ليبرمان يهاجم الإسلام ويدعو للتحرش بالمنتقبات.. ونشطاء يصفونه بـ"حارس البارات"


٠٥ سبتمبر ٢٠١٨ - ٠٥:٤٠ م بتوقيت جرينيتش

رؤية – أشرف شعبان

نشر وزير الحرب الإسرائيلي، أفيجدور ليبرمان، أمس الثلاثاء، مقطع فيديو عبر حسابه الرسمي على موقع التدوينات القصيرة، "تويتر" يظهر فيه شاب يدعي أنه خبير بالقتال المباشر، ويوضح كيف يمكن التغلب على (الإرهابيين)، وفق تعبيره.

الفيديو، آثار جدلا كبيرا لدى المسلمين في إسرائيل، بسبب إظهاره الإرهابي على شكل مسلمة منقبة، يجب التخلص منها.

وتقوم فكرة الفيديو الذي عممه ليبرمان على حسابه في مواقع التواصل الاجتماعي، على ضابط في القوات الخاصة الامريكية يدعى متان غفيش، وهو يقابل ليبرمان في حلبة للملاكمة ويستعرض أمامه أساليب مكافحة "الإرهاب"، بينما في نهاية الأمر يطلب منه ليبرمان أن يتوقف عن "أفعاله الفارغة" ليقول في نهاية المقطع إن لدى إسرائيل الجيش الأقوى وهو يستطيع مكافحة "الإرهاب".



ومن أفظع ما تضمنه الفيديو مقطعا لسيدة ترتدي النقاب وتقف إلى جانب ليبرمان والضابط غفيش، وكان يستعرض أسلوبا لاستخدام عصا السلفي في كشف "الإرهابيين" وفجأة وضع الكاميرا من أسفل الشابة في مشهد يقصد به الإساءة للمسلمين.

فضلا عن كون مقطع الفيديو يتضمن تحريضًا على العنصرية، والعنف، ويشكل مسًا بالإسلام، فإنه تضمن كذلك، تحرشاً جنسياً، إذ تظهر فيه صورة يُمرر فيها جهاز فحص تحت لباس تقليدي للمسلمات.

 

النائب العربي في الكنيست الإسرائيلي، عبد الحكيم حاج يحيى (من القائمة المشتركة)، طالب المستشار القضائي بفتح تحقيق جنائي ضد ليبرمان.

وبحسب "ريشت كان" العبرية، فإن حاج يحيى قدم شكوى للنائب العام بخصوص فيديو نشره ليبرمان يظهر فيه بنفسه وهو يقوم مع شخص آخر يرتدي ملابس الأمن، بتفتيش فتاة ترتدي النقاب بشكل مثير للسخرية.

واعتبر حاج يحيى الفيديو بأنه يأتي في إطار التدهور الأخلاقي الذي يبديه ليبرمان، للتحريض على التحرش الجنسي.



أفيجدور ليبرمان علق على الفيديو بتغريدة يبارك فيها للمستوطنين الإسرائيليين بالسنة العبرية الجديدة، قائلا: "سنة جديدة سعيدة لجنود جيش الاحتلال الإسرائيلي.. مع إسرائيل أحبك! ".

النائبة عايدة تومان من القائمة المشتركة انضمت لحاج يحيى وطالبت رسميا من النائب العام بفتح تحقيق جنائي ضد ليبرمان بتهمة تحريضه على التحرش الجنسي والعنف ضد النساء وخاصةً الفلسطينيات بعد الفيديو الذي نشره أمس ليبرمان على صفحته.



اضف تعليق