كواليس "هياتم".. أسرار وخبايا ووداع "بلا عزاء"


٢٨ يوليه ٢٠١٨ - ٠٧:٥٢ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية - عاطف عبد اللطيف

اليوم، سقطت ورقة "هياتم" من شجرة الفن، عن عمر يناهز الـ69 عامًا، بعد صراع طويل مع مرض السرطان، رحلت عن عالمنا "أسطورة الإغراء" كفنانة استعراضية وممثلة قديرة استطاعت عبر أكثر من أربعين عامًا أن تقدم أدوارًا قوية وعلامات فنية لا تنسى.

الفنانة الاستعراضية الجميلة عملت إلى جوار باقة من أشهر وألمع نجوم الصف الأول في السينما والمسرح والدراما طوال مشوارها الفني الطويل، أمثال صلاح السعدني ومحمود عبد العزيز ونور الشريف وسمير غانم وأحمد عدوية وتوفيق الدقن وآخرين، امتازت بالرقة والأناقة، أبدعت في تقديم أدوار الفتاة الشقية في بداياتها واختتمتها بأدوار الأم المكافحة المثابرة كعادة الفنانين العرب عند الكبر.

صنفها البعض على أنها نجمة إغراء وتسابق على الزواج منها والارتباط بها كثيرون من الوسط الفني وخارجه من رجال السياسة والشخصيات العامة، وكتبت عن نجاحاتها المجلات الفنية العربية قبل المصرية، ونالت شهرة واسعة للغاية في سبعينيات وثمانينيات القرن الماضي وحتى الممات ظلت محتفظة برصيد فني كبير وحضور جيد في السينما والدراما والمسرح.

لا عزاء

وكشفت تقارير صحفية عن وصية الفنانة القديرة لأسرتها ألا يقام لها عزاء أو جنازة وعدم الإعلان عن وفاتها إلا بعد أن يتم تشييع جثمانها لمثواه الأخير من مسجد السيدة نفيسة بالقاهرة وحتى يتم دفنها في هدوء بمقابر الأسرة، واستجابت أسرتها للوصية وقررت عدم إقامة عزاء.

رجال "مبارك"
رفضت الزواج بأحد أشهر وأكبر رجالات الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك، وقالت في حوار متلفز إلى الإعلامية سمر يسري، إنها ذهبت إلى أحد كبار الدولة في عهد "مبارك" بناءً على موعد سابق وطلب أحد الأعوان يدها للزواج من المسؤول الكبير -آنذاك- ولكنها رفضت بـ"شياكة"، حتى لا ينالها أذى.

حكام عرب
بعض أثرياء وحكام العرب طالما خطبوا ود الفنانة الراحلة هياتم لشهرتها وجمالها الذي ظل حتى مماتها مضرب الأمثال وطلبوا يدها للزواج، وطالما سبقت عروض الزواج التي تلقتها هدايا ثمينة وغالية، وضمن أشهر الهدايا التي تلقتها أحد القصور في جنيف بسويسرا من حاكم عربي وكتبت عنه الكثير من المجلات الفنية وقتئذ، إلا أنها رفضت عرض الزواج لأنه كان مشروطًا بترك العمل بالفن، وطالما أكدت بوسائل الإعلام المختلفة على رفضها أن يحتكرها أحد حتى بعروض الزواج والارتباط.  

وفي حوار تلفزيوني، أكدت أن ابنها مثقف ولا يخجل من امتهان أمه الرقص الشرقي، وأن والدتها أول من طلب منها أن تتزوج عندما شاهدت أدوارها الجريئة في الأعمال الفنية.

طلاق غريب!
وحكت الفنانة الراحلة في ذات الحلقة التي جمعتها مع سمر يسري، عن أغرب المرات التي تسببت الغيرة في طلاقها، وأنها طبقت مرة بسبب أن خط الهاتف كان مشغولًا لأوقات كثيرة وتشاجرت مع زوجها ووقع الطلاق ومرة أخرى، تسببت غيرة زوجها الذي كان يلازمها أينما ذهبت في مواقع التصوير وأثناء التسوق وجلسات العمل الفنية، ما سبب لها الكثير من المشاكل والأزمات مع المعجبين والزملاء وانفصلا.

وأضافت ضمن تصريحات إعلامية، أنها لم تكن تجيد فن الطبخ لأزواجها -رغم أنها طباخة ماهرة- وفضلًا عن ما اشتهرت به من رقة وأنوثة طاغية إلا أنها لم تحب الدلع الزائد أو تدليل أزواجها.

كانت الفنانة هياتم، قد تعرضت خلال الآونة الأخيرة لانتكاسة صحية شديدة لينهي الموت رحلة فنية طويلة لفنانة عاشت في سلام، وفضلت أن ترحل في سلام -كما طلبت من ذويها- بحسب وصيتها.



الكلمات الدلالية وفيات هياتم

اضف تعليق