بعد غياب شهر ومنع تصويرها..ميلانيا وترامب يجددان حبهما أمام العالم


٠٧ يونيو ٢٠١٨ - ٠٦:٢٠ ص بتوقيت جرينيتش

كتب - هالة عبد الرحمن

تساؤلات كثيرة أثارها غياب السيدة الأمريكية الأولى ميلانيا ترامب لأكثر من شهر وعدم حضورها الكثير من المناسبات العامة، بينما أطلق تواري ميلانيا ترامب عن الأنظار العنان لتكهنات عديدة عن صحتها وعلاقتها مع الرئيس الأمريكي المثير للجدل دونالد ترامب.

وشكا الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، من تقارير إخبارية تثير تساؤلات بشأن غياب السيدة الأولى مؤخرا عن الأحداث العامة، وقال ترامب: إن الصحافة كانت "ظالمة للغاية وخبيثة".


وغرد ترامب، الأربعاء، أنه خلال تعافي ميلانيا ترامب من جراحة "تحدثوا عن كل شيء: من اقترابها من الموت إلى شد الوجه، إلى مغادرتها البيت الأبيض متجهة إلى نيويورك أو فيرجينيا"، وأضاف: "كله مفبرك، إنها بحالة جيدة حقا".

وبدت ميلانيا في حالة وصحة جيدة، في أول ظهور لها بعدما منعت وسائل الإعلام من تصويرها بأمر من ترامب.
 


وقضت السيدة الأولى مؤخرا 5 أيام في مستشفى بعد إجراء جراحة في الكلى وظلت بعيدة عن الأنظار لأكثر من 3 أسابيع قبل أن تعاود الظهور في حفل استقبال خاص في البيت الأبيض، الإثنين.

وظهرت للمرة الأولى برفقة زوجها دونالد ترامب ممسكًا بيديها أمام الجميع، في البيت الأبيض في حفل تكريم خاص لعائلات جنود أمريكيين سقطوا في ساحة المعارك بعد ظهورها أثناء زيارة وكالة الطوارئ الفيدرالية.

وبينما لم يكن الحدث متاحا للتغطية الإعلامية، فشاركت ميلانيا ترامب صورا أثناء حضورها الأمسية، عبر حسابها على "تويتر"، وحظرت قائمة الحضور تعامل وسائل الإعلام مع "ميلانيا" أو التقاط الصور لها.
 


وأكدت "ديلي ميل" أن ميلانيا لن تحضر أية مناسبات دولية بارزة، مضيفة أنه لم يحدَد موعد ظهورها ثانية للجمهور.

وكان الظهور الثاني لها، مساء أمس الأربعاء، في الوكالة الفيدرالية للطوارئ والأعاصير، ولن تشارك ميلانيا ترامب أيضا في قمة مجموعة السبع التي تستضيفها كندا نهاية هذا الأسبوع، كما أنها لن ترافق زوجها إلى سنغافورة إلى القمة المتوقعة مع الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون في ( 12 حزيران/ يونيو 2018).












الكلمات الدلالية ميلانيا ترامب ترامب وميلانيا

اضف تعليق