"أرض القمر".. صور سريالية للحياة بين الهند والصين


٢٥ سبتمبر ٢٠١٨ - ١١:٠٠ ص بتوقيت جرينيتش

كتبت - أسماء حمدي

شمال الهند، ووسط صحراء جبال الهيمالايا القاحلة، تقبع منطقة "لاداخ"، حيث تختبئ الأديرة البوذية التبتية بين أكثر الجبال إثارة للإعجاب في العالم، منطقة ألهم سحرها الكثير، ومنذ السبعينيات فتحت هذه البقعة الممتدة بين الجيران الأقوياء – الهند والصين- أبوابها للسياح.

يقع موقع "لاداخ" الاستراتيجي على طول الطرق التجارية القديمة في ولاية جامو وكشمير الهندية - وهو موضوع نزاع إقليمي بين الصين والهند وباكستان - وتنتشر فيه القوات العسكرية الهندية، ومع ذلك يمكن للزائرين السير فوق التضاريس الشبيهة بالقمر بدون رؤية شخص واحد، وتتميز بأجوائها الهادئة والروحانية، فلهذا أطلق عليها لقب "التبت الصغير".

ويوثق مصور "ناشيونال جيوجرافيك"، البلجيكي يوري أندريس، العديد من التناقضات في منطقة لاداخ النائية، حيث يتدفق السياح والمصورون إلى هذه المنطقة، ويقول أندريس: "هناك توتر مستمر وأنشطة عسكرية متواصلة في بعض أجزاء المنطقة، لكن في الوقت نفسه أشعر أن "لاداخ" مكان سحري ومعقل للإبداع والجمال السري في الهند".







ويبلغ عدد سكان "لاداخ" 270.126 نسمة، ويتحدث سكانها اللغتين اللداخية والأردو، وغالبية سكان الولاية هم من البوذيين، يليهم المسلمون الشيعة ثم المسلمون السنة، كما يوجد عدد قليل من الهندوس والسيخ الذين هاجروا حديثا إلى الولاية من مناطق متعددة في الهند.

ويتميز سكان "لاداخ" بالطيبة والتعاون وحسن الاستقبال للزوار، يقول "أندريس"، بمجر أن تصل يدعونك على الفور إلى منازلهم البسيطة ويقدمون لك الطعام".

تعرف "أرض القمر" بالمعمار البسيط والبيوت الريفية، خاصة في قرية "رومباك" بلاداخ وهي إحدى القرى القريبة من سلسلة جبال زانسكار الشهيرة، والتي يسكنها النازحون من جبال التبت، أي الهاربين من الاضطهاد الصيني.




وتشكل العواميد الصغيرة ميزة مختلفة في الهندسة المعمارية لدى شعب "لاداخ"، فتعتبر رموزا دينية بوذية تدعى "ستوبا" تتكون ستوبا من خمسة أشكال معمارية تمثل الأرض والماء والهواء والنار والفضاء، وتأتي بجميع الأحجام.

يضيف "أندريس"، "ألتقط العديد من الصور، أردت توثيق هذا الجمال المختلط والمختلف حتما عن أي مناظر طبيعية أخرى حول العالم، أردت تمجيد هذا المكان ".

"أردت أن يري العالم هذا النوع من الجنة، فإذا كنت من محبي الهدوء فزيارة لاداخ ضرورة، ما عليك إلا التوجه إلى هذه البقعة المميزة من الكرة الأرضية"، بحسب "أندريس".




















اضف تعليق