"ماريا بورالو".. الإسبانية التي تعتني بملوك المستقبل في المملكة المتحدة


١٢ يوليه ٢٠١٨ - ٠٧:٢٦ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية

تتشابه قواعد تنشئة الأطفال في العائلات الملكية المختلفة حول العالم، وأهمها قاعدة أن جميع أطفال العائلات الملكية يتم تنشئتهم تحت إشراف مربية أطفال محترفة.

وعند الحديث عن مربيات الأطفال الملكيات غالبا ما يتوارد إلى الذهن اسم ماريا بورالو، وهي مربية الأطفال الإسبانية التي تعتني بالأطفال الثلاثة للأمير وليام وزوجته كيت ميدلتون دوقة كمبريدج، خاصة وأن ماريا بورالو تعد واحدة من أشهر المربيات الملكيات في الوقت الحالي، إن لم تكن أكثرهن شهرة على الإطلاق، ولكن ما الذي نعرفه حقا عن ماريا بورالو، وما الذي يجعلها واحدة من أفضل المربيات المحترفات في المملكة المتحدة؟


ماريا بورالو، وهي من مدينة بالنسيا في شمال إسبانيا، هي خريجة كلية نورلاند في باث، وهي كلية عريقة تأسست في عام 1892، وهي متخصصة في تدريب وتعليم وتخريج طلاب متخصصين في رعاية الأطفال، وغالبا ما يعد طلاب هذه الكلية أكثر خيار مفضل للأثرياء وأبناء الطبقات الأرستقراطية ممن يبحثون عن مربيات لأطفالهم الصغار، خاصة وأن برنامج التدريب الصارم لمربيات الأطفال من خريجات كلية نورلاند يتماشى مع أفضل وأحدث ما توصلت إليه الدراسات بشأن طرق الاعتناء والتعامل مع الأطفال.

أهم قواعد العمل التي يجب أن يلتزم بها خريجو كلية نورلاند ومن بينهم ماريا بورالو، هي عدم استخدام أي نوع من العقاب البدني على الإطلاق عند التعامل مع الطفل، وكذلك عدم استخدام العبارات أو الكلمات التي قد تؤذي مشاعر الطفل، كما تم تدريب خريجي نورلاند على أن يكون لديهم قناعة بأنه لا يوجد طفل شقي أو سيئ الطباع، والذي يجب أن يوصف بذلك هو السلوك وليس الطفل.


الكاتبة لويز هيرين، التي شاركت في كتابة كتاب عن مربيات كلية نورلاند، والتي قضت عام كامل في الكلية لإعداد فيلم تلفزيوني وثائقي عنها، تحدثت عن القواعد الصارمة التي يجب أن يلتزم بها جميع خريجي الكلية، ولقد نقل عنها موقع صحيفة Daily Express قولها إن خريجات كلية نورلاند "لا يسمح لهن أبدا بضرب الأطفال" حتى وإن كانت ضربة خفيفة على اليد، كما قالت أيضا أن القاعدة الأهم لدى خريجات الكلية عند التعامل مع الطفل هي أنه "لا يوجد طفل سيء إنما سلوك الطفل هو ما قد يكون ذلك".

هيرين قالت أيضا إن ماريا بورالو، مربية أبناء الأمير وليام وزوجته كيت، والتي تحصل على متوسط 38 ألف جنيه إسترليني كأجر سنوي، تلتزم تماما بقاعدة تجنب أي سلوك أو تصرف يتضمن تعنيف للطفل، وهي ملتزمة أيضا ببرنامج صارم للاعتناء بالأطفال الثلاثة للأمير وزوجته يتضمن مواعيد استحمام ونوم يومية.

ماريا بورالو كانت قد بدأت في العمل كمربية لدى الأمير وليام وزوجته دوقة كمبريدج، منذ عام 2014، كبديلة للمربية الملكية جيسي ويب وهي المربية السابقة للأمير وليام، وكانت قد تقاعدت عن العمل منذ سنوات، إلا أنها عادت لعملها بشكل مؤقت كمربية ملكية حتى تشارك في الاعتناء بالأمير جورج بعد مولده لحين العثور على مربية ملكية ملائمة، بورالو لديها مقر إقامة خاص في قصر كنسينغتون يتضمن غرفة نوم، غرفة جلوس، مطبخ صغير، حمام.


الكلمات الدلالية ماريا بورالو عائلات ملكية

اضف تعليق