ديوك فرنسا تطيح بأحلام الكروات.. وتتوج بكأس العالم للمرة الثانية


١٥ يوليه ٢٠١٨ - ٠٤:٥٧ م بتوقيت جرينيتش

رؤية - أشرف شعبان  

دخل المنتخب الفرنسي التاريخ من أوسع أبوابه وحقق لقب كأس العالم 2018، بانتصاره في المباراة النهائية على غريمه الكرواتي بنتيجة 4-2 الأحد في موسكو.

وشهدت المباراة إثارة كبيرة على استاد لوجنيكي بموسكو مساء الأحد، واستطاع فيها الفرنسيون تحقيق المونديال الثاني لهم عبر التاريخ، بعد إنجاز 1998.

البداية كانت بقدم ماريو ماندزوكيتش والذي سجل الهدف الأول لكن في مرمى فريقه، بعد أن حوّل ركلة ثابتة لفرنسا إلى هدف في الدقيقة 18.





 ثم جاء التعادل لكرواتيا عبر إيفان بريسيتش في الدقيقة 28، بتسديدة رائعة على يسار حارس فرنسا هوغو لوريس، وتقدم أنطوان غريزمان لفرنسا مجددًا في الدقيقة 39 من ركلة جزاء، بعد لمسة يد على بريسيتش، وفي الشوط الثاني سجل بول بوغبا الهدف الثالث لفرنسا بتسديدة مذهلة في الدقيقة 59، بعدما استغل تمريرة من غريزمان، وقضى كيليان مبابي على أحلام كرواتيا في العودة بعدما سجل الهدف الرابع بتسديدة قوية في الدقيقة 66، وارتكب الحارس هوغو لوريس خطأ فادحًا بعدما حاول مراوغة ماندزوكيتش لكن الأخير حوّل الكرة إلى هدف في الدقيقة 69. 




ودخلت المباراة النهائية التاريخ، كونها الثانية من  ناحية "الأعلى تسجيلا" في تاريخ المباريات النهائية، بعد نهائي مونديال 1958، الذي شهد 7 أهداف، وانتصرت فيه البرازيل على السويد بنتيجة 5-2.




وعادلت فرنسا رقم الأرجنتين، بتحقيقها اللقب الثاني في التاريخ، كما أصبح المدرب ديدييه ديشامب الثالث تاريخيا الذي حمل الكأس الغالية كلاعب ومدرب، بعد البرازيلي ماريو زاغالو والألماني فرانز بيكنباور.




هذا وتفاعل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، والرئيسة الكرواتية كوليندا جرابار كيتاروفيتش، مع أهداف مباراة نهائي كأس العالم روسيا 2018 في المقصورة التي ضمت عددًا من زعماء العالم، بينهم الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، ورئيس الفيفا جياني إنفانتينو.


وحاولت رئيسة كرواتيا كوليندا جرابار كيتاروفيتش الإمساك بكأس العالم وخطفه من غياني إنفانتينو رئيس الفيفا “بشكل مزاح” قبل تسليمه إلى المنتخب الفرنسي.

وأمسكت رئيسة كرواتيا بالكأس وقبلته واحتضنته، في إشارة منها إلى أمنيتها التي تبخرت وهي فوز كرواتيا بكأس العالم.




وهنأت الرئيسة، نظيرها الفرنسي إيمانويل ماكرون بلقب كأس العالم، بعدما تفوق الديوك على الكروات في المباراة النهائية، على ملعب لوجنيكي بأربعة أهداف لهدفين.


وخلال الحفل انهمرت الأمطار بغزارة على موسكو، أثناء تسليم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ورئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) غياني إنفانتينو، الكأس للاعبي فرنسا والميداليات الذهبية، ولاعبي كرواتيا الميداليات الفضية، إلى جانب إيمانويل ماكرون رئيس فرنسا وكوليندا جرابار كيتاروفيتش رئيسة كرواتيا.


وتوّج الكرواتي لوكا مودريتش، بجائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في بطولة كأس العالم 2018 لكرة القدم، وجاء انتزاع مودريتش للجائزة عقب نهاية المباراة النهائية للعرس العالمي، حيث تفوق مودريتش على الثنائي البلجيكي إيدين هازارد والفرنسي أنطوان غريزمان على الترتيب، ليصبح أول لاعب كرواتي ينتزع الجائزة.




وانتزع الفرنسي كيليان مبابي، جائزة أفضل لاعب صاعد في النسخة الحالية للمونديال الروسي. وفاز الحارس البلجيكي تيبو كورتوا بجائزة أفضل حارس مرمى في المونديال الروسي، كما فازت إسبانيا بجائزة اللعب النظيف.




أثار الحكم الإسباني الدولي السابق إيتورالدي غونزاليس الجدل حول هدف فرنسا الأول في نهائي كأس العالم روسيا 2018 والذي سجله ماريو ماندزوكيتش بالخطأ في مرماه.

وأكد الحكم الإسباني الدولي السابق لصحيفة ” أس ” أن غريزمان لا يستحق خطأ لكونه سقط وحده، كما أن بول بوغبا كان في وضعية تسلل، وتداخل مع ماندزوكيتش في الهدف.




كما اقتحم 4 أشخاص ملعب لوجينكي في موسكو، الذي استضاف المباراة النهائية لكأس العالم لكرة القدم بين فرنسا وكرواتيا، وركض المقتحمون من خلف مرمى فرنسا في محاولة لتحية اللاعبين، ودفع ديان لوفرين مدافع كرواتيا أحد الأشخاص قبل أن يتولّى الأمن الأمر، ويخرج الأشخاص الأربعة، ولم يستغرق الاقتحام أكثر من دقيقتين، حيث توقفت المباراة في الدقيقة 52.

وأعلنت جماعة تنادي بالمساواة بين الجنسين مسؤوليتها عن اقتحام الملعب عبر تدوينة على “فيسبوك” و”تويتر” عقب الحادث مباشرة. وجاء في التدوينة: ”أهلًا من ملعب لوجينكي، الأمر رائع هنا!”، كما حدث اقتحام جماعي لأرض الملعب بنهاية المباراة.




اضف تعليق