مباراة الأرجنتين.. انتصار فلسطيني وخيبة إسرائيلية


٠٦ يونيو ٢٠١٨ - ٠٦:٥٧ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية - محمد عبد الكريم

عبّر الشارع الفلسطيني عن فرحته بانتصار جهوده وتحركاته الداخلية والخارجية والتي تُوّجت بإلغاء مباراة كرة القدم، التي كانت مقررة بين فريقي الأرجنتين و"إسرائيل" بعد عدة أيام، على ملعب "تيدي" في قرية المالحة الفلسطينية المُهجّرة في القدس المحتلة.

وفيما أكد رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم اللواء جبريل الرجوب، أن الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم ألغى المباراة التي كانت مقررة مع منتخب "إسرائيل" نتيجة جهود الاتحاد الفلسطيني بمساعدة اتحادات إقليمية والدولية.

وأثنى الرجوب في لقاء مع تلفزيون فلسطين اليوم الأربعاء، على قرار الاتحاد الأرجنتيني إلغاء المباراة، وأكد بأنه سيتم التوجه لبعثة الأرجنتين في فلسطين لتقديم الشكر لها، مثنيا على دور جماهير ولاعبي الأرجنتين، وكذلك برلمانيين وسياسيين أرجنتينيين وقفوا لمنع إقامة المباراة.

واعتبر أن إلغاء المباراة صفعة لحكومة "إسرائيل"، مشيرا إلى سعي الحكومة "الإسرائيلية" كي تقام المباراة في القدس بموعدها، إلا أن المنتخب الأرجنتيني وميسي بصفته أيقونة رياضية صفعوا نتنياهو برفضهم إقامة المباراة.

وأشار الرجوب إلى إصرار الحكومة "الإسرائيلية" على استقدام المنتخب الأرجنتيني بشكل رياضي، ولكنه في الحقيقة هو مضمون سياسي لنقل رسالة للعالم بأن الأمور طبيعية بوجود ميسي كأيقونة، خاصة أن المباراة تقام لمناسبة مرور 71 عاما على إقامة دولة "إسرائيل"، حيث تستخدم "إسرائيل" الرياضة للتغطية على جرائمها وتنكرها لحقوق الإنسان والشرعية الدولية ولوائح الفيفا.

وقال: من جانبنا كرياضيين مدعومين بعمقنا العربي والإسلامي، وما قامت به جماهير الأرجنتين ولاعبوها، وإلغاء استقبال البابا لمنتخب الأرجنتين، كل ذلك أثمر وتم إلغاء المباراة.

ولفت الرجوب إلى أن مؤتمرا صحفيا سيعقد في وقت لاحق من اليوم الساعة 12 في أكاديمية جوزيف بلاتر بالبيرة للحديث باستفاضة عن هذا الملف.

من جانبها، أفردت الصحافة والمواقع الإعلامية العبرية الإلكترونية مساحات واسعة عن أسباب إلغاء الأرجنتين مباراتها في  القدس، طالبت فيها باستقالة وزيرة الرياضة ريجيف-المعروفة بمواقفها العنصرية المتطرفة ضد الفلسطينيين- في الوقت الذي اتهمت فيه الفلسطينيين كعادتها بالتحريض وإرهاب المنتخب الأرجنتيني و"معاداة السامية".

وكان أبرز ما جاء في عناوين الصحف والمواقع العبرية:
إسرائيل هيوم/ ليبرمان: الأرجنتين لم تتحمل ضغوطات المحرضين، ونحن لن نهزم أمام المجموعات المعادية للسامية.

إسرائيل هيوم/ في محيط نتنياهو يحملون وزيرة الثقافة والرياضة مسؤولية إلغاء مباراة منتخب الأرجنتين في القدس، والفلسطينيون فرحون بعد إلغاء المباراة ويشكرون مسي.

واللا نيوز/ مباراة منتخب الأرجنتين في القدس.. نتيجة كانت معروفة سلفاً، والإصرار على مدينة القدس أدى لإلغاء المباراة.

واللا نيوز/ منتخب الأرجنتين يتنفس الصعداء، وأخيراً عملنا شيء صحيح، واتحاد كرة القدم "الإسرائيلي" سيتقدم بشكوى ضد جبريل الرجوب بتهمة التحريض على اللاعبين الأرجنتينيين.

معاريف/ الأرجنتين تجمع التعويضات، واتحاد كرة القدم "الإسرائيلي" يتهم الرجوب بتجاوز خط أحمر.

معاريف/ مطالبات بإقالة وزيرة الرياضة والثقافة "الإسرائيلية" بعد إلغاء مباراة الأرجنتين في القدس.

يديعوت أحرنوت/ بعد إلغاء مباراة الأرجنتين.. أسف في "إسرائيل" وفرحة في رام الله وكرت أحمر لـ "إسرائيل".

يديعوت أحرنوت/ الأرجنتين تدعوا "إسرائيل" للعب ضدها في برشلونة.

يديعوت أحرنوت/  وزيرة الرياضة والثقافة "الإسرائيلية": منظمات إرهابية هددت لاعبي الأرجنتين.

هــآرتس/  في أعقاب ضغوطات فلسطينية، ألغيت المباراة بين المنتخب الأرجتيني و"الإسرائيلي" في القدس.
 هــآرتس/  اتحاد كرة القدم "الإسرائيلي"، تهديدات الرجوب تجاوزت كل الخطوط الحمراء.

وقالت "هآرتس" إن وسائل الإعلام الأرجنتينية قالت أمس الثلاثاء أن المباراة التي كانت من المفترض أن تعقد يوم السبت في ملعب تيدي في مدينة القدس بين الفريقين الأرجنتيني و"الإسرائيلي" لن تعقد،  سبب الإلغاء هو الضغط الفلسطيني ومطالب كبار اللاعبين في الفريق بما في ذلك ليو ميسي وخافيير ماسكيرانو بعدم المجيء إلى "إسرائيل"، موضحة أنه بناءً على طلب وزيرة الثقافة والرياضة "الإسرائيلية"، تحدث رئيس الحكومة نتنياهو  مع الرئيس الأرجنتيني طالباً منه التدخل لمنع إلغاء المباراة، وبعد أكثر من مكالمة أبلغ الرئيس الأرجنتيني نتنياهو أنه ليس بمقدوره التأثير على القرار.

وعن العوامل التي دفعت المنتخب الأرجنتيني لإلغاء المباراة قالت الصحيفة العبرية: ضغوطات ومظاهرات المنظمات الفلسطينية، إلى جانب الخوف من الوضع الأمني في إسرائيل.

تجدر الإشارة إلى أن الأرجنتين لم تكن ترغب باللعب في إسرائيل بالدرجة الأولى، ولكن هدفها التحضير لكأس العالم الذي سيفتتح خلال تسعة أيام.

وتابعت الصحيفة العبرية: في الأيام الأخيرة  نظمت مظاهرات مؤيدة للفلسطينيين في بوينس آيرس وبرشلونة، حيث تم عرض قمصان الفريق الأرجنتيني ملطخة بالدماء، وحسب وسائل إعلام أرجنتينية  ميسي وخافيير ماسكيرانو  هم من حثوا على إلغاء وصولهم إلى "إسرائيل".

ونقلت الصحيفة العبرية عن وسائل إعلام أرجنتينية قولها،  تم تسليم إشعار بإلغاء المباراة إلى اتحاد كرة القدم "الإسرائيلي". أما مدرب الأرجنتين الذي لم يكن معنياً باللعب في "إسرائيل"، فقد طالب بذلك أكثر من مرّة  في الأيام القليلة الماضية،  اللعب أمام "إسرائيل" في برشلونة، والمنتخب الأرجنتيني بدأ فعليا يبحث عن فريق آخر لغايات التدريب.

ونقلت الصحيفة العبرية عن رئيس قسم الإعلام والعلاقات العامة في اتحاد كرة القدم "الإسرائيلي" قوله: نحن نتفهم الضغوطات، ولكن نريد التأكد إن كان هناك مباراة أم لا؟، عندما ستكون لدينا إجابة سنضع الجميع في الصورة.
يذكر أن تكلفة جلب المنتخب الأرجنتيني إلى "إسرائيل" بلغت حوالي 3 مليون دولار أمريكي.


اضف تعليق