في برامج الـ"توك شو".. "كاميرات المدارس" و"الشيخ عبد الباسط وحادث المنصة"


١٣ سبتمبر ٢٠١٨ - ٠٥:٣٢ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية – أشرف شعبان

تستعرض شبكة "رؤية" الإخبارية، في هذا التقرير، أبرز ما جاء في البرامج من خلال نشرة "التوك شو"، حيث سيطرت مجموعة من الأخبار على الساحة الإعلامية ومنها تركيب كاميرات مراقبة بالمدارس وسر تواجد الشيخ "عبد الباسط عبد الصمد" خلال حادث المنصة وواقعة تدخين مريض السجائر قبل دخوله العمليات.

النائب عبد الكريم زكريا يطالب بتركيب كاميرات مراقبة بالمدارس

قال عبد الكريم زكريا، عضو مجلس النواب، إنه سيتقدم بمشروع قانون داخل المجلس بتركيب كاميرات مراقبة داخل المدارس التعليمية وخارجها، موضحًا أن هذا المقترح ليس بجديد حيث إنه مُطبق في جميع دول العالم بما فيهم الدول العظمى وغير العظمى وكذلك الدول العربية.

وأضاف "زكريا"، خلال مداخلة هاتفية في برنامج "رأي عام"، مع الإعلامي عمرو عبد الحميد، على قناة "TeN"، أن هذا المقترح جاء من أجل ضبط سلوكيات الطالب لعودة الانضباط داخل المدارس سواء كان هذا الانضباط بالنسبة للمدرسين أو الطلبة.

وأشار إلى أن تركيب كاميرات داخل المدارس سيجبر المعلمين المتخاذلين سواء كانوا مؤهلين للعملية الدراسية أو غير مؤهلين بالحضور إلى المدرسة والشرح للطلاب بكل جد، موضحًا أن هذا المقترح يتكلف 12 مليار جنيه مصري.



الأرصاد الجوية تقدم نصائح للمواطنين بسبب تقلبات فصل الخريف

قدم محمود شاهين مدير إدارة التحاليل بهيئة الأرصاد الجوية عددا من النصائح للمواطنين يجب متابعتها يوميا خلال الأيام المقبلة بسبب تقلب درجات الحرارة في فصل الخريف والملقب بفصل التقلبات الجوية الحادة.

وقال محمود شاهين، إن هناك شبورة مائية على الطرق السريعة والأماكن الساحلية وينصح بتوخي الحذر خلال الأيام القادمة، في الوقت ما بين الخامسة فجرًا حتى الساعة التاسعة صباحا من كل يوم، مضيفا أن هناك فرصة لسقوط أمطار خفيفة على السواحل الشمالية.

 وأضاف خلال مداخلة هاتفية لبرنامج "هذا الصباح المذاع على فضائية "أكسترا نيوز"، أنه لابد من متابعة المواطنين يوميا قبل النزول من المنزل بشكل مباشر واهتمام شديد لأن فصل الخريف ملقب بالتقلبات الجوية الحادة والسريعة، مضيفا أنه لا بد على الصيادين أو هواة المراكب والسفن الحذر من الملاحة بسبب ارتفاع الأمواج فى خليج السويس والبحر الأحمر وذلك يومى الجمعة والسبت يعوقهم فى الصيد والملاحة.



تواجد الشيخ "عبد الباسط عبد الصمد" أثناء حادث المنصة

قال اللواء القارئ طارق عبد الباسط عبد الصمد قارئ الرؤساء ونجل القارئ الكبير عبد الباسط عبد الصمد، إن آخر مرة يقرأ والده أمام الرئيس الراحل السادات، يوم حادث المنصة، عام 1981، موضحاً أن والده تلقى اتصالاً لحضوره الاحتفال بالمنصة، ولكنه اعتذر لارتباطه باحتفال فى الإسكندرية.

وأضاف خلال لقائه ببرنامج "90 دقيقة"، على فضائية "المحور"، مع الإعلامي محمد الباز، أن والده اشترط أن يقرأ ثم ينسحب للذهب لاحتفال الإسكندرية، لافتاً إلى أنه لم يستطيع الخروج بعد القراءة، إلا أنه طلب من أحد الضباط أن يخرج من الاحتفال ولكنه رفض خروجه حتى انتهاء الاحتفال.

وأشار إلى أن والده كان فى الصفوف الأمامية وقت حادث المنصة، مردفاً: "الشال وقع عليه القهوة"، موضحاً أن والده غيّر خط سيره من ذهابه للإسكندرية، وعرض عليه وزير الصحة وقتها الدكتور ممدوح جبر أن يستقل السيارة معه، فذهب معه إلى شراء ملابس جديدة، لذهابه إلى الإسكندرية.

وتابع: "قام بتغيير ملابسه، وبعد ذلك بدأ أن يهدأ، وجاله السكر بعدها".



أول رد لعميد طب الإسكندرية علي واقعة تدخين مريض السجائر قبل دخوله العمليات

كشف الدكتور أحمد عثمان، عميد كلية طب الإسكندرية، حقيقة الصورة التي انتشرت مؤخرا على مواقع التواصل الاجتماعي لمريض يدخن السجائر على "ترولي" الإسعاف بالمستشفي الأميري الجامعي بمحافظة الإسكندرية.

وأكد "عثمان" في مداخلة هاتفية ببرنامج " آخر النهار" المذاع على فضائية " النهار"، أن هذه الصور حقيقية ، لافتا إلى أن هذا المريض كان قد دخل المستشفى نتيجة تعرضه لحادث سير ولم يكن معه شيء يثبت هويته.

وأوضح "عثمان"، أنه خلال نقل المريض من مستشفى الرئيس الجامعي إلى مستشفى العظام لإجراء عملية جراحية في قدمه ، قام أحد العاملين بالمستشفى بإشعال " السجارة" للمريض.

وأضاف " عثمان "، أن المسعف هو من قام بتصوير المريض وهو يدخن السجائر، مشيرا إلى أنه تم معاقبة الممرضة والمسعف والعامل المشاركون في الواقعة وإيقافهم عن العمل.

وقال عميد كلية طب الإسكندرية إن هذا المنظر مسئ ولا يقبل به داخل أي مستشفى، ولن نسمح بهذا التسيب مرة أخرى.



 


اضف تعليق