بين المونديال ورمضان.. انخفاض نسبي في مؤشر الإنتاجية


١٤ يونيو ٢٠١٨ - ٠٧:١٧ ص بتوقيت جرينيتش

كتب - هالة عبد الرحمن
أظهر استطلاع للرأي، نشره موقع "جولف تالنت" هذا الأسبوع، أن 92 في المائة من الموظفين لديهم خطة لمشاهدة جزء على الأقل من البطولة، مع العلم أن الكثير من مواعيد هذه المباريات ستكون في أوقات العمل الرسمية.

وتشارك أربعة منتخبات عربية في مونديال روسيا 2018، ثلاثة منها عن قارة أفريقيا وواحدة عن قارة آسيا، وهي كل من مصر والمغرب وتونس والسعودية.

وسيتابع هذه المنتخبات الملايين على مستوى العالم العربي، ولن تكون مهمة أي منتخب سهلة أبدا في العبور إلى الدور الثاني من البطولة العالمية.


واعترف كبار المسؤولين التنفيذيين من مديري الشركات في منطقة الشرق الأوسط، أنهم يعتزمون مشاهدة المباريات بنسبة 32% أثناء ساعات العمل. ومن بين 8000 موظف من جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط، 28 في المائة ممن شملهم الاستطلاع, قرروا المغادرة في وقت مبكر لمتابعة المباريات، و26 في المائة سوف يشاهدون المباريات سرًا في المكتب، بينما قرر 12% أخذ يوم إجازة.


وسيؤدي شرود هذا العدد الضخم من الموظفين إلى تقليص إنتاجية البلدان العربية في شهر المونديال للشهر الثاني على التوالي عقب رمضان، ففي عام 2013 كشف مقال نشرته صحيفة "عرب نيوز" السعودية أن الإنتاج ينخفض خلال شهر رمضان بنسبة 35 إلى 50 في المائة.

وتشير الدراسة إلى أن النساء والرجال متساوون تقريبًا في نتائج الاستطلاع، ووفقًا للردود فإن 84 في المائة من النساء و93 في المائة من الرجال لديهم خطة لمشاهدة بعض المباريات.

والعديد من الشركات في جميع أنحاء الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تخفض ساعات العمل لاستيعاب الموظفين، بالإضافة إلى ذلك, من يعملون في المكاتب في كثير من الأحيان غير مبالين بالإنتاجية بسبب الصيام وساعات النوم القليلة خلال شهر رمضان.
 


وتقول مجلة "نيوزويك" الأمريكية أنه مع وجود 6 فرق ذات أغلبية مسلمة في السعودية ومصر وتونس والمغرب والسنغال وإيران، سيكون حافزًا إضافيًا لمتابعة مباريات المونديال.

وبعد انخفاض الإنتاجية  للبلدان العربية في شهر رمضان, سيكون لكأس العالم تأثير مشابه أيضًا، إلا أن هذه المشكلة لن تقتصر على البلدان الإسلامية فقد أثبتت البحوث السابقة الأكثر شعبية في العالم أنه يمكن أن يكون للمباريات تأثير سلبي على إنتاجية العمل في البلدان الأخرى.

ووفقا لنتائج الشركات البريطانية من المتوقع أن يفقدوا 250 ساعة عمل بسبب المونديال.


اضف تعليق