بسبب صفقة سلاح.. بكين تدفع ثمن تعاونها مع موسكو


٢٢ سبتمبر ٢٠١٨ - ٠٩:٣٨ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية - محمد عبدالله

عقوبات غير مسبوقة فرضتها الولايات المتحدة على الجيش الصيني.. خطوة أعقبت إدارة تطوير المعدات في وزارة الدفاع الصينية بشراء مقاتلات سوخوي 35 وعتاد مرتبط بأنظمة دفاع جوي من طراز إس 400 من روسيا.

الولايات المتحدة قالت: إن الإجراء يهدف إلى فرض كلفة على روسيا رداً على ما أسمته بـ"الأنشطة الخبيثة" التي تقوم بها موسكو، إضافة إلى أن شراء الأسلحة الروسية يعد انتهاكاً للعقوبات الأمريكية عليها بموجب قانون جاستا.


الجيش الصيني.. عقوبات قاسية

العقوبات الأمريكية ستمنع هيئة صينية صينية بوزارة الدفاع الصينية ومديرها من الحصول على تراخيص تصدير واستخدام النظام المالي الأمريكي، إضافة إلى إدراجهما في قائمة تصدرها وزارة الخزانة تحظر على الأمريكيين القيام بأي أعمال مع المدرجين فيها، وذلك بعد شراء بكين لمقاتلات روسية من طراز سوخوي سو-35 ومعدات متصلة بمنظومة صواريخ إس-400 أرض جو.

وأعلنت واشنطن، أن شراء إدارة تطوير المعدات في وزارة الدفاع الصينية الأسلحة الروسية ينتهك العقوبات الأمريكية على روسيا.

وقال مسؤول كبير في الإدارة الأمريكية: إن الإجراء "يهدف إلى فرض كلفة على روسيا رداً على "أنشطتها الخبيثة".

من جهة أخرى، أعلنت وزارة الخارجية إضافة 33 من الأفراد والكيانات في روسيا إلى قائمة العقوبات لمعاقبة الحكومة الروسية على ما سمتها "أنشطتها الخبيثة".

يضاف هؤلاء إلى 39 تم إدراجهم أصلاً في هذه القائمة التي باتت تضم الآن 72 فرداً وكياناً، وضمنها شركات الأسلحة الروسية.

الصين تتوعد

دعت الصين -في بيان شديد اللهجة- الولايات المتحدة إلى سحب العقوبات التي فرضتها على هيئة تابعة للجيش الصيني بسبب شرائها أسلحة روسية وإلا سيكون عليها "تحمل العواقب".

المتحدث باسم الخارجية الصينية عبّر -في مؤتمر صحفي- عن استنكار بلاده الشديد لما وصفها بـ"الممارسات غير المنطقية" من الجانب الأمريكي، والتي تعارض المبادئ الأساسية للعلاقات الدولية.

روسيا تنتقد

بدورها، شنت روسيا انتقادات لاذعة على القرار الأمريكي بفرض عقوبات على الجيش الصيني بعد شرائه معدات عسكرية روسية من بينها طائرات السوخوي.

وقالت روسيا: إن العقوبات الأمريكية وسيلة لتقويض موقع روسيا في الدول المصدرة للسلاح.

جاستا.. عصا أمريكا

هي المرة الأولى التي تستهدف فيها الولايات المتحدة بلداً غير روسيا بعقوبات بموجب قانون جاستا الصادر عام 2017 والذي وضعته واشنطن بالأساس لمعاقبة موسكو لعدوانها على أوكرانيا وضم القرم، إضافة إلى هجماتها الإليكترونية وتدخلها في الانتخابات الرئاسية الأمريكية 2016 ومشاركتها في الحرب في سوريا لدعم نظام بشار الأسد.

قانون جاستا أو مواجهة أعداء أمريكا عبر العقوبات تم إقراره كوسيلة توفر لإدارة ترامب بدائل أكثر لمواجهة روسيا وإيران وكوريا الشمالية كعقوبات اقتصادية وسياسية.
 


اضف تعليق