طموح سويسرا يصطدم بقوة "السيليساو".. وصربيا وكوستاريكا الأقل حظًا


١٢ يونيو ٢٠١٨ - ٠٦:٥١ ص بتوقيت جرينيتش

كتبت - أميرة رضا

أوقعت قرعة دور مجموعات كأس العالم 2018، منتخب البرازيل في مهمة سهلة نسبيًا من الناحية النظرية، برفقة سويسرا وكوستاريكا وصربيا، ولكن من الناحية الفنية يرى عمالقة وخبراء كرة القدم، أن هذه المجموعة من الممكن أن تصنف ضمن مجموعات "الموت" في المونديال الروسي.

حيث يتواجد منتخب البرازيل البطل التاريخي للمونديال بحصوله على 5 نسخ، برفقة سويسرا القوية جدًا بتواجد شاكيري وتشاكا، وكوستاريكا التي بهرت العالم في 2014، وعبرت من مجموعة قوية بها إنجلترا وأوروجواي وإيطاليا، بالإضافة إلى صربيا المنظمة بفضل امتلاكها للعديد من النجوم الرائعة مثل ماتيتش وسيرجي ميلينكوفيتش-سافيتش.

مواجهات هذه المجموعة ستبدأ في 17 يونيو، بمباراة كوستاريكا وصربيا، على ملعب سامارا أرينا، وفي نفس اليوم سيواجه المنتخب البرازيلي منتخب سويسرا.

راقصو السامبا

يعتبر المنتخب البرازيلي واحدًا من أكبر المنتخبات على مستوى العالم، فهو صاحب الرقم القياسي في الفوز بكأس العالم -البطولة الأشهر على الإطلاق- حيث قام بتحقيق اللقب 5 مرات أعوام 1958-1962-1970-1994-2002.

فيما أتى في مركز الوصافة مرتين 1950-1998، وفي المركز الثالث مرتين في 1938-1978، كما يعتبر منتخب السيليساو هو الوحيد الذي لم يغب عن أي منافسة لكأس العالم.

المنتخب البرازيلي تأهل إلى المونديال الروسي، بعدما تمكن من الإنفراد بصدارة مجموعته في تصفيات أمريكا اللاتينية، برصيد 41 نقطة مبتعدًا بفارق عشر نقاط عن الوصيف أوروجواي، وحقق 12 انتصارًا وتعادل في 5 وتلقى هزيمة وحيدة فقط كانت أمام تشيلي بهدفين مقابل لاشئ، وسجل 41 هدفًا واستقبل 11 فقط في 18 مباراة.

منتخب السيليساو، تحت قيادة مديره الفني تيتي - المنقذ الذي جاء لانتشال تاج الملك من القاع- قد أعلن عن تشكيلته النهائية التي ستخوض غمار المونديال، والمكونة من 23 لاعبًا.

وجاءت القائمة النهائية كالتالي:

حراسة المرمى: أليسون، إيدرسون، وكاسيو.

الدفاع: دانيلو، فاغنر، مارسيلو، فيليبي لويس، ميراندا، ماركينيوس، تياغو سيلفا، وجيروميل.

الوسط: كاسيميرو، فرناندينيو، باولينيو، ريناتو أغوستو، فريد، فيليبي كوتينيو، وويليان.

الهجوم: نيمار، غابريال جيزوس، روبرتو فيرمينو، دوغلاس كوستا، وتايسون.

ترتكز قوة المنتخب البرازيلي على نجم الفريق نيمار -لاعب باريس سان جيرمان- حيث يعتبر أهم لاعب في البرازيل حاليًا، فهو القائد الذى تُبنى عليه خطط اللعب، كما أصبح ثالث الهدافين التاريخيين للسامبا خلف رونالدو وبيليه ويفصله عن بيليه 22 هدفًا فقط، وهو في سن السادسة والعشرين.

كما يأمل نيمار ورفاقه في تعويض خيبة 2014 على أرضهم عندما انتهى مشوارهم في نصف النهائي بهزيمة مذلة تاريخية ضد ألمانيا بالخسار ة 1-7، ثم اختتموا النهائيات بهزيمة قاسية أخرى ضد هولندا 0-3 في مباراة المركز الثالث.

الساعات السويسرية

على عكس تأهله من الباب الواسع إلى نهائيات مونديال 2014، اضطر المنتخب السويسري لخوض الملحق الأوروبي الفاصل من أجل التأهل للنسخة الجديدة من المونديال الروسي، حيث تأهل بعد انتصاره على أيرلندا الشمالية بهدف نظيف، بعد احتلاله للمركز الثاني في مجموعته وخسارته الصدارة في آخر مباراة أمام البرتغال بفارق الأهداف، وسجل هجوم المنتخب 23 هدفًا، فيما استقبلت شباكه 7 أهداف فقط خلال 10 مباريات.

المنتخب السويسري، تحت قيادة مديره الفني اليوغسلافي فلاديمير بيتكوفيتش، قد أعلن عن تشكيلة الفريق النهائية التي سيخوض بها منافسات المونديال، والمكونة من 23 لاعبًا.

وجاءت القائمة النهائية كالتالي:

حراسة المرمى: رومان بوركي، إيفون مفوغو، ويان سومر.

الدفاع: يوهان دجورو، نيكو إلفيدي، ميكايل لانغ، ستيفان ليختشتاينر، فرنسوا موباندجي، ريكاردو رودريغيز، وفابيان شار، ومانويل أكانجي.

الوسط: فالون بهرامي، بليريم دزيمايلي، غرانيت تشاكا، جيلسون فرنانديس، ستيفن تسوبر، شيردان شاكيري، دينيس زاكاريا، وفابيان فراي.

الهجوم: بريل أمبولو، هاريس سيفيروفيتش، يوسيب درميتش، وماريو غافرانوفيتش.

وتتمثل قوة المنتخب السويسري في رغبته بتكرار أفضل إنجاز له خلال العشر مرات التي تأهل فيها إلى المونديال، وهو بلوغ الدور ربع النهائي كما فعلها في مونديال 1954، ولكن صعوبة المجموعة التي وقع فيها ستجعل صعوده إلى دور الستة إنجازًا.

كوستاريكا

تأهل منتخب كوستاريكا لنهائيات المونديال الروسي، بعد مشوار مميز في التصفيات، بعد تصدره مجموعته الثانية في تصفيات الكونكاكاف برصيد 16 نقطة ليعبر مع بنما للتصفيات النهائية حيث حلت ثانية خلف المكسيك ب 16 نقطة لتضمن التأهل المباشر للمونديال.

المنتخب الكوستاريكي، تحت قيادة مديره الفني أوسكار راميريز، قد أعلن عن تشكيلة الفريق النهائية، والمكونة من 23 لاعبًا، لخوض غمار المونديال، والتي لم تشهد أي مفاجأت.

وجاءت القائمة النهائية كالتالي:

حراسة المرمى: كيلور نافاس، باتريك بيمبيرتون، وليونيل موريرا.

الدفاع: كريستيان غامبوا، يان سميتث، رونالد ماتاريتا، براين أوفيدو، أوسكار دوارتي، غيانكارلو غونزاليس، فرانشيسكو كالفو، كيندال واستون، وجوني أكوستا.

الوسط: ديفيد غوزمان، يلستين تيخيدا، كيلسو بورخيس، رانادل أزوفيفا، رودني والاس، دانيل كوليندريس، وكريستيان بولانوس.
الهجوم: جويل كامبل، ماركو أورينيا، جوهان فينيجاس، وبريان رويز.

يتمثل الدافع الحقيقي للمنتخب الكوستاريكي، وراء سعيه لتكرار نجاحه في مونديال 2014، حين وصل إلى ربع النهائي وخرج أمام هولندا ببالغ الصعوبة، ولكن على كيلور نافاس ورفاقه أن يبلوا بلاءً حسنًا أمام منتخبات بحجم البرازيل وبدرجة أقل صربيا وسويسرا.

وترتكز نقاط قوة المنتخب الكوستاريكي، على أبرز لاعبيه، وهو حارس ريال مدريد كيلور نافاس، بالإضافة لقائد المنتخب بريان رويز، الذي سجل 3 أهداف في التصفيات، ويلعب دورًا مهمًا سواء في صناعة اللعب أو التسجيل.

صربيا

تأهلت صربيا إلى النهائيات للمرة الثانية عشرة في تاريخها، وتم تصنيفها في المستوى الرابع للمنتخبات، حيث تصدرت المجموعة الرابعة في تصفيات أوروبا -التي ضمت أيرلندا وويلز والنمسا وجورجيا ومولدوفا- برصيد 21 نقطة، بعدما حققت 6 انتصارات و3 تعادلات وخسرت مباراة واحدة، وسجلت 20 هدفًا واستقبلت 10 خلال 10 مباريات.

المنتخب الصربي تحت قيادة مديره الفني، ملادن كرستاييتش، قد أعلن التشكيلة النهائية للفريق، والمكونة من 23 لاعبًا للمشاركة في المونديال الروسي، والتي خلت من اسم قلب الدفاع ماتيا ناستاسيتش للإصابة في ركبته اليمنى خلال مباراة لفريقه شالكه الألماني.

وجاءت القائمة النهائية كالتالي:

حراسة المرمى: فلاديمير ستويكوفيتش، بردراغ رايكوفيتش، وماركو دميتروفيتش.

الدفاع: ألكسندر كولاروف، أنطونيو روكافينا، ميلان روديتش، برانيسلاف ايفانوفيتش، أوروس سباييتش، ميلوش فيليكوفيتش، دوسكو توسيتش، ونيكولا ميلنكوفيتش.

الوسط: نيمانيا ماتيتش، لوكا ميليفوييفيتش، ماركو جروييتش، دوشان تاديتش، أندريا زيفكوفيتش، فيليب كوستيتش، نيمانيا رادونييتش، سيرجي ميلينكوفيتش سافيتش، وآدم لياييتش.

الهجوم: ألكسندر ميتروفيتش، ألكسندر برييوفيتش، ولوكا يوفيتش.

وترتكز قوة منتخب صربيا، في امتلاكه لعدة لاعبين متميزين يحملون المنتخب على عاتقهم في المونديال، أبرزهم ماتيتش وسط مانشستر يونايتد، الذي يتميز بهدوءه وسرعة استعادته للكرة، ونقل الكرة بين الدفاع والهجوم، وكذلك اللاعب سيرجي ميلنكوفيتش سافيتش لاعب لاتسيو، الذي يأمل مانشستر يونايتد بضمه، ولكن ريال مدريد أصبح من المهتمين به لقدراته وصغر سنه، بالإضافة إلى القائد كولاروف الظهير الأيسر لنادي روما، وإيفانوفيتش الظهير الأيمن السابق لتشيلسي والحالي لصالح زينيت الروسي، وأيضًا مهاجم فولهام الإنجليزى الصاعد حديثًا ميتروفيتش.


اضف تعليق