أسود الأطلسي تترقب القوة الضاربة لإسبانيا والبرتغال.. وإيران الأضعف


٠٨ يونيو ٢٠١٨ - ١٠:١٧ ص بتوقيت جرينيتش

كتبت - أميرة رضا

مواجهات ليست بالسهلة على الإطلاق، ينتظرها الجميع ضمن منافسات بطولة كأس العالم 2018 المقررة في روسيا خلال الفترة من 14 يونيو إلى 15 يوليو المقبل.

مباريات وصدامات ثقيلة للغاية فرضتها قرعة المونديال، على بعض المنتخبات، ولعل أبرزها مواجهات المجموعة الثانية أو "مجموعة الموت" كما أطلق عليها خبراء كرة القدم، والتي ضمت منتخبات البرتغال وإسبانيا والمغرب وإيران. 

أسود الأطلسي

لم ترحم قرعة المونديال منتخب المغرب، وأوقعته في مجموعة الموت لمواجهة البرتغال، بطلة أوروبا 2016، وإسبانيا حامل اللقب العالمي عام 2010.

ويشارك أسود الأطلسي في النهائيات للمرة الأولى منذ 1998 والخامسة في تاريخه بعد 1970 و1986 و1994، بعد صدارة المجموعة الثالثة في تصفيات أفريقيا برصيد 12 نقطة، ضمن المجموعة التي ضمت ساحل العاج والجابون ومالي.

المنتخب المغربي تحت قياده مديره الفني الفرنسي هيرفي رينارد، قد أعلن عن القائمة النهائية للفريق لخوض غمار منافسات المونديال، والتي شهدت غياب مهاجم الأهلي المصري وليد أزارو وأشرف بنشرقي لاعب الهلال السعودي.

وجاءت القائمة كالتالي: 

في حراس المرمى: منير المحمدي، وياسين بونو، وأحمد رضا التكناوتي.

في خط الدفاع: المهدي بنعطية، ومروان دا كوستا، ونبيل درار، وأشرف حكيمي، ومروان سايس، وحمزة منديل.

في خط الوسط: كريم الأحمدي، ويوسف آيت بناصر، وأمين حارث، وفيصل فجر، ويونس بلهندة، ومبارك بو صوفة، وسفيان أمرابط، والمهدي كارسيلا.

في خط الهجوم: نور الدين أمرابط، وخالد بوطيب، وحكيم زياش، وعزيز بوحدوز، وأيوب الكعبي، ويوسف النصيري.

المغرب الذي سيشارك للمرة الخامسة في تاريخه، كان قد خاض 4 مباريات ودية، فاز فيها على صربيا 2-1، وعلى أوزبكستان 2-1، ثم تعادل في لقاء أوكرانيا 0-0، ثم الفوز في اللقاء الأخير ضد سلوفاكيا بهدفين لهدف (2-1)، على أن يتبقى لقاء المنتخب أمام إستونيا غدًا السبت.

ترتكز نقاط قوة المنتخب المغربي على مجموعة اللاعبين الأقوياء، وعلى رأسهم مهدي بن عطية -مدافع يوفنتوس الإيطالي- فهو قائد المنتخب الذي يعول عليه الكثير في قيادة جيل يملك العديد من المواهب في تجاوز دور المجموعات والتعبير عن أنفسهم بشكل مميز.

ورغم صعوبة الموقف، فالفرصة سانحة أمام أسود الأطلسي لتحقيق المفاجأة، وخطف إحدى بطاقتي التأهل، حيث ظهر المنتخب المغربي بأداء مميز خلال فترة التحضيرات، كما ظهر أن الفريق تحت قيادة الفرنسي رينارد، قادر على المنافسة في هذه المجموعة الصعبة.

إيران

يعتبر الكثيرون أن المنتخب الإيراني، هو الحلقة الأضعف في المجموعة، بالرغم من قوته، التي  أظهرها خلال التصفيات المؤهلة للمونديال، فلعب 8 مباريات في المرحلة الثانية فاز في 6، وتعادل في 2 ليتصدر مجموعته بـ 20 نقطة، وفي المرحلة الثالثة واصل سلسلة عدم خسارته بعد أن لعب 10 مباريات، فاز في 6 منها، وتعادل في 4، ليتصدر مجموعته برصيد 22 نقطة متفوقًا على متخب كوريا الجنوبية صاحب الـ 15 نقطة.

المنتخب الإيراني تحت قيادة مديره الفني البرتغالي كارولس كيروش، قد أعلن القائمة النهائية للاعبين لخوض منافسات المونديال.

وجاءت القائمة كالتالي: 

في حراسة المرمى: علي رضا بيرانفاند، رشيد مظاهري، وأمير عابد زادة.

في خط الدفاع: مجيد حسيني، ميلاد محمدي، محمد خان زادة، مرتضى بور علي كنجي، بيجمان منتظري، رامين رضائيان، وروزبه جشمي.

في خط الوسط: إحسان حاج صفي، كريم أنصاري فرد، مسعود شجاعي، مهدي ترابي، أميد إبراهيمي، وسعيد عزت اللهي.

خط الهجوم: علي رضا جهانبخش، أشكان ديجاغاه، مهدي طارمي، رضا قوجان نجاد، سامان قدوس، سردار آزمون، ووحيد أميري.

المشاركة الخامسة للمنتخب الإيراني ستكون هذه المرة هي الثانية على التوالى الذي يتأهل فيها للمونديال، ويُعد اللاعب سيردار أزمون هو نجم المنتخب الإيراني في الفترة الأخيرة، حيث يلعب في نادي روبين كازان الروسي، كما لعب لنادي "روستوف"، وبدأ اللاعب في الدوري الروسي منذ 2013، وسجل 11 هدفاً في التصفيات، لذلك يعد من أهم نقاط قوة المنتخب في المونديال.

من ناحية أخرى يضم المنتخب الإيراني، خط دفاع متميز جعله يستقبل خمسة أهداف فقط خلال 18 مباراة بالتصفيات، ولكن لديه أيضًا لاعبين متميزين، مثل على رضا جهانبخش، هداف الدوري الهولندي وهداف نادي "اى زد الكمار" برصيد 21 هدفًا، ويتميز بذكائه وسرعته.

من ناحيه أخرى سيواجه المنتخب الإيراني صعوبات كبيرة لتحقيق حلمه بالصعود لدور الستة عشر لأول مرة في تاريخه، في ظل قوة المنتخبات الأخرى بالمجموعة، ولكن في النهاية الأداء داخل الملعب هو من سيحسم النتائج.

البرتغال

تأهلت البرتغال إلى مونديال روسيا، وتم تصنيفها في المستوى الأول للمنتخبات، وهي المرة السابعة في تاريخ رفاق النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو التي يصلون فيها إلى كأس العالم.

وجاء تأهل البرتغال إلى المونديال، بعد صدارة المجموعة الثانية في تصفيات أوروبا برصيد 27 نقطة، في المجموعة التي ضمت سويسرا والمجر وجزر الفارو ولاتفيا وأندورا.

المنتخب البرتغالي تحت قيادة مديره الفني فيرناندو سانتوس، استطاع أن يحسم أخر مبارياته التحضيرية، أمس الخميس، بثلاثية في مرمى الجزائر، وكان قد تعادل من قبل مع تونس 2- 2، وسلبيًا مع بلجيكا في مواجهة أخرى.

وعن القائمة النهائية للمنتخب، قال المدير الفني للفريق في أحد المؤتمرات الصحفية قبل مباراة الجزائر الأخيرة: "لم أحسم بعد التشكيلة الأساسية التي سأخوض بها مباراة المونديال، إلا أن مباراة الجزائر الودية من الممكن أن تساهم بشكل كبير في حسمنا لهذا الأمر".

ومن المتوقع أن تكون القائمة النهائية كالتالي:

في حراسة المرمى: روي باتريشيو، بيتو، أنتوني لوبيس.

في الدفاع: نيلسون سيميدو، سيدريك سواريس، بيبي، إليسو، برونو ألفيش، خوسيه فونتي، أنتونيس، ولويس نيتو.

في الوسط: دانيلو بيريرا، ويليام كارفاليو، جواو موتينيو، جواو ماريو، أندريه جوميش، ريناتوز سانشيس، وبرونو فيرنانديس.

في الهجوم: كريستيانو رونالدو، ريكاردو كوارريزما، جيلسون مارتينس، أندريه سيلفا، جونكالو جيديس، بيرناردو سيلفا وإيدير.

ويعد النجم كريستيانو رونالدو، مهاجم ريال مدريد الإسباني، هو اللاعب المحوري لمنتخب البرتغال والتي تعول عليه برازيل أوروبا في الوصول إلى أبعد المحطات بالمونديال، ذلك بالإضافة إلى الاستفادة من خبرات سانتوس الكبيرة، وانضباطه التكتيكي الذي يفرضه على نجوم المنتخب.

إسبانيا

المنتخب الإسباني يتواجد في نهائيات كأس العالم للمرة الخامسة عشر في تاريخه، إذ شارك في 11 نسخة على التوالي وكان آخر غياب في 1974.

ووصل منتخب اللاروخا لكأس العالم متصدرًا للمجموعة السابعة والتي ضمت إيطاليا وألبانيا ومقدونيا وإسرائيل وليشتشتاين، وسيلعب أولى مبارياته يوم الجمعة 15 يونيو أمام نظيره البرتغالي، قبل أن يواجه إيران ثم المغرب في وقت لاحق.

المنتخب الإسباني تحت قياده المدرب الوطني جوليان لوبيتيجي، قد أعلن عن قائمة منتخب إسبانيا الأولية للمونديال، والتي شهدت مفاجآت قوية باستبعاد العديد من الأسماء اللامعة في أوروبا أمثال ألفارو موراتا، مهاجم تشيلسي، وسيرجي روبيرتو ظهير أيمن برشلونة، بالإضافة إلى خافي مارتينيز لاعب وسط ومدافع بايرن ميونيخ الألماني.

وجاءت القائمة كالتالي: 

في حراسة المرمى: ديفيد دي خيا، كيبا أريزابالاجا، وبيبي رينا.

في الدفاع: داني كارفاخال، أودريوزولا، جيرارد بيكيه، سيرجيو راموس، ناتشو، سيزار أزبيليكويتا، جوردي ألبا، ناتشو مونريال.

في خط الوسط: سيرجيو بوسكيتس، ساؤول نيجويز، أندريس إنييستا، تياجو ألكانتارا، كوكي، إيسكو، ديفيد سيلفا، ماركو أسينسيو ولوكاس فاسكيز.

في الهجوم: دييجو كوستا، رودريجو مورينو، وإياجو أسباس.

وترتكز نقاط قوة المنتخب الإسباني في امتلاكه للعديد من اللاعبين البارزين مثل جيرارد بيكيه وأندريس إنييستا وأيضًا  دافيد سيلفا، وسيرجيو راموس الذي يتألق مع منتخب بلاده بجانب فريقه، ريال مدريد، في السنوات الأخيرة.


اضف تعليق