نوال الغامدي.. حكاية وردة أبكت "تويتر" وذبلت في صمت


٠٨ أغسطس ٢٠١٨ - ١١:٣٧ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية - ياسمين قطب 

"رحلت نوال إلى رفيع المنزل.. لكنها بقلوبنا لم ترحل.. رحلت وذكراها الجميلة قصة.. تروي الشموخ بعزة وتجمل.. سيري نوال إلى الجنان وبلّغي.. عنا السلام إلى كرام ذاك المحفل" .. بتلك الأبيات العذبة نعا الداعية السعودي الدكتور عائض القرني الطفلة السعودية "نوال الغامدي" الوردة المبتسمة  التي رحلت عن عالمنا صباح اليوم الأربعاء، بعد صراع دام 3 سنوات مع مرض السرطان.

وعرفت الطفلة نوال منذ عدة أشهر بعد أن وجهت مناشدة على مواقع التواصل الاجتماعي بالتبرع لها بالدم وعدم البخل عليها لأن حالتها خطر.


واشتهرت نوال بابتسامتها الهادئة، وظهورها وهي سعيدة في كل الفيديوهات والصور والتي نشرتها، رغم صعوبة حالتها ومعاناتها من المرض، وبثت مقطعًا مصورًا منذ عدة أشهر، ودعت القادرين على التبرع إلى المجيء إلى مستشفى الملك فيصل التخصصي بجدة، قائلة بصوت مؤثر: "اللي يقدر لا تبخلوا على"، مطالبة عدم القادرين ببث الفيديو ونشره.

وتداول رواد مواقع التواصل ومشاهير بينهم الفنان فايز المالكي مقطع الطفلة على نطاق واسع، تحت هاشتاج "مريضة سرطان تناشدكم التبرع".

وكشفت الطفلة بالفيديو أنها في الصف الثالث المتوسط، وأنها أصيبت بالمرض منذ الصف السادس، وقاومته طوال 3 سنوات، كما دأبت نوال الغامدي، على مشاركة متابعيها عبر حسابها في "إنستجرام"، رحلة صراعها مع المرض طوال 3 سنوات.


ودشن نشطاء موقع "تويتر" للتواصل الاجتماعي هاشتاج "نوال الغامدي" وتصدر الهاشتاج قائمة الأعلى تداولا في السعودية والإمارات، بعد رحيل الوردة الجميلة نوال.

وعبر النشطاء عن حزنهم وخالص تعازيهم لأسرة نوال، وطلبوا الرحمة والمغفرة للملاك الصغير التي أسرت القلوب بروعة ابتسامتها.





ومن أبرز التغريدات الناعية للوردة الراحلة:













الكلمات الدلالية السعودية

اضف تعليق