انتبه.. أشياء تجلب لك الطاقة السلبية وتدمر حياتك


١٣ سبتمبر ٢٠١٨ - ٠٩:٥١ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية
إذا شعرت يوما ما أنك لا ترغب في الاستيقاظ، أو أنك ليس لديك شغف بأي شيء في الحياة، فعليك البدء سريعا في التخلص من بعض عاداتك السيئة.

موقع Brightside يلفت انتباهك إلى بعض المواقف اليومية التي تجلب لك الطاقة السلبية. هذه أربعة أشياء نفعلها بشكل يومي تدمر حياتنا.

وجود الناس الخطأ حولك


نخشى أن نكون وحدنا، لا يرغب أي منا أن يشعر بالوحدة. قد يدفعك هذا الخوف إلى اتخاذ قرارات يمكنها أن تؤثر على مستقبلك. كثيرون لا يستطيعون فهم أن الوحدة يمكنها أن تكون مفيدة حقًا.

لا تكن في عجلة من أمرك عندما يتعلق الأمر بحياتك. كن أكثر ثقة وشجاعة، قم بتحليل ماضيك. يجب عليك البقاء بمفردك لفترة من الوقت. حيث يمنحنا الشعور بالوحدة فرصة للتعرف على أنفسنا بشكل أفضل. وجودنا بمفردنا يلهمنا ويجعلنا نعرف ما نريده حقًا.

كل شيء له جانبان، والشعور بالوحدة ليس استثناء من هذه القاعدة. الشعور بالوحدة يجب آلا يسبب لك أي إزعاج على الإطلاق.

لا تعبر عن مشاعرك

عندما نمر بالكثير من الصعوبات في حياتنا، فإننا نحاول تجنب الوقوع في الخطأ عندما نلتقي بأشخاص جدد، نخشى أن نعبر عن مشاعرنا. هناك أناس يعتقدون أن إظهار العواطف هو علامة على الضعف. هؤلاء الناس ليسوا شجعانًا بما فيه الكفاية. بل يحرمون أنفسهم من أجمل لحظات حياتهم.

بالطبع عندما نفتح قلوبنا، نصبح ضعفاء. لكن كل لحظة نعبر فيها عن حبنا وإخلاصنا هي لحظات سحرية. لا تخف من الانفتاح على الناس. اقع في الحب! الحب يتطلب الشجاعة والبسالة.


لا تستطيع أن تنسى أو تسامح


هناك لحظات وأحداث في حياتنا لا نريد أن نتذكرها؛ خلافات، خيانة، أو كلمات هجومية. يجب على الجميع مواجهة مثل هذه التحديات. لا تدع الحوادث السيئة تؤثر على احترامك لذاتك.

عندما تستمر في حمل ماضيك معك، فإنك "تنهار".

نحن نفتقد فرص النمو المهني لأننا نعتقد أننا لا نستحق ذلك. نترك حبنا الحقيقي الوحيد يذهب لأننا نعتقد أننا لسنا جيدين بما فيه الكفاية. هذه المشاعر تفسد حياتنا.

للخروج من هذه الحلقة المفرغة، حاول أن تتخلص من كل مشاعر الاستياء والحزن. توقف عن الشكوى والشعور بالأسف على نفسك. اترك الماضي وراءك. حاول أن تتذكر أنك قادر على كل شيء عندما يتعلق الأمر بمصيرك.

مقارنة نفسك بالآخرين


المقارنات تجلب لنا الطاقة السلبية، لأننا نقارن عيوبنا بمزايا الآخرين، وهو ما يجعلنا نفقد كرامتنا وشغفنا.

المقارنة لا نجعلنا سعداء. حتى إذا قارنت إنجازاتك فهناك دائما من سنشعر أننا أقل منه. كما أن المقارنة تجعلنا نهدر طاقتنا على شخص آخر بدلا من إنفاقه على أنفسنا.

عليك أن تعرف أن كل شخص فريد ولديه ما يميزه. لذلك ليس من العدل مقارنة أشخاص مختلفين في الظروف والطباع.

إذا دقت هذه المشاعر جرس الإنذار، فعليك القيام بالآتي:

1. انتبه إلى إنجازاتك.

لديك تجاربك وآرائك الخاصة. يمكنك فعل أشياء جيدة وجعل هذا العالم أفضل. لا تنسى نجاحك السابق وإنجازاتك السابقة ، فهي تحفزك على المضي قدمًا.

2. تذكر أنه لا يوجد أحد مثالي.

كل شخص لديه مشاكله الخاصة. لا يمكنك الفوز دون المواجهة والتغلب على التحديات. ضع ذلك في الاعتبار عندما تريد مقارنة نفسك بشخص تعتقد أنه أفضل منك. حاول أن تفهم أن هذا الشخص قد اجتاز الصعوبات نفسها ليصبح أفضل.

3. اعثر على أمثلة تحفزك.

ابحث عن شخص يلهمك ويحفزك. ومع ذلك، فهذا لا يعني أنك يجب أن تقارن نفسك بهم. انتبه إلى حياة الأشخاص الذين تعجب بهم: اقرأ عنها، وتحقق من صورهم، واستلهم أفكارًا.

إذا لم تستطع إلا أن تقارن نفسك بالأشخاص من حولك ، فحاول أن تقارن نفسك بنفسك. يجب أن نحاول أن نصبح أفضل مما نحن عليه. يمكن أن تساعدك هذه الطريقة على تذكر إنجازاتك اليومية.


الكلمات الدلالية قصص الحب الحب

اضف تعليق