الرئيس الصيني وويني الدبدوب..معركة انتهت بالحظر


٠٧ أغسطس ٢٠١٨ - ٠٨:٥١ ص بتوقيت جرينيتش

كتب – هالة عبدالرحمن
حظرت الصين شخصية "ويني الدبدوب" الكارتونية وكل أفلام الكارتون التي تتناوله، بعدما أصبحت شخصية "ويني" أداة في الصين للاستهزاء بزعيم البلاد.

ومنعت الرقابة الصينية إطلاق فيلم "كريستوفر روبن"،  وهو أحدث إنتاج لشركة "ديزني" الأمريكية، والذي تشتهر فيه شخصية "ويني ذا بوه (ويني الدبدوب)".


وأصبحت شخصية ويني ذا بوه طريقة مضنية للناس في جميع أنحاء الصين للاستهزاء برئيسهم، شي جين بينغ، لكن يبدو أن الحكومة لا تجد النكتة مضحكة للغاية.

وبدأت تلك المقارنات في عام 2013 عندما ظهر الرئيس الصيني يسير مع الرئيس الأمريكي في ذلك الوقت، باراك أوباما، ونشرت الصورة جنبا إلى جنب مع صورة تظهر الدب "ويني" يسير إلى جانب شخصية النمر "تيغر".

كما نُشرت في عام 2014 صورة لشي وهو يصافح رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي، إلى جانب صورة "ويني الدبدوب" مع شخصية الحمار "إيور".

ومع زيادة شعبية شخصية الدب "ويني"، بدأت أجهزة الرقابة الصينية بحجب صورها، وكذلك حجبت أي ذكر للدب في جميع وسائل التواصل الاجتماعي.

ونُشرت في عام 2015 صورة لموكب الرئيس الصيني شي جنبا إلى جنب مع صورة "ويني ذا بوه" في سيارة لعبة، ووصفت مؤسسة "غلوبال ريسك إنسايت" للدراسات السياسية هذه الصورة بأنها "أكثر الصور المفروض عليها رقابة في الصين".

وتمت مقارنة شي مرة أخرى مع الدب ويني في عام 2014 خلال اجتماع مع رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، الذي جسد شخصية الحمار المتشائم.

كما منعت الصين في يونيو/ حزيران الماضي برنامجا لمقدم البرامج الكوميدي البريطاني جون أوليفر وموقع "إتش بي أو" بعد أن انتقد البرنامج الرئيس الصيني شي والصين، وتطرق إلى حساسية الرئيس تجاه مقارنته بالشخصية الكرتونية "ويني الدبدوب".


وفي مقارنة أخرى بين ويني وشي خلال عرض عسكري في عام 2015، أصبحت تلك الصورة الأكثر رقابة في العام، ونظرت الحكومة الصينية إلى ويني كأنه تقويض لكرامة المكتب الرئاسي والرئيس نفسه.

واعتبرت صحيفة "الجارديان" البريطانية، أن رد فعل بكين غريب على نحو مضاعف بالنظر إلى حقيقة أن شي بذل جهودًا كبيرة لخلق صورة نمطية تظهره كحاكم خير.

ويشير موقع "هوليوود ريبورتر" الإخباري إلى أن الصين تحدد حصة سنوية لعرض الأفلام الأجنبية، البالغة 34 فيلما حاليا، وثمة احتمال بأن تولي السوق الصينية أهمية أكبر لأفلام أخرى.

كما مُنع عرض فيلم "إيه رينكل" في الصين الذي أنتجته شركة ديزني في وقت سابق هذا العام، على الرغم من السماح بعرض أفلام أخرى من إنتاج ديزني مثل "Skyscraper" و فيلم "Mission Impossible: Fallout" وفيلم "The Wasp".

ويعد فيلم "كريستوفر روبين" من أفلام ما يعرف بــ"Live Action" التي تمزج عادة بين ممثلين بشر وشخصيات كرتونية، ويحكي قصة روبين الذي يلتقى بصديقه القديم "ويني ذا بو" بعد أن أصبح رجلا، وينجح "ويني" في تحفيزه على استعادة ذكرياتهما المرحة.


اضف تعليق