يديعوت احرونوت.. أولمرت: عدد القتلى والمصابين على حدود غزة أمر محزن جدا


٠٧ يونيو ٢٠١٨ - ٠٩:١٩ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية - ترجمة أشرف شعبان

القدس المحتلة - شن رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي السابق إيهود أولمرت هجوما قويا على العنف المفرط الذي استخدمه الاحتلال في مواجهة مسيرة العودة.

ونقلت صحيفة "يديعوت أحرونوت" عن أولمرت في مقابلة مع دويتشه فيله، أمس الأربعاء،  قوله: "كان هناك الكثير من المصابين والقتلى مؤكدا أنه أمر محزن ومؤسف وكان يجب التفكير في إجراءات أقل عنفا على حدود غزة".


وأضاف أولمرت: لدي شكوك حول ضرورة استخدام البنادق والقناصة في المواجهات التي قتل فيها 62 فلسطينيا، على حد زعمه.

وأردف رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي السابق قائلاً: إن إسرائيل لم تكن لتسمح لكل هؤلاء الآلاف بالدخول إلى داخل الأراضي المحتلة، متهما حماس باستخدام المدنيين كدروع بشرية، ومضيفا: "غزة هي في المقام الأول ضحية لمنظمة حماس الإرهابية، تماماً مثل لبنان ضحية لمنظمة حزب الله الإرهابية".


وحاول أولمرت خلال المقابلة، التهرب من الإجابة على سؤال بشأن البرنامج النووي، قائلا: سواء كانت إسرائيل تمتلك أسلحة نووية أم لا، فإنها لم تهدد أبدا باستخدام مثل هذه الأسلحة ضد أي أحد... لم نعبر أبدًا عن رغبة إسرائيل في محو أي دولة من الخريطة".

ورفض أولمرت الإدلاء بمزيد من التفاصيل حول القدرات النووية الإسرائيلية: "لقد كانت هناك الكثير من القصص السخيفة حول ما لدينا وما ليس لدينا من قصص".

وزعم رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي السابق خلال المقابلة، أنه بريء، قائلاً: كانت هناك مؤامرة تهدف إلى الإطاحة بي من منصب رئيس الوزراء من أجل منع ما حاولت القيام به، وهذا هو تغيير الشرق الأوسط بأكمله.


للاطلاع على النص الأصلي..  اضغط هنا 

اضف تعليق