الحرية والحياة لغزة..بعد مجزرة الجعفراوي‎


١٠ أغسطس ٢٠١٨ - ١١:٠٥ ص بتوقيت جرينيتش


محمد عبد الكريم

"كوني بقربي دائمًا، خففي من ضجيج الحياة بصوتك. أخبريني أنه لا شيء وأنت بالقرب مني فأنا لأجلك سأصنع أي شيء"، عبارة أرفقتها الشهيدة إيناس خماش (24 عاما) بصورة ابنتها بيان (عام ونصف) على حسابها على الفايسبوك، قبل ارتقائهما معًا شهيدتين، إثر غارة لطائرات الاحتلال الإسرائيلي على على منطقة الجعفراوي شمال قطاع غزة.  

حب لم يكن أقل لزوجها محمد الخماش الذي خصته بإشارة على منشور كتبته قبل أيام من استشهادها قالت فيه: "إن كان لي أَن أَكونَ شيئاً لك، لكنت نبضاً وعافيةً لا تفارق قلبك أبداً"، محمد قد لا تكتب له العافية أبدا وهو الذي يرقد الآن في حال الخطر الشديد في المستشفى، بعد أن بدد الحقد والكراهية الصهيونية كل ذلك الحب، صبيحة أمس الخميس، بغارة إسرائيلية يقودها طيار كانت كاميرته تنقل له بواسطة الأشعة فوق بنفسجية التي تستطيع أن تخترق جدران المنزل الفلسطيني المنكوب، بأن منزل العائلة خماش ليست سوى عائلة لا تتسلح إلا بالحب.

وعلى إثر تلك المجزرة التي راح ضحيتها 3 شهداء وعشرات الجرحى، يستعد الفلسطينيون في قطاع غزة للمشاركة الجمعة في فعاليات جمعة "الحرية والحياة لغزة" ضمن الجمعة الـ 20 بحراك مسيرة العودة وكسر الحصار.

ودعت الهيئة الوطنية لمخيمات مسيرة العودة وكسر الحصار الجماهير الفلسطينية للمشاركة في فعاليات مسيرات العودة التي ستنطلق بعد عصر اليوم في مخيمات العودة شرقي حدود القطاع.

 وأكدت الهيئة على استمرار المسيرات الجماهيرية لحماية حق الفلسطينيين بالعودة رغم كل المعاناة التي سببها الاحتلال، إضافة إلى رفع الحصار عن قطاع غزة.

وتأتي الدعوة للمشاركة في جمعة"الحرية والحياة"، بعد إعلان مصدر في حركة (حماس) عن اتفاق جديد للتهدئة بوساطة مصرية مع إسرائيل في قطاع غزة ابتداء من منتصف الليلة بعد توتر استمر يومين.

وبلغ إجمالي عدد شهداء مسيرات العودة منذ انطلاقها في الثلاثين من مارس الماضي 158 فلسطينيا، ونحو 17 ألف جريح.

للمرة الأولى منذ العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة عام 2014، دوّت صفارات الإنذار، ظهر اليوم، في مدينة بئر السبع المحتلة والنقب الغربي، واللتان تبعدان 60 كيلو متراً عن قطاع غزة، وذلك في رسالة من المقاومة للعدو الإسرائيلي عن إمكانية توسيع رقعة قصفها في حال استمر العدوان الإسرائيلي على غزة.

فيما ردت المقاومة على العدوان بقصف عشرات المستوطنات والمواقع العسكرية المحاذية لقطاع غزة بعشرات القذائف والصواريخ، والتي أسفرت عن إصابة عدد من المستوطنين ووقع أضرار ببعض المنازل.


الكلمات الدلالية أطفال غزة غزة

اضف تعليق