تسريب امتحانات الثانوية العامة.. شبح يلاحق التعليم المصري


١٠ يونيو ٢٠١٨ - ٠٩:٠٧ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية – عاطف عبد اللطيف

رغم ما اتخذته وزارة التربية والتعليم المصرية من إجراءات احترازية وتدابير لمنع تسرب أسئلة امتحانات الثانوية العامة، وتأكيدات الوزير طارق شوقي استحالة تسرب الامتحانات التي بدأت فعالياتها الأسبوع الماضي، سربت صفحة "شاومينج بيغشش ثانوية عامة" على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، منذ أيام ومع بداية امتحانات الثانوية العامة، نموذج بوكليت امتحان اللغة العربية كما نشرت الصفحة جزءًا من ورقة ادعت أنها مختومة بختم الوزارة وكذلك امتحان اللغة الأجنبية الثانية "الفرنساوي".

وشهدت امتحانات الثانوية العامة في يومها الأول، توترًا كبيرًا في نفوس طلاب الثانوية العامة، من قِبل صفحات الغش الإلكتروني "شاومينج" إذ زعمت تسريبها لامتحان اللغة العربية والتربية الدينية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" في الساعات الأولى من امتحان الثانوية العامة وفتحت وزارة التربية والتعليم، التحقيق في تسريب أسئلة مادة اللغة العربية مع بداية انطلاق اللجان بالمدارس.

امتحانات ولجان

وانطلقت امتحانات الثانوية العامة في مصر في 3 يونيو الجاري وتنتهي 1 يوليو القادم ويؤدي الطلاب امتحاناتهم في 1777 لجنة سير على مستوى محافظات مصر، حيث يختبر قرابة 656 ألف طالبًا وطالبة من مختلف المحافظات، ويستمر الطلاب في الامتحانات لمدة 10 أيام يتخللها إجازة عيد الفطر وفروق المواد في جدول الامتحانات وبعض الإجازات الأخرى.

ويؤدي الامتحانات في الشعبة الأدبية 266 ألفًا و898 طالبًا وطالبة، إضافةً إلى 114 ألفًا و716 طالبًا وطالبة في شعبة العلمي رياضة و264697 طالبًا وطالبة في شعبة العلمي علوم، كما يوجد 58 طالبًا يؤدون الامتحان داخل مستشفى 57357، و3 طلاب في مستشفى أورام طنطا، و63 طالبًا في معهد الأورام، إضافة إلى 60 طالبًا في السجون.

صفحات الغش

وأوضحت وزارة التربية والتعليم في بيان، أن الأسئلة التي جرى تداولها عبر مواقع التواصل الاجتماعي تعود لامتحان بديل وضعته الوزارة في حال تسريب أسئلة الامتحان الأساسي، كما أن الوزارة سارعت لتشكيل لجنة لمتابعة صفحات الغش عبر مواقع التواصل وتتبع ناشري الأسئلة لإحالة المتورطين بأي وقائع غش إلى النيابة العامة.

كانت وزارة التربية والتعليم الفني، أعلنت مؤخرًا عن إغلاق مجموعة من الصفحات التي تهدد سلامة إجراءات الامتحانات، مؤكدة أنها ستتصدى بكل حزم لأي محاولات تسريب أو غش، بمعاونة الجهات الأمنية.

غش إلكتروني.. لا تسريب

وأشار الدكتور رضا حجازي -رئيس قطاع التعليم العام ورئيس امتحانات الثانوية العامة خلال مؤتمر صحفي- إلى أنه تم التأكد من وصول أسئلة الامتحانات في موعدها وأيضًا تجهيزات اللجان، مؤكدًا أنه تم ضبط طلاب بالتليفونات ولكن أحدهم صور ورقة الأسئلة بإحدى اللجان بمدرسة فى محافظة المنوفية، موجهًا الشكر للملاحظين والمراقبين، وأكد أن الطالب الذي صور ونشر الأسئلة من نفس اللجنة قام بنشر أجزاء من الامتحان، متابعًا: تم ضبط ساعة وأجهزة محمول.

وإنه لم يتم تسريب الامتحان، لأن التسريب يعني خروج الامتحان قبل موعده وتوزيعه على الطلاب، وجنايته كبيرة، موضحًا أن نشر جزء من الأسئلة اسمه غش إلكتروني، أنه سيتم مساءلة الملاحظين، وتم إقالة رئيس اللجنة، لأنه لم يقم بأدائه الوظيفي بشكل جيد، لافتًا إلى أنه بتفتيش الطلاب تم استخراج 4 هواتف محمولة، لم يتم الغش بها، ولكنه وفق القانون يعد شروعًا في الغش، وأن الطالب الذي قام بتسريب الامتحان، سيقوم باستكمال الامتحانات ولكن سيتم التحقيق معه.

التصوير بالمحمول

و‏كشفت غرفة العمليات المركزية بوزارة التربية والتعليم هوية الطالب الذي صوّر ورقة امتحان اللغة العربية مقيد بمدرسة الشهيد عبد المنعم رياض بشبين الكوم في محافظة المنوفية وتم ضبطه وتحرير محضر ضده.

كما رصدت غرفة العمليات حالتي غش بساعة يد وهاتف محمول بلجان في المنوفية، ‏إذ تم ضبط طالب خلال تصوير امتحان اللغة العربية أيضًا بساعة يد داخل أحد لجان الامتحانات بمدينة شبين الكوم، بالإضافة إلى ‏طالب آخر يصور الامتحان من خلال هاتفه المحمول، وتم تحرير المحاضر اللازمة وجاري التحقيق مع الطلاب.

أيضًا زعمت بعض صفحات الغش الإلكتروني على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، تسريب امتحان الجبر والهندسة الفراغية، الذي يؤديه طلاب شعبة الرياضيات بالثانوية العامة، الأحد.

من جانبه، عاود الدكتور رضا حجازي، رئيس عام الامتحان، نفي صحة  التسريب، مؤكدًا أنه تواصل مع الجهة السيادية المسؤولة عن الطباعة والتي أكدت عدم تسريب الامتحان.

وأكد حجازي، بحسب "مصراوي"، أن أسطورة تسريب الامتحانات انتهت، ولن تتمكن أي جهة من تسريب الامتحان قبل وقته، مشيرًا إلى أن صفحات الغش الإلكتروني بعضها يسعى لإحداث بلبلة بين الطلاب، والآخر ينصب عليهم للحصول على أموال مقابل امتحان مزيف.

لافتًا إلى أن صفحات الغش تستعين بامتحانات العام الماضي، وأحيانًا بالنماذج الاسترشادية التي تتيحها الوزارة للطلاب للتدريب على الامتحان؛ لإيهام الطلاب بالتسريب: "مش كل مرة هنفي الكلام ده المفروض يكون اتعرف خلاص".

صعيد مصر

وفتحت مديرية التربية والتعليم بمحافظة بني سويف (صعيد مصر)، تحقيقًا موسعًا مع مسؤولي لجنة مدرسة الشهيد صفوت عبد العظيم، بإدارة بني سويف التعليمية، لقيام طالب بتصوير ونشر أجزاء من امتحان اللغة الأجنبية الثانية "الفرنساوي" على صفحات الغش الإلكتروني.

وأعلنت غرفة عمليات التربية والتعليم، تمكنها من معرفة الطالب بلجنة مدرسة الشهيد صفوت عبدالعظيم، حيث تم التحفظ على هاتفه المحمول وتحريزه، وتحرير محضر إثبات بالواقعة، وإحالة الواقعة للإدارة العامة للامتحانات بالوزارة لاتخاذ اللازم.

وبين تأكيد الوزارة على وجود حالات غش إلكتروني ممثلًا في تصوير امتحانات الثانوية العامة من داخل اللجان بالهواتف المحمولة وساعات اليد التي تتيح التصوير بكاميرات دقيقة رغم الإجراءات الإحترازية والتفتيش الصارم على الطلاب قبل دخول اللجان.

يبقى تسريب الامتحانات أو الغش الإلكتروني هاجسًا وشبحًا لا يأمنه الطلاب المجتهدون الذين بذلوا قصارى جهدهم طوال شهور طويلة قضوها بين درس وتحصيل.



اضف تعليق