بعد العيد.. كيف تعودين لنظامك الغذائي دون "صدمة" للجسم


٢١ يونيو ٢٠١٨ - ٠٧:٣٨ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية

انتهى أسبوع عيد الفطر بكل ما فيه من مغريات وانفتاح على الحلويات من كعك وبيتي فور، وغيرها، لكن لابد من الانتباه ومحاولة العودة إلى العادات الغذائية الطبيعية التي كنا نعتمدها قبل شهر رمضان والعيد.

لكن كيف نفعل ذلك؟

عودة تدريجية

لا تعودي إلى نظامك الغذائي الطبيعي مباشرة، حتى لا "تصدمي" جسمك خاصة بعد الإفراط في الطعام خلال إجازة العيد.

وجبة الفطور


صحيح أنَّ السعرات الحرارية التي ينصح بتناولها يجب أن تكون أقل خلال الأيام الأولى التالية لعيد الفطر، ويجدر بالراغبات في إنقاص أوزانهن أيضًا اتباع عادات الأكل الصحيَّة، وعلى رأسها عدم تفويت وجبة الفطور التي ستساعد في تنظيم وجبات الطعام التالية، كما تعزيز الطاقة والتحكُّم في الشهيَّة.


لا تنسي الوجبات الصغيرة


عند تناول كم قليل من الأطعمة الصحيَّة طوال اليوم، تُرسل إشارة إلى الدماغ إلى تفيد بأنَّ الإمدادات الغذائية كثيرة، فلا بأس بإحراق هذه السعرات الحرارية بسرعة. كما أن تقليل السعرات الحرارية في الحصَّة يمنح الجسم الكثير من الطاقة.

بينما يقود تناول كمّ كبير من السعرات الحرارية دفعة واحدة – حتى لو كانت سعرات حرارية صحية - إلى إرسال للعقل رسالة مفادها أن الإمدادات الغذائية على وشك أن تنقص، لذا سيتم تخزين هذه السعرات الحرارية على هيئة دهون، وأنَّ الكمَّ الفائض من الطعام دفعة واحدة سيُشعرك بالخمول والكسل.

البروتين


تناول الكم المناسب من البروتين الكامل، حسب احتياجات وزن الفرد ومعدَّل طاقته، يُساعد في جعل نسبة السكر في الدم مستقرَّة، ويرفع مستوى التركيز ويُحافظ على طاقة وقوَّة الجسم.

ويتوفر البروتين الكامل في المنتجات الحيوانية والألبان والحبوب والبقوليات بشكل خاص، والأخيرة أغذية مثاليَّة لدعم الجسم ومدّه بالطاقة لفترة طويلة.

قللي من الكافيين


الشاي والقهوة من مشروبات الكافيين الأكثر استهلاكًا، وهو ما يزيد مستوى التوتُّر في الجسم ويتسبَّب باضطرابات في النوم عند محاولة العودة لروتين النوم السابق.

الحلوى بمقدار


تجنب تناول الحلويات عالية الدسم والسكر لكونها قد تزيد من مستويات الإنسولين التي يتسبَّب بالتعب والنعاس، ويؤدي لزيادة الوزن بسرعة. ولذا، يفضَّل استبدال الفواكه الطازجة أو المجففة بالحلويات.

وجبات السناكس


من أجل الحفاظ على سلامة الذهن والجسم ينصح بتجهيز بعض الوجبات الصحية وجعلها في متناول اليد. مثلًا: اللوز والخضراوات والحمُّص والزبادي والتوت والفواكه الطازجة والمجفَّفة بأنواعها والبيض المسلوق.

الماء


يحتاج الجسم للمياه من أجل أداء معظم وظائفه؛ شرب الكثير من الماء سيغسل الجسم من السموم ويحافظ على صحَّة البشرة ويساعد في تناول كمّ أقلّ من الطعام. كما يساعد الماء في منح الطاقة للعضلات والتقليل من عوارض ضربات الشمس، والتحكُّم بالسعرات الحرارية، إذ يمكن مكافحة الرغبة الشديدة بتناول الأطعمة غير الصحية بعد رمضان بشرب الماء.


الكلمات الدلالية صحة وتغذية

اضف تعليق