أهداف "النيران الصديقة" في المونديال.. وتجرع مرارة الانكسار


٢٠ يونيو ٢٠١٨ - ١١:٥٣ ص بتوقيت جرينيتش

كتبت - أميرة رضا

عجيبة هي كرة القدم، تسعد محبيها وعاشقيها لحظات الفوز والتغلب على المنافس، وتمنحهم الشعور بالرضا لمجرد تحقيق النصر، ثم تعود سريعًا وتسلبهم كل مشاعر الفرحة التي منحتهم إياها في أوقات الهزيمة، ليتجرعوا حينها مرارة الانكسار.

في هذا السياق، وعندما نتحدث عن هذه المشاعر الممزوجة بالتفاؤل والإحباط، تأتي في ذاكرتنا على الفور، أهداف زلزلت منتخبات وفرق بأكملها، أهداف ليست من الخصوم كالمعتاد في أصول اللعبة، ولكنها أهداف صنعت بنيران صديقة.

كان آخر هذه النيران الصديقة، تلك الهدف الذي أحرزه لاعب المنتخب المصري، أحمد فتحي، مساء أمس الثلاثاء، في شباك مرمى فريقه بالخطأ، أثناء مواجهة المنتخب الروسي - صاحب الأرض والجمهور - ليرفع رصيد الأهداف العكسية في المونديال الروسي إلى 5 أهداف في 17 لقاءً فقط.

وشهدت 5 لقاءات - خلال فعاليات المونديال الروسي حتى الآن - أهدافًا عكسية بدأها المغربي عزيز بوهدوز أمام إيران، ثم الأسترالي عزيز بيهيش أمام فرنسا، والنيجيري أوغينيكارو أمام كرواتيا، والبلوندي تياغو كيونيك أمام السنغال، وأخيرًا المصري أحمد فتحي ضد روسيا.

هدف أحمد فتحي.. وحلم الـ 100 مليون


كان هدف اللاعب المصري أحمد فتحي في مرماه في المباراة التي سقط فيها منتخب "الفراعنة" مساء أمس 1 / 3 أمام روسيا في سان بطرسبرج هو الخامس في النسخة الحالية للمونديال.

الهدف جاء في الدقيقة 47 من عمر المباراة، لتتوالي بعده الأهداف الثاني والثالث للمنتخب الروسي، لتتبخر أحلام الـ 100 مليون مصري عمليًا، في التأهل لدور الـ 16 من البطولة.

"هدية" لأسود التيرانجا


وفي المباراة التي حقق فيها المنتخب السنغالي فوزًا غاليًا على نظيره البولندي، عشية أمس الثلاثاء، بنتيجة 2-1، على ملعب "أتكريت أرينا"، في ختام منافسات الجولة الأولى من المجموعة الثامنة، سدد اللاعب السنغالي إدريسا غاي كرة قوية اصطدمت بقدم المدافع البولندي تياغو كيونيك، الذي سجلها في مرماه بالخطأ في الدقيقة 38 من زمن المباراة، والتي جاءت بمثابة الهدية للمنتخب السنغالي.

وفي نفس المباراة أضاف مباي نيانغ الهدف الثاني لصالح "أسود التيرانجا" في الدقيقة 60 من زمن المباراة، ثم قلص جرزيجورز كريتشوفياك الفارق بتسجيل الهدف الأول للمنتخب البولندي في الدقيقة 86 من زمن المباراة.

النيجيري "إتيبو" ضد كرواتيا


كذلك شهدت مباراة المنتخب النيجيري ونظيره الكرواتي بالجولة الأولى في كأس العالم، تسجيل النيجيري إتيبو أوغينيكارو هدفًا عكسيًا في مرماه بالخطأ، ثم سجل لوكا مودريتش الهدف الثاني لكرواتيا من ضربة جزاء في الدقيقة 71، لتنتهي المباراة بهدفين مقابل لاشئ.

الأسترالي بيهيتش ضد فرنسا


وفي مباراة فرنسا وأستراليا، كان الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، قد احتسب هدف الفوز لمنتخب فرنسا في شباك أستراليا كهدف عكسي.

حيث تغلب المنتخب الفرنسي على نظيره الأسترالي في هذه المباراة بنتيجة 2-1، على ملعب "كازان أرينا" في الجولة الأولى من مباريات المجموعة الثالثة لكأس العالم 2018 لكرة القدم بروسيا.

وفي البداية تم احتساب الهدف الذي جاء في الدقيقة 81 باسم بول بوجبا، بعدما لمست تسديدته جسد اللاعب الأسترالي عزيز بيهيش ثم ارتطمت بالعارضة قبل أن تجتاز الكرة خط المرمى.

وتم استخدام تكنولوجيا خط المرمى قبل احتساب الهدف، لكن الفيفا أكد بعد ذلك على احتساب الهدف باسم بيهيش بطريق الخطأ في مرمى منتخب بلاده.

المغربي بوحدوز ضد إيران


كما خطف المنتخب الإيراني فوزًا قاتلًا على حساب نظيره المغربي بهدف دون رد، في المباراة التي أقيمت على ملعب "كريستوفسكي" في سان بطرسبورج، في الجولة الأولى من منافسات المجموعة الثانية في المونديال الروسي.

وسجل المهاجم المغربي البديل عزيز بوحدوز هدف المباراة الوحيد، بنفس الطريقة، حيث جاء بالخطأ في مرماه في الدقيقة الخامسة من الوقت بدل الضائع.

وكان المنتخب المغربي في هذه المباراة الأفضل والأكثر استحواذًا على الكرة في معظم فترات المباراة، والأقرب الى تحقيق الفوز بالنظر إلى الفرص الكثيرة التي أهدرها مهاجموه.

لكنه دفع الثمن غاليًا في الوقت القاتل، واستقبلت شباكه هدفًا من رأس مهاجمه البديل بوحدوز، الذي حاول إبعاد كرة من ركلة حرة جانبية بالارتماء نحوها، إلا أنه تابعها على يمين حارس مرماه منير المحمدي قبل دقيقة واحدة من انتهاء الوقت بدل الضائع.

كل هذه الأهداف العكسية التي شهدها البطولة، بعد مرور 7 أيام فقط من منافساتها، أصبحت قريبة جدًا من معادلة الرقم القياسي في تاريخ هذه البطولة في هذا الصدد.

حيث كان هذا الرقم القياسي التاريخي لأكبر عدد من الأهداف العكسية قد سجل في مونديال فرنسا 1998 برصيد ستة أهداف، وفي الوقت الذي لم تتم فيه إقامة ثلثي مباريات المونديال بعد، يبدو أن هذا الرقم في طريقه للتحطم وبفارق كبير إذا استمر معدل التسجيل الحالي.


الكلمات الدلالية أهداف عكسية مونديال روسيا 2018

اضف تعليق