على إيقاع "سنى دييلر".. إيرانيون يتحدون الملالي


٠٦ سبتمبر ٢٠١٨ - ٠٦:٣٤ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية - ياسمين قطب


على خطى تحدي "كيكي" الذي غزا العالم الشهور الماضية، قرر الإيرانيون إنشاء التحدي الخاص بهم، ويعلنون من خلاله تمردهم ونقدهم لنظام الملالي والاضطهاد والقمع في إيران، وإدانة الأوضاع الاقتصادية المتردية عبر رقصة فلكورية "دبكة" على أنغام أغنية "سني ديليير".

ودشن نشطاء تويتر في إيران هاشتاج بعنوان #سني_ديليير وهي جملة من الأغنية التي تعني باللغة الانجليزية، they-mean-you وبالعربية  "إنهم يعنونك" وتداولوا من خلاله تغريداتهم ورقصهم وسخريتهم، على إيقاع الأغنية، والرقص الذي طالما حظره النظام الإيراني.

وأول من أطلق هذه الحملة الراقصة شابة تبلغ من العمر 15 سنة، اسمها "هانية شجاعي" واتخذ الشباب والفتيات من الرقص كرسالة للاحتجاج على أساليب القمع في إيران، كما حدث مع خباز رقص على أنغام الأغنية مشيرًا إلى ارتفاع أسعار الدقيق والخبز ساخرا من الحكومة بـ"إنهم يعنونك".

وأغنية "سني دييللر" تعود إلى الفولكلور الغنائي التركي الآذري، أداها سابقاً عدد من المطربين في آذربيجان إيران وجمهورية آذربيجان المستقلة، ولكن النسخة التي رافقت هذه الحملة الراقصة كانت من أداء المطرب إبراهيم علي زاده، حيث غناها احتجاجا على الجفاف الذي ضرب بحيرة أورومية في آذربيجان.























الكلمات الدلالية احتجاجات في إيران إيران

اضف تعليق