: "غدا يوم زايد للعمل الإنساني.. نستذكر خيره.. نرسخ سيرته.. نحتفي بإنسانيته وعطائه الذي أرساه في شعبه.. بوركت حيّا وميتا يا أبانا.. بوركت حاضرا وغائبا يا أصل الخير ورائده وسيده يا زايد الخير.. نم قرير العين بعد التعب يا أبي الأكبر من بعد أبي".

مواقع التواصل تتفاعل


وبهذه المناسبة، دشن رواد مواقع التواصل الاجتماعي العديد من الأوسمة في حب مؤسس الدولة، وحازت الأوسمة مرتبة الصدارة على موقع "تويتر"، وكان من أبرزها وسمي "#يوم_زايد_للعمل_الانساني"، و"#ذكري_وفاه_الشيخ_زايد_19_رمضان".


































الخاتمة

يظل "يوم زايد للعمل الإنساني"، علامة فارقة في تاريخ دولة الإمارات العربية المتحدة، ومفخرة لشعبها، ووسام شرف، واعتزاز لقادتها ويوم مفصلي، وتاريخ مشرف.


اضف تعليق