بعد موقف حارس الفراعنة.. الفيفا يغير بروتوكوله في المونديال


١٨ يونيو ٢٠١٨ - ١٢:٣٨ م بتوقيت جرينيتش

رؤية - مها عطاف

أثار رفض حارس المنتخب المصري محمد الشناوي، استلام جائزة "رجل المباراة"، التي حصل عليها بعد الأداء القوي الذي قدمه في مواجهة أورغواي التي خسرها الفراعنة بهدف نظيف، يوم الجمعة الماضي، اهتمامًا واسعًا على مواقع التواصل الاجتماعي، وانتشرت صورته وهو يبدو مشيرًا بيده رافضًا استلام الكأس، وذلك بسبب رعاية شركة "Budweiser" للمشروبات الكحولية لها، لتناقضها مع معتقداته الإسلامية.




إشادات عالمية

وأشادت صحف عالمية بفعل الشناوي ورفضه وثباته على مبادئه ومعتقداته، وأثنت صحيفة "لابانجورديا" الإسبانية، على أخلاق اللاعبين المصريين، مشيرة إلى أنه بعد محمد صلاح المعروف على مستوى العالم بسلوكياته الراقية، جاء "الشناوي" ليضرب مثالا جديدا في هذا الشأن.




واشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي دفاعًا عن الشناوي، بعد سخرية ومهاجمة الإعلامي المصري خالد منتصر للشناوي وانتقاد عقليته في رفض جائزة لشركة خمور، قائلًا: "أقترح علي الشناوي عدم الاحتراف في أندية أوروبا لأن مرتبه هناك سيكون حراماً لأنه سيكون من الرهانات وهي مقامرة حرام حرام، ومن الرعاة والإعلانات ومن بينهم شركات خمور، وزي ما رفضت الجايزة لازم ترفض الاحتراف القائم علي الفلوس الحرام"، وبمجرد نشر تغريدات منتصر انهالت التعليقات والردود التي جاءت جميعها تدافع عن الشناوي وتصرفه، لأنه نفذ ما يطلبه الإسلام نصا بعدم التعامل مع كل أشكال الخمور.




الفيفا يغير بروتوكوله احترامًا للدين

دفعت واقعة الشناوي مع الجائزة، الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" لتغيير أحد بروتوكولاته، إذا كان الفائز مسلمًا، وقام بحذف صورة زجاجة الجعة، من الفيديو القصير الذي يخصصه لأفضل لاعب في مباريات المونديال، للاعبين محمد الشناوي حارس مرمى منتخب مصر، وأمين حاريث لاعب وسط المغرب، بعد أن نال اللقب ذاته في لقاء المغرب وإيران.




لم يكن الشناوي وأمين أول من رفضوا جائزة "أفضل لاعب" بسبب تقديمها من شركة صانعة للخمور، فهناك عدد من اللاعبين المسلمين، قد رفضوا أيضًا الجائزة من قبل، نستعرضهم فيما يلي:

محمد صلاح

عندما تم اختياره لأول مرة، لتسلم جائزة أفضل لاعب في شهر سبتمبر 2017 بنادي ليفربول الإنجليزي، رفض محمد صلاح تسلم زجاجة خمر يتم تقديمها بجانب الجائزة، واكتفى بتسلم الجائزة فقط، علمًا بأن صلاح نال الجائزة 7 مرات في موسم واحد.




أحمد حجازي

حصل أحمد حجازي نجم منتخب مصر على جائزة أفضل لاعب خلال مباراة ويست بروميتش ألبيون وبرايتون، ضمن الجولة الودية التي يخوضها فريقه استعداداً للموسم الجديد، لكن المدافع الدولي ولاعب الأهلي السابق رفض استلام الجائزة بسبب زجاجة خمر تقدمها الشركة الراعية للبطولة.




فرانك ريبيري

أثناء احتفال لاعبي بايرن ميونيخ بالفوز على اندرلخت بثلاثية نظيفة، في بطولة دوري أبطال أوروبا 2017، رفض اللاعب الفرنسي المسلم فرانك ريبيري، تناول نخب الانتصار برفقة اللاعبين، واكتفى بتوجيه إشارة النصر، أثناء التقاط صورة جماعية، كما أنه انفجر غضبًا في وجه زملائه، عندما قام أحد اللاعبين بسكب الخمر عليه، خلال الاحتفال بتتويج البايرن بلقب الدوري الألماني في 2015.




يايا توريه

تم اختيار يايا توريه أفضل لاعب في مباراة مانشستر سيتي ونيوكاسل، بالدوري الإنجليزي الممتاز في موسم 2012، إلا أنه رفض تسلم الجائزة من زميله ليسكوت، لأنها كانت عبارة عن زجاجة خمر.




ديمبا با

تم اختياره أفضل لاعب في مباراة تشيلسي ومانشستر يونايتد بكأس الاتحاد الإنجليزي 2013، وكانت الجائزة عبارة عن زجاجة من النبيذ، إلا أن "با" رفض تسلم الجائزة، لأنها تخالف الشريعة الإسلامية، وأنه لا يشرب الخمر.




الكلمات الدلالية منتخب مصر محمد الشناوي

اضف تعليق