النائب البحريني جمال بوحسن: ثورة 30 يونيو أنقذت المنطقة العربية


٠٣ يوليه ٢٠١٨ - ٠٧:١٨ م بتوقيت جرينيتش

رؤية- سحر رمزي

باريس- أعرب  النائب البحريني جمال بوحسن وأمين عام لجنة البرلمانات العربية ضد التدخل الإيراني... عن قناعته التامة بأن ثورة ٣٠ يونيو انتصار عربي وليس لمصر فحسب.. وعلل ذلك بالقول أنها كانت مؤامرة أمريكية ان يدخل الإخوان  المسلمون البلاد للخراب والدمار والقتل وهيمنة لا تقل عن الهيمنة الإيرانية على المنطقة بالكامل.. ووصفها بالجماعة التي احتلت الدولة المصرية... وأنها كانت نتاج ما أطلق عليه “الخريف العربي” وليس “ثورات الربيع العربي”.. وأن الرئيس السيسي وخلفه الجيش المصري أنقذ المنطقة العربية قبل مصر من أثر هذا الكابوس المخيف.

وأكد بوحسن في الذكرى الخامسة لثورة ٣٠ يونيو.. أعادت للعرب كرامتهم ووحدتهم ولديه ثقة كاملة في أن توحد جهود الدول الأربعة.. التي وقفت وتوحدت “ضد الإرهاب القطري” يمكنها القضاء على الهيمنة الإيرانية ومشروعها التوسعي في المنطقة. ويقصد هنا بالدول الأربعة.. السعودية والبحرين ومصر والإمارات العربية.. مؤكدا أن باستطاعتهم الاتحاد معاً من أجل مواجهة الدولة الإيرانية التي ترغب في تفتيت دول المنطقة.

النائب البحريني يقول: لا يوجد فرق كبير بين مربع الدمار والإرهاب والخطر في المنطقة “إيران وإسرائيل والإخوان المسلمين وقطر” . ومن وجهة نظره أنهم سبب أزمة المنطقة العربية بالكامل.. كما أعرب عن حزنه لعدم القدره حتى الآن على  إنقاذ القدس من الدولة الصهيونية ولكنه لم يفقد الأمل...
 
كان ذلك التصريح على هامش مؤتمر المقاومة الإيرانية بباريس.. والذي طالب فيه تشكيل جبهة موحدة تضم جميع قوى المعارضة الإيرانية والقوى المناهضة لنظام طهران، ودعا لتشكيل جبهة سلمية مهمتها التحاور مع المجتمع العربي الدولي للضغط على إيران وتشجيع الشركات العالمية على عدم التعاقد مع الشركات الإيرانية، وقال إنه يجب دعم الانتفاضة الإيرانية، كما طالب بتوحيد المقاومة الداخلية والخارجية تحت راية مريم رجوي زعيمة المقاومة الإيرانية.

الجدير بالذكر أن النائب البحريني جمال بوحسن كان قد انسحب في يوم السبت الماضي وقت انعقاد المؤتمر السنوي للمقاومة، حيث الحشد الأكبر واليوم الإهمال للمؤتمر، وقال: إن سبب الانسحاب كان اعتراضًا منه على ضعف التواجد العربي في المؤتمر على حد قوله.. حيث شاركت ١١ دولة عربية فقط، وأكد على أنه خطأ قد يكون مقصودا أو غير مقصود من منظمي المؤتمر، وأضاف ولكن العرب أصحاب المشكلة الحقيقية مع إيران، وكان يجب منحهم فرصة أكبر للظهور والحديث عن أفعال وجرائم النظام الديكتاتوري الإيراني الذي لا يحترم جيرانه. ولكنه في نفس الوقت أعرب عن سعادته بالحضور والدعم الدولي الكبير للمؤتمر.. وأكد أن هذا الأقبال يبشر بالخير، ويؤكد أن العالم بدأ يستوعب خطورة إيران على المنطقة والعالم كله.

استنكر النائب جمال بوحسن قيام النظام الإيراني بمحاولة عمل إرهابي

في سياق آخر استنكر النائب جمال بوحسن قيام النظام الإيراني بمحاولة عمل إرهابي خلال انعقاد المؤتمر العام للمقاومة الوطنية الايرانية الذي عقد يوم السبت الموافق ٣٠ يونيو بالعاصمة الفرنسية باريس، وقال بوحسن: إن الخلية الإرهابية تم اكتشافها في بروكسل وهي تحمل كمية من المواد المتفجرة الغرض منها تفجير مكان انعقاد المؤتمر الذي حضره أكثر من مائة ألف مؤيد وداعم للمقاومة الإيرانية من مختلف دول العالم.. من ضمنهم شخصيات أمريكية وأوروبية وعربية وخليجية وآسيوية وافريقية.. والجدير بالذكر كان هناك نواب عن مملكة البحرين قد شاركوا في هذا المؤتمر الهام
 


الكلمات الدلالية البحرين

اضف تعليق