بالصور.. الجنة والنار في معبد تايلاند الأبيض


٠٨ سبتمبر ٢٠١٨ - ١٠:٠٦ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية
تم بناء "وات رونج خون"، المعروف باسم "معبد تايلاند الأبيض"، عندما قرر مصممه Chalermchai Kositpipat إنشاء أجمل معبد في العالم، فمن يتجول داخله سوف يخرج بانطباع لا يمحى عن ذاكرته؛ ببساطة لا يوجد مكان آخر على وجه الأرض مثله. 

بني المعبد في عهد وات رونغ خون ليعيد أمجاد البوذية من جديد. عندما تذهب إلى هناك ستواجهك مجموعة من الأيادي اليائسة. إنه الجحيم، أيادٍ بشرية متحجرة، ترمز لرغبات الإنسان وطمعه وتطلعاته، وكأنك وأنت داخل للمعبد تطأ كل مطامع البشرية وتتخلى عن كل رغباتها وأمنياتها الشريرة. وبمجرد عبور الجسر فوق "الجحيم"، سيكون في استقبالك تماثيل أوصياء الجنة.

عند هذه النقطة لا يمكنك العودة إلى الوراء، فالطريق للأمام فقط. حتى أن الحراس العاملين في المعبد يصرخون فيك إذا حاولت العودة إلى الوراء، حيث تشير رمزية عبور الجسر من "الجحيم" إلى "الجنة" إلى المسار البوذي للتنوير، وفقا لموقع boredpanda.

تم بناء المعبد بالكامل من الحجر والرخام الأبيض وطلاؤه باللون الأبيض. لكن لا يمكنك فهم قصة هذا المعبد دون أن تعرف قصة مصممه Chalermchai Kositpipat الذي تخرج من مدرسة الفنون التايلاندية التقليدية، وفي أعماله مزج بين رموز الثقافة الحديثة والفن التايلاندي التقليدي.

عاش في سريلانكا ولندن، ونظم المعارض في كل من أوروبا وآسيا، وعندما امتلك ما يكفيه للعمل على مشروعه الخاص، عاد إلى مسقط رأسه وقرر إعادة ترميم المعبد بعدما تضرر من زلزال عام 2014.

أنفق الفنان أكثر من مليون دولار من ماله الخاص في المشروع، كما أنه قبل التبرعات لكنه وضع سقفًا لها بحيث لا تتعدى 10 آلاف دولار أمريكي، حتى لا تؤثر الجهات المانحة على كيفية تطور المعبد.














الكلمات الدلالية معبد تايلاند الأبيض

اضف تعليق