فرصة "البرغوث" الأخيرة ترعب الجميع في مجموعة "حبس الأنفاس"


١٠ يونيو ٢٠١٨ - ١١:١٢ ص بتوقيت جرينيتش

كتبت - أميرة رضا

أوقعت قرعة دور مجموعات كأس العالم 2018، عددًا من المنتخبات القوية في مجموعة وصفت بمجموعة الموت، أو مجموعة حبس الأنفاس كما يتوقعها عشاق ومتابعو كرة القدم في جميع أنحاء العالم.

مجموعة "حبس الأنفاس" هي المجموعة الرابعة، التي أوقعت المنتخب الأرجنتيني في منافسات قوية للغاية برفقة آيسلندا، كروايتا ونيجيريا، حيث يمتلك كل منتخب عدد من المواهب المتميزة، التي قد تعطيهم الأفضلية في الفوز بأحد مقعدي التأهل.

راقصو التانجو

يعتبر منتخب الأرجنتين، واحدًا من أنجح المنتخبات على مستوى العالم، حيث يشارك في نهائيات كأس العالم للمرة 17، والتي كانت أولها عام 1930 في الأوروجواي، كما توج باللقب العالمي في نسختي عام 1978 و1986.

أما في نهائيات 1930، و1990، و2014 حصل على المرتبة الثانية، وبلغ ربع النهائي أعوام 1966، 1998، 2006، و2010.

المنتخب الأرجنتيني الذي لم يغب عن البطولة منذ 1970، كان على وشك الغياب عن المونديال الروسي، بعد أداء متذبذب ونتائج مخيبة، إلا أن النجم ليونيل ميسي عاد بثلاثية قوية في المباراة الأخيرة أمام الإكوادور، لينهي راقصي التانجو التصفيات في المركز الثالث برصيد 28 نقطة من 18 مباراة، بعد أن فاز في 7 مباريات وتعادل في 7 وخسر 4، بفارق نقطتين فقط عن الغائب عن المونديال تشيلي.

منتخب التانجو تحت قيادة مديره الفني الأرجنتيني خورخي سامباولي، قد أعلن القائمة النهائية التي ستخوض غمار المونديال، والمكونة من 23 لاعبًا.

وجاءت القائمة النهائية كالتالي:

حراسة المرمى: ويلي كابايرو، ناهويل غوزمان، فرانكو أرماني.

الدفاع: نيكولاس أوتاميندي، كريستيان أنسالدي، غابرييل ميركادو، فريديريكو فازيو، ماركوس روخو، ماركوس أكونا، ونيكولاس تاجليافيكو.

الوسط: خافيير ماسكيرانو، إدواردو سالفيو، لوكاس بيليا، إينزو بيريز، أنخيل دي ماريا، جيوفاني لو سيلسو، إيفر بانيغا، ماكسيميليانو ميتزا، وكريستيان بافون.

الهجوم: ليونيل ميسي، باولو ديبالا، جونزالو هيجواين، وسيرجيو أجويرو.

وترتكز نقاط قوة المنتخب الأرجنتيني في امتلاكه العديد من النجوم أمثال أجويرو، ودي ماري، على أن يبقى ميسي -حامل الكرة الذهبية خمس مرات- هو النجم الأول في الفريق، والذي  ستكون جميع الآمال معلقة عليه لإحراز اللقب الغائب عن خزائن الفريق منذ 1986.

ويحتل ليونيل ميسي اللائحة التاريخية لهدافي المنتخب برصيد 61 هدفًا، وسيكون مونديال روسيا هو الفرصة الأخيرة للنجم الأرجنتيني للصعود على عرض أفضل لاعب في تاريخ كرة القدم، ولا يفصل بينه وبين هذا اللقب إلا العودة بالكأس الذهبية الذي لامسه في 2014 بالوصول للنهائي في البرازيل، لكنه فقده بعد هدف جوتزه في الأشواط الإضافية.

الناريون

نجح منتخب كرواتيا في التأهل لمونديال روسيا بعد احتلاله المركز الثاني في مجموعته خلال التصفيات خلف آيسلندا، وفي الملحق النهائي نجح في الفوز على اليونان برباعية مقابل هدف وحيد في مجموع المباراتين.

ويدخل منتخب كرواتيا المونديال الروسي، وعينه على تحقيق إنجاز مونديال فرنسا 1998، بعدما خرج من دور المجموعات فى 2002 ،2006 ،2014، ولم يتأهل إلى مونديال جنوب إفريقيا 2010، وفي المونديال الأول له في 98 نجح منتخب كرواتيا في الصعود كثاني مجموعته خلف الأرجنتين.

المنتخب الكرواتي تحت قيادة مديره الفني زلاتكو داليتش، قد أعلن عن القائمة النهائية المشاركة في المونديال الروسي، والتي ضمت 23 لاعبًا، ولم تشهد أي مفاجآت.

وجاءت القائمة النهائية كالتالي:

حراسة المرمى: دانييل سوباسيتش، لوفرى كالينيتش، ودومينيك ليفاكوفيتش.

الدفاع: فيدران كورلوكا، ديان لوفرين، دوماجوي فيدا، إيفان سترينيتش، فيرساليكو، يوسيب بيفاريتش، تين يدفاي، ودوجي كاليتا كار.
الوسط: لوكا مودريتش، إيفان راكيتيتش، ماتيو كوفاسيتش، ميلان باديلي، مارسيلو بروزوفيتش، وفيليب براداريتش.

الهجوم: ماريو ماندزوكيتش، إيفان بيريسيتش، نيكولا كالينيتش، أندريي كراماريتش، ماركو بياكا، وأنتي ريبيتش.

وترتكز نقاط قوة منتخب "الناريون" في امتلاكه لأقوى خط وسط في المونديال، بوجود الثلاثي مودريتش وكوفاسيتش من وراكيتيتش، كذلك يحظى الفريق بخط هجوم مميز مكون من بيريسيتش، وكالينيتش، وماندزوكتش.

وكان الثلاثي يفتقد التناغم في الأداء مع المدير الفني السابق، ولكن مع الجهاز الفني الجديد، خاصة في الملحق الأوروبي، أظهر الثلاثي قدراتهم الحقيقية.

ويعد خط الدفاع الأضعف، فالفريق يعاني بشكل كبير في الكرات العرضية والسرعات، ويقفون دائمًا على خط واحد، ما يسهل ضرب الخط كاملاً بتمريرة بينية، وهو ما عانوا منه خلال المباريات الودية والتصفيات.

النسور الخضراء

يشارك منتخب نيجيريا في كأس العالم للمرة السادسة في تاريخه كأكثر المنتخبات الإفريقية مشاركة خلف الكاميرون صاحب السبع مشاركات، وكان أفضل إنجاز للنسور الخضراء هو الصعود لدور الستة عشر في 1994/1998/2014.

ونجح المنتخب النيجيري في الصعود إلى المونديال بعد تصدره مجموعته على حساب زامبيا والكاميرون والجزائر، برصيد 13 نقطة بعد تحقيق 4 انتصارات وتعادل وهزيمة وحيدة، بفارق 5 نقاط عن الوصيف زامبيا، كما سجل 12 هدفًا واستقبل 4 فقط.

النسور الخضراء تحت قيادة المدير الفني الألماني جيرنوت روهر، قد أعلن قائمة فريقه النهائية، التي ستخوض غمار منافسات مونديال روسيا 2018، والتي ضمت قائمة نيجيريا النهائية 23 لاعبًا.

وجاءت القائمة النهائية كالتالي:

حراسة المرمى: إكيتشوكو إزينوا، دانييل أكبي، وفرانسيس أوزوهو.

الدفاع: ويليام إكونغ، ليون بالوغن، كينيث أوميرو، بريان إيدو، تشيدوزي أوازيم، عبد الله شيهو، إلدرسون إتشيغيلي، وتايرون إيبوهي.
الوسط: جون أوبي ميكيل، أوجيني أونازي، جون أوغو، ويلفريد نديدي، أوجينكارو إيتيبو، وجويل أوبي.

الهجوم: أوديون إيغالو، أحمد موسى، فيكتور موسيس، أليكس إيبوبي، كليتشي إهيانتشو، وسيميون نوانكو.

وتتميز النسور الخضراء بوجود لاعبين مثل القائد جون أوبى ميكيل لاعب تشيلسي السابق، ولاعب تيانجين تيدا الصيني الحالي، بالإضافة إلى أليكس أيوبي لاعب أرسنال، وفيكتور موسيس لاعب تشيلسي، ويبحث منتخب نيجيريا عن التأهل لدور الستة عشر كما اعتاد، ولكنه سيواجه صعوبات هذه المرة في ظل وجود منتخبات مثل الأرجنتين وكرواتيا وآيسلندا.

آيسلندا

حقق منتخب أيسلندا إنجازًا غير مسبوق ببلوغه نهائيات المونديال للمرة الأولى في تاريخه، حيث تصدر المجموعة التاسعة على حساب منتخبات مثل كرواتيا وأوكرانيا وتركيا، وحقق المنتخب في التصفيات 7 انتصارات وتعادلًا واحدًا وهزيمتين، وسجل الهجوم 16 هدفاً فيما تلقت شباكه 7 أهداف.

ويطمح المنتخب الآيسلندي في تحقيق إنجاز جديد بالصعود لدور الستة عشرة، خاصة بعد الأداء الكبير الذي قدمه في يورو 2016، وخروجه على يد صاحب الأرض فرنسا بهدف نظيف، ويقع في مونديال روسيا في مجموعة تضم الأرجنتين وكرواتيا ونيجيريا.

المنتخب الآيسلندي تحت قيادة مديره الفني هيمير هالغريمسون، قد أعلن عن قائمة لاعبيه النهائية لخوض غمار المونديال الروسي، والمكونة من 23 لاعبًا.

وجاءت القائمة النهائية كتالي:

حراسة المرمى: هانز هالدورسون، رونار أليكس رونارسون، وفرديريك شرام.

الدفاع: كاري أرناسون، بيركير سايفارسون، راجنار سيغوردسون، أري سكولاسون، سفيرير إنغاسون، هوردور ماغنوسون، وهولمار إيولفسون.

الوسط: يوهان غودموندسون، بيركير بيارناسون، أرون غونارسون، إيميل هالفريدسون، جيلفي سيغوردسون، روريك جيسالسون، أولافورسكوالسون، أرنور تراوستاسون، سامويل فريديونسون، وألبيرت غودموندسون.

الهجوم: ألفريو فينبوغاسون، يون دادي بوفارسون، وبيورن سيغوردارسون.

وترتكز قوة المنتخب الآيسلندي في جيلفي سيجردسون لاعب إيفرتون وهو أهم لاعب في المنتخب، والذي يلعب في مركز خط الوسط، وساهم بشكل بارز في بلوغ منتخب بلاده إلى كأس العالم بعد إشعاعه في التصفيات وتسجيله 4 أهداف.


اضف تعليق