أسراب "النمل الأبيض" تغزو محافظات مصر.. "القرضة" تأكل الأخضر واليابس


١٢ سبتمبر ٢٠١٨ - ٠٥:٢٢ م بتوقيت جرينيتش

رؤية – إبراهيم جابر:
القاهرة – غزت أسراب من "النمل الأبيض" عدد من محافظات جمهورية العربية خصوصًا في "الوادي الجديد وأسوان والأقصر والإسكندرية" محدثة تلفيات عدة بالمنازل وآثاثها، ليطلق الأهالي صرخات من أجل نجدتهم، حيث تتغذى هذه الحشرات المدمرة على مادة السليلوز الموجودة بالأخشاب والأقمشة وجذوع وجريد النخيل.

"غزوات التدمير"

في مطلع شهر أغسطس الماضي، استغاث أهالي 46 قرية في النوبة بالجهات الحكومية لحمايتهم من هجوم أسراب النمل الأبيض "القرضة"، التي أضرت بمنازلهم ومحتوياتها، خصوصا مع تزايد درجات الحرارة في فصل الصيف، مطالبين  وزارة الزراعة باستئناف إرسال حملات المقاومة لرش المنازل بالمبيدات.

وفي 5 أغسطس الماضي، اشتكى أهالي 6 قرى في محافظة الأقصر، خاصة الواقعة في مناطق الجبلية والرملية، من هجمات النمل الأبيض، مشددين على أن مديرية الزراعة المعنية بمقاومة الآفة لا تقوم بدورها للقضاء على هذا النوع من الحشرات الذي تسببت في خسائر مادية دمرت أثاث المنازل وأسقفها ونوافذها الخشبية.

وفي 17 أغسطس الماضي، شكا الآلاف من مواطني أحياء سموحة والإبراهيمية وكفر عبده والشاطبي وفوذي معاذ ومحرم بك وسبورتنج وتعاونيات سموحة في الإسكندرية من وجود مستعمرات للنمل الأبيض تصل أعدادها إلى ملايين الأفراد منذ سنوات ما يهدد منازلهم، مشيرين إلى أن تلك المستعممرات تنتقل بين المنازل والمناطق.

وخلال تلك الفترة، عاني المواطنون في مناطق مختلفة من محافظة أسوان من انتشار النمل الأبيض، خاصة سكان المناطق الشعبية، ومن أبرزها الشيخ هارون والناصرية والصالحين بميدان الزلابية، وعلى الرغم من تكرار شكواهم للمسؤولين، لم يتحرك أحد للقضاء على المشكلة.
وكشفت تقارير إعلامية، اليوم، أن أسراب "القرضة"، عادت لتهاجم منازل حاجر الأقالته التابعة لمركز القرنة غرب محافظة الأقصر، وقضت على عشرات المنازل، وجردتها من النوافذ والأبواب، والأثاث، موضحة أن مستعمرات "النمل الأبيض" تهدد أكثر من 22 ألف مواطن، يقيمون بالمنطقة، بالتشرد بعد سقوط جدران المنازل والأسقف، وتآكل الأخشاب، مطالبين بحصر المنازل بالمنطقة وتوفير الإمكانات للقضاء على الحشرة.

"إحصائية رسمية"

وذكرت الإدارة المركزية لمكافحة الآفات بوزارة الزراعة في تقرير رسمي أن محافظة أسوان هي أكثر المحافظات تضررا من النمل الأبيض خلال عام 2018، حيث وصلت أعداد المنازل المتضررة إلي 3524 منزل، مشيرا إلى أن محافظة قنا احتلت المركز الثاني بواقع 2255 منزل متضرر، ووصلت أعداد المنازل في محافظة الأقصر إلي 2099.

وأوضح رئيس الإدارة ممدوح السباعي أن محافظة الأقصر شنت حملة  لمكافحة النمل الأبيض وعالجت 130 وحدة متضررة خلال العام الجاري في 7 إدارات مختلفة بالمحافظة، وأن محافظة قنا عالجت 371 وحدة سكنية من النمل الأبيض وعالجت محافظة سوهاج 166 وحدة.
وتابع: "محافظة بورسعيد احتلت المركز الأول في معالجة الوحدات السكنية من النمل الأبيض حيث بلغ عدد الوحدات 826 وحدة سكنية،  فيما احتلت الفيوم المركز الثاني بمعالجة 405 وحدة  والاسكندرية بواقع 236 وحدة سكنية “، بينما عالجت محافظة الشرقية 49 وحدة سكنية فيما عالجت الاسماعيلية 21 وحدة سكنية وعالجت محافظة المنيا 19 وحدة سكنية ومطروح 10 وحدات فيما عالجت محافظتي شمال وجنوب سيناء 8 وحدات".

وأشار إلى أن أعمال المكافحة تستهدف حماية أكثر من 10 الآف منزل في 9 محافظات كانت الأكثر تضررا من غزو النمل الابيض، منوها إلى أن ظهور النمل الأبيض نتيجة التغيرات المناخية وارتفاع درجات الحرارة والتحولات في التربة، حيث يعيش في مستعمرات تحت الأرض بأعداد كبيرة، وتحتوي المستعمرة الواحدة على مليون نملة.

"تحركات حكومية"

ومع ارتفاع وتيرة شكاوى الأهالي، بدأت التحركات الحكومية في إطار مكافحة "القرضة"، حيث وجه رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولى، وزير الزراعة بمتابعة هذه المشكلة وإعداد تقرير للإفادة بما تم من خطوات لمجابهتها، مشدداً على أهمية الإجراءات الوقائية فى منع الأضرار، لاسيما فى الظواهر التى تتكرر بصورة منتظمة. 

وقال السباعي إن فِرق مكافحة النمل مستمرة في 16 محافظة، وأنها كافحت انتشار "القرضة في آلاف المنازل، منوها إلى أنه تم تخصيص تم
400 ألف جنيه كمرحلة أولى تصل إلى 800 ألف جنيه في المرحلة الثانية وتشمل أعمال المكافحة دورات تدريبية وندوات إرشادية للتوعية بخطورة الحشرة وأضرارها وأن عمليات المكافحة تتم من خلال خنادق حول المنازل وليس الرش على الأشجار أو سطح الأرض.

وأوصى تقرير صادر عن وزارة الزراعة اليوم باستخدام مبيدات "كلورزان 48% EC" "كلوربيريفوس"، بمعدل 2%، "20 سنتيمتر مكعب- لتر ماء"، ومبيد "بيريبان إيه 48% EC" "كلوربيريفوس" بمعدل 2% "20 سنتيمتر مكعب- لتر ماء".

وأشار التقرير إلى أن النمل الأبيض التحت أرضى هو من الأنواع الخطرة جدا، حيث تعيش مرتبطة بالتربة ارتباطاً وثيقاً ويتراوح عدد أفراد المستعمرة من 50.000 إلى بضعة ملايين وتهاجم أى مادة سليلوزية أو مشتقاتها فوق سطح الأرض أو خلالها.


اضف تعليق