منذ دخولها قصر باكنجهام.. كم قاعدة ملكية كسرتها ميجان ماركل؟


٠٧ يوليه ٢٠١٨ - ٠٨:٢٤ ص بتوقيت جرينيتش

أماني ربيع

لن تكون ميجان ماركل مجرد عضو تقليدي في العائلة المالكة البريطانية، ويبدو أن الممثلة الشابة سابقا أتت برياح التغيير لمحاولة إضفاء صورة أكثر حيوية على علاقة العائلة المالكة بالشعب التي اعتبرت في بعض الأحيان قيودا صارمة تمنع الأمراء والدوقات والملكة نفسها من التصرف على طبيعتهم.

ومنذ اليوم الأول لدخولها قصر باكنجهام، كسرت ميجان عدة تقاليد ظلت العائلة الملكية في بريطانيا لعقود تتبعها، ولم تتجاوز فترة إقامتها بالقصر شهرين، إلا أنها كسرت حتى الآن سبع قواعد ملكية لأول مرة في تاريخ بريطانيا.

وحيدة في ممر الزفاف الملكي


بعد منع والدها توماس ماركل من حضور الزفاف الملكي، كسرت ميجان القاعدة الأولى عندما دخلت إلى كنيسة "سانت جورج" بمفردها لكي تصل إلى عريسها الأمير هاري، وهو ما اعتبره البعض نعبيرا عن تفكيرها المتحرر فيما يتعلق باستقلالية المرأة.

أدارت ظهرها للملكة


 هناك بروتوكولات ملكية تخص ما يجب الالتزام به في حضور الملكة إليزابيث أو عند مقابلتها، لكن يبدو أن ميجان لم تنتبه لذلك عندما أدارت ظهرها للملكة لتتحدث مع زوجها الأمير هاري خلال ظهورها الأول في سباق "رويال أسكوت"، وربما تكون ماركل هي الوحيدة طوال هذه الأعوام التي تجرأت على فعل ذلك.

معانقة الأطفال


تقول قواعد العائلة المالكة في بريطانيا: إن أي فرد منها لا يعانق أي شخص من المواطنين، حرصا منهم على الطابع الرسمي، ويستخدم بدلا من ذلك حركات أصبحت معروفة منهم لدى الشعب البريطاني، مثل حركة الوداع باليدين، أو المصافحة التقليدية، أو الانحناء.

وفي زيارة إلى مدرسة "ستار رستروك" في برمنجهام، كسرت ميجان هذه القاعدة وعانقت إحدى التلميذات عندما أخبرتها أنها تحلم بأن تصبح نجمة سينمائية عندما تكبر، وأحيانا ما يعانق أفراد العائلة الأطفال عندما يبدي طفلا رغبته في ذلك، لكن ماركل فعلت ذلك برغبة شخصية منها.

الفستان المكشوف


 لا يجب أن ننسى أن ميجان ماركل عاشت فترة من حياتها كنجمة، وهو ما يعني أن للموضة مكانة كبيرة لديها ما يجعل خضوعها للتقاليد الملكية فيما يتعلق بالملابس أمرا قد يأخذ وقتا، وفي أول ظهور لها بعد الزواج بعيد ميلاد الملكة إليزابيث كسرت ميجان القاعدة بارتداء فستان مكشوف الكتفين من تصميم كارولينا هريرا، رغم أن الأميرات والدوقات لا يرتدين فساتين أو قمصانا عارية الكتفين.

إظهار الساقين



 فيما يتعلق بالأماكن العامة، ممنوع على أي فرد من العائلة الملكية إظهار ساقيه سواء رجلا أو امرأة، وغير مسموح للنساء بارتداء البنطلون، بل يرتدين فساتين مع جوارب شفافة، لكن يوم إعلان خطبتها من الأمير هاري، كسرت ميجان القاعدة، حين ارتدت معطفا أبيض فوق فستان أخضر، يظهر ساقيها إلى تحت الركبة، ولم ترتد جوارب.

رجل على رجل


خلال حضورها حفل استقبال القادة الشباب في قصر "باكنجهام" في الأسبوع الماضي، أثارت ماركل الكثير من الجدل، عندما ظهرت جالسة تضع "رجلاً على رجل"، بفستان من تصميم برادا، ومن المعروف أن أفراد العائلة الملكية لهم طريقة محددة في الجلوس بشكل رصين خلال اللقاءات العلنية.

الحقيبة على الكتف


لا زال ذوق ميجان ماركل غير منسجم مع قواعد العائلة الملكية فيما يتعلق بالأناقة والهندام، ومن المعروف أن الأميرات عادة لا يحملن حقائب، لأن البروتوكول الملكي يفرض على أفراد العائلة المالكة المبادرة بالمصافحة، لذا يفضل أن تكون اليدين خاليتين تجنبا للحرج أمام وسائل الإعلام، وبالطبع كسرت ميجان هذه القاعدة في أكثر من مناسبة، وعلقت الحقيبة على كتفها.


اضف تعليق