تدليل الكلاب والقطط.. حافلة متنقلة لخدمة الحيوانات الأليفة في مصر


٠٩ أغسطس ٢٠١٨ - ٠٩:٢١ ص بتوقيت جرينيتش

كتبت - سهام عيد

في أحد شوارع المحروسة تتجول حافلة مزينة برسوم كارتونية تعبر عن القطط والكلاب، مصممة خصيصًا لخدمتهم، بداخلها حوض استحمام وماكينات الحلاقة تقدم جلسات رعاية وأحدث القصات وتقليم الأظافر وتدليل الحيوانات الأليفة في مصر.

"إحساس جميل أووي إن كلب بيحس بيك لو كنت مضايق، أو مبسوط، بيتنطط من الفرحة لما بيشوفك، بيفرح لفرحك وبيزعل لزعلك، هو كائن جميل والاهتمام بيه رحمة وإنسانية".. بهذه الكلمات كشف ياسر سر حبه للحيوانات الأليفة ورعايتها.



قبل ستة عشر عامًا شرع ياسر وشقيقه خالد الشافعي في تربية الحيوانات الأليفة في مصر، وتوفير سبل رعايتها وتدليلها بمحل صغير قرب مسكنهما.

وعبر سنوات اكتسب الشقيقان خبرة في خدمة ورعاية الحيوانات الأليفة قد تفوق الخدمات التي توفرها العيادات البيطرية المجهزة خصيصًا للكلاب والقطط .

ابتكر ياسر حافلة متنقلة لتوفير الرعاية المتكاملة للحيوانات الأليفة والوصول بها حتى منزل مربيها حتى لا يكبدهم عناء الانتظار في العيادات البيطرية.

"فيه ناس بتشوف إن الفكرة نوع من الرفاهية، وفيه ناس بتهاجم الفكرة وتقولك طب متعمل عربية للاهتمام بالبني آدمين، إحنا كلنا محتاجين اللي يهتم بينا، لكن الحيوان اللي مبيعرفش يتكلم هو محتاج برضوا اللي يهتم بيه وده مجال شغلي، وإن إنسان مهتم بحيوان أليف ومربي حيوان كقطة أو كلب"، هكذا أضاف ياسر.



تقدم الحافلة المتنقلة خدمات خاصة بالحيوانات الأليفة مثل الحلاقة، والاستحمام، وقص الأظافر، مع توفير أطباء بيطريين إذا لزم الأمر.

ظل ياسر وشقيقه خالد يجهزان العربة طيلة ثماني أشهر كاملة، حتى تخرج بتلك الهيئة التي ظهرت بها، وتصلح أن تحوي بداخلها حوض استحمام وأماكن خاصة بالحلاقة وغيرها من الخدمات التي تقدمها والسالف ذكرها، كما يمكن انتقالها بسهولة لأي مكان في مصر.

"في ناس بتقول إن في ناس ظروفها تعبانه، فيه ناس بتقول دي منظرة، وفيه ناس تبقول دي رفاهية، فيه ناس بتقول ده كتر فلوس، لكن ربنا أكيد مخلقش المخلوقات دي عشان خاطر نتمنظر بيها أكيد عشان نحافظ عليها، وبعدين الحيوان بيبقى أخرس مبيعرفش يقول أنا جعان أنا عطشان، أنا تعبان، بنبتدي نتعامل مع الكونسبت دي، الناس الي عندها رحمة، الناس الي عندها إنسانية"، هكذا أضاف خالد الشافعي.



في البداية تخوف الشقيقان من رد فعل الناس وخاصة مربيي الحيوانات الأليفة في مصر، وكيفية تقبلهم للفكرة، وهل ستقابل بالهجوم أم بالترحاب والتشجيع، لكن على عكس ما كان متوقع لاقت الفكرة إقبالًا كثيرًا بين الناس وحققت نجاحًا ملحوظًا.

وفيما يخص الأسعار، تختلف سعر الخدمات التي توفرها الحافلة للقطة عن الكلب، وكذلك بالنسبة للحجم سواء كان الكلب كبير أو صغير، والخدمات ذاتها تختلف حسب احتياجات العميل "مربي الكلب أو القطة"، فالقائمين عليها يلبون احتياجات العميل في المقام الأول ونوعية القصات التي يفضلونها لحيوانهم، وكذلك باقي الخدمات.



يحلم الشقيقان بنجاح مشروعهما وتوفير خدمات أفضل وفروع أكثر تغطي كافة أنحاء الجمهورية، بل وخارجها أيضًا، موجهين رسالة أمل إلى جميع الشباب بأن يصدق حلمه ويسعى إلى تحقيقه، قائلين: "الحمدلله إننا عملنا حاجة مختلفة زي دي، بقول لكل الدنيا، بقول لكل الشباب، احلم واجري ورا حلمك، حط لكل مرحلة في حياتك حلم، واجري عشان تنفذه، الكلام ده مش كلام، الكلام ده حقيقية، وأنا جربت بنفسي، وربنا كرمني في أول خطوة فيه، فبنصح كل الشباب وبنصح كل الدنيا، احلم وصدق حلمك، وبإذن الله ربنا هيكرمك وتوصله".

 














اضف تعليق