أبرزها المشروعات القومية.. تعرف على أهداف الحكومة المصرية الجديدة في أول اجتماعاتها


٢٠ يونيو ٢٠١٨ - ٠٩:٣٥ ص بتوقيت جرينيتش


كتبت – سهام عيد

القاهرة - عقدت الحكومة المصرية الجديدة اجتماعها الأول، اليوم الأربعاء، برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، وأعرب في مستهل الاجتماع، عن تقديره للمهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء السابق، وحكومته، على الجهد الوطني المخلص الذي بذلوه في فترة مليئة بالتحديات، شهدت تحقيق العديد من الإنجازات، واتخاذ قرارات حاسمة، لا سيما على صعيد الإصلاح الاقتصادي.

وأكد رئيس الوزراء، أن الحكومة الجديدة عازمة على استكمال جهود الإصلاح على كافة الأصعدة، ومتابعة الخطط والبرامج التنموية، والانتهاء من المشروعات القومية الكبرى في توقيتاتها المقررة، بما يحقق الأهداف المرجوة للتنمية الشاملة في كافة ربوع الوطن.




من جانب آخر، استعرض مدبولي، تكليفات الرئيس عبدالفتاح السيسي للحكومة، بشأن المحاور الأساسية التي يجب التركيز عليها خلال المرحلة القادمة لتحقيق آمال وتطلعات الشعب المصري.

وأكد رئيس مجلس الوزراء، على أن الحكومة ستعمل على تنفيذ تكليفات الرئيس بأن تكون المرحلة القادمة لحصاد ما تم تنفيذه في الفترة السابقة، بما يسهم في تحسين جودة حياة المواطنين، مضيفًا أن هذه المرحلة ستشهد اهتمامًا بعدد من الملفات على رأسها الصحة والتعليم، وتطوير الجهاز الإداري، واستكمال برنامج الإصلاح الاقتصادي، والانتهاء من المشروعات القومية.

وتضمن خطاب التكليف الرئاسي المحاور التالية:



الأمن القومي المصري
وذلك من خلال مواجهة التحديات التي تستهدف التأثير على قدرة الدولة على تحسين أوضاعها واستكمال خططها التنموية على مختلف الأصعدة، إلى جانب دعم الخطط والاستراتيجيات الخاصة بالقضاء على الإرهاب باعتبارها أولوية قصوى لعمل الحكومة.

تحسين مستوى المعيشة
من خلال تفعيل دور الحكومة بشكل حاسم في مجال ضبط الأسواق والأسعار وتكثيف الحملات الرقابية والأمنية، وكذلك مضاعفة خطوات تطوير المنظومة الخدمية الإلكترونية بما يضمن تيسيرًا حقيقيًا لكافة المتطلبات الحياتية للمواطنين على الصعيد الإداري، مع زيادة المظلة التأمينية لتشمل أوسع قطاع في كافة الفئات الأكثر فقرًا والمهمشة.

التنمية الاقتصادية
من خلال تكليف الحكومة بالعمل على تحقيق معدل نمو اقتصادي بمقدار نحو 7% سنويًا، وخفض عجز الموازنة، مع الأخذ في الاعتبار أولوية خفض معدلات التضخم والبطالة وزيادة فرص العمل.

بناء المواطن المصري
من خلال العمل على تنفيذ استراتيجية تطوير المنظومة التعليمية فيى مختلف المراحل وفي كافة الجوانب، مع العمل على تعميق الإطار المعرفي التعليمي اللازم لبناء الهوية الوطنية في المناهج الدراسية، باإضافة إلى تطوير الرسالة الإعلامية من حيث الشكل والمضمون بما يتلاءم واستراتيجية الدولة لتعزيز قيم الوطنية والانتماء ونشر الثقافة والعلوم والتكنولوجيا.

رفع كفاءة الأداء الحكومي
وتم تكليف الحكومة بإعطاء الأولوية لتبني كافة المبادرات الكفيلة لتحقيق أكبر قدر من التكامل بين الوزارات المختلفة، وترشيد الاستهلاك والنفقات الحكومية ومواصلة برنامج العدالة الناجزة، وتكثيف جهود رعاية الشباب والمرأة وإطلاق طاقاتهم بما يتناسب مع الثروة البشرية التي تمتلكها مصر ويلبي طموحات الأجيال القادمة.

سياسة مصر الخارجية
من خلال مواصلة الجهود للتأكيد على توازن وثبات وريادة الدور المصري حيال قضايا المنطقة، والتعامل الإيجابي الواعي مع المتغيرات المتلاحقة، وتعزيز بناء الثقة وتنمية المصالح المشتركة مع كافة دوائر الاهتمام الأفريقية بصفة عامة، ودول حوض النيل بصفة خاصة، بالإضافة إلى الحفاظ على علاقات دولية متوازنة.




وكلف الرئيس عبدالفتاح السيسي، أول يونيو الجاري الدكتور مصطفى مدبولي وزير الإسكان بتشكيل الحكومة الجديدة، خلفًا لشريف إسماعيل الذي تقدم باستقالته.

وتولى مدبولي، حقيبة وزراة الإسكان في مارس 2014، ضمن حكومة المهندس إبراهيم محلب، وظل محافظًا على موقعه رغم تغيير الحكومة أكثر من مرة، وأشاد السيسي، بأداء وزراة الإسكان برئاسة مدبولي في العديد من المناسبات.


اضف تعليق