بالحجاب الأزرق.. أول شخصية كارتونية إماراتية تخطف القلوب


٠٢ سبتمبر ٢٠١٨ - ٠٩:٤٤ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية - مها عطاف

بملابس محتشمة، وحجاب أزرق داكن، تطل علينا "إمارة" أول شخصية لبطلة إماراتية خارقة، والتي استطاعت كسب الاهتمام في جميع أنحاء العالم، وسيطرت على قلوب المشاهدين، فهي إلى الآن يتابعها أكثر من 70 ألف على قناتها عبر موقع الفيديوهات الشهير "يوتيوب"، وذلك نتيجة لتميز شخصيتها واختلافها عن الشخصيات الكرتونية الأخرى.



"إمارة".. البطلة الشجاعة
على غير العادة كما نشاهد أن أغلب الأبطال الخارقين هم من الجنس الذكوري يأتون من بلاد الغرب، تأتي "إمارة" لتصرف تلك الصورة النمطية، ففي النهار هي مجرد شابة مراهقة تدعى "موزا" (19 عاماً)، دائمًا في مساعدة والدتها، وفي الليل، تتحول إلى شخصية البطلة الخارقة، التي تتحلى بالشجاعة الكافية لخوض مغامرات مشوقة تهدف إلى محاربة الشر الكامن في الشوارع المزدحمة لدولة الإمارات العربية المتحدة.

ونتيجة وقوفها بوجه الممارسات الخاطئة، يصبح لدى "إمارة" الكثير من الأعداء الذين يصعب في بعض الأحيان التعرف عليهم فوراً، وعليه يتعين على هذه البطلة اتخاذ بعض القرارات الصعبة ومحاولة معرفة من هي الشخصيات التي يمكن الوثوق بها دون غيرها.



فاطمة المهيري تجد طفولتها في "إمارة"
لم تجد الرسامة الإماراتية فاطمة المهيري في طفولتها، الشخصية الكارتونية التي كانت تتمناها في صغرها وتعبر عنها، لذلك كان هذا السبب الأول في ابتكارها لـ"إمارة"، ونجحت بالفعل في وضع الشخصيات العربية النسائية على خريطة الأبطال الخارقين التي لطالما كانت موجودة في عقلها منذ أن كانت طفلة، وتحدثت "المهيري" لـ"سي إن إن" في "يوم المرأة الإماراتية 2018" أنها كانت في الـ21 من عمرها فقط، عندما طرحت أولى حلقات المسلسل القصير "إمارة" على قناتها على موقع "يوتيوب" في العام 2016.

وبالرغم من أنها شخصيًا لا ترتدي الحجاب، فإن المهيري جعلت شخصية "إمارة" وبعض الشخصيات الأخرى يغطين رؤوسهن بالحجاب، وقد علقت على ذلك بالقول: "أردت أن ترتدي إمارة ملابس محتشمة، إذ ليس هنالك شخصيات رئيسية ترتدي الحجاب في عالم الأبطال الخارقين".





"إمارة" تتحدث الفصحى واللغة الإنجليزية
الطريقة الرائعة التي تم فيها المزج بين أنماط الرسوم المتحركة الشرقية والغربية، كانت من أسباب نجاح المسلسل، كما أن الحلقات التي تراوح مدتها بين 10 و11 دقيقة تحاكي الإثارة والكوميدية في كل ثانية، خاصة أن لكل شخصية هويتها الخاصة بها، سواء كان ذلك من حيث مظهرها الخارجي أو سماتها الشخصية، ومن أجل الوصول إلى جمهورٍ أوسع، أطلقت المهيري مسلسلها باللغة الإنجليزية والعربية، وباللهجة الإماراتية المحكية، واللافت أن غالبية المشاهدين هم من الولايات المتحدة الأميركية، تليها أميركا الجنوبية وإسبانيا والمملكة العربية السعودية.



"إمارة" تحطم الصورة النمطية
تعتبر شخصية إمارة الخطوة الأولى في محاولة تصحيح الافتراضات الخاطئة التي تدور حول المرأة العربية المسلمة، حيث كشفت الرسامة الإماراتية، أنها غالبًا ما كانت تسأل عن سبب امتناعها عن ارتداء الحجاب، فكانت تشرح أن بعض النساء يخترن التعبير عن أنفسهن من خلال وضع النقاب، إلا أن القانون لا يفرض عليهن ذلك.

وتابعت: "أعتقد أن بقية العالم بحاجة إلى رؤية أوجه تمثيل مناسبة لنا نحن العرب، لأن هناك نسبة كبيرة منهم يسيئون فهمنا أو يسيئون فهم ثقافتنا"، واستدركت:" لا أستطيع أن ألومهم لأننا في الواقع لسنا في وسائل الإعلام الخاصة بهم، كما أننا لسنا في رسومهم المتحركة".




مارفل أيضًا بطلة مسلمة

كانت شركة مارفل كشفت أيضًا في وقت سابق عن تقديم شخصية مسلمة رئيسية هي "مس مارفل" أو "كمالا خان"، بالتعاون مع ديزني، والتي تجسد دور طالبة من أصل باكستاني تعتنق الدين الإسلامي وتقيم برفقة عائلتها في ولاية نيو جيرسي الأمريكية، وذلك في سياق الأبطال الخارقين الذين ينوون تغيير الصور النمطية، وإدراج شخصيات من أعراق متعددة وثقافات مختلفة في عالم مارفل.

واللافت أن فاطمة المهيري كانت قد وجهت رسالة خاصة إلى مارفل جاء فيها: "إن كان بالإمكان إرسال رسالة إلى مارفل فسيكون فيها ما يلي: أبدعتم بتقديم مس مارفل، ولكن هل يمكن أن تقدموا بطلاً خارقًا عربيًا، ويفضل أن تكون سيّدة".




الكلمات الدلالية إمارة

اضف تعليق