السعودية تخطف الأنظار بـ"ريفيرا الشرق الأوسط"


٢٧ سبتمبر ٢٠١٨ - ٠٧:٠٩ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية – محمود طلعت

أعلن صندوق الاستثمارات العامة السعودي، الأربعاء 26 سبتمبر 2018، عن إطلاق مشروع سياحي عالمي تحت مسمى "أمالا"، على ساحل البحر الأحمر.

ويطلق على المشروع السعودي الجديد "ريفيرا الشرق الأوسط"، كونه سيشكل وجهة استثنائية لرحلات شخصية غنية بالتجارب التي تلبي رغبات الضيوف الباحثين عن تجربة سياحة فاخرة متركزة حول النقاهة والصحة والعلاج.


الموقع والتمويل

بموقعه المميز على امتداد الساحل الشمالي الغربي للمملكة، سيصبح "أمالا" وجهة سياحية فائقة الفخامة، تستهدف خارطة السياح الباحثين عن تجربة ترفيهية فاخرة؛ والمقدر أعدادهم بـ 2.5 مليون مسافر.

وسيطور المشروع في ثلاثة مواقع ضمن محمية الأمير محمد بن سلمان الطبيعية على الساحل الشمالي الغربي للسعودية؛ وستتجاوز مساحة المشروع 3800 كيلومتر مربع، مع خيارات وصول متعددة ومطار مخصص.

وقال صندوق الاستثمارات العامة الذي سيتكفل بالتمويل الأولي للمشروع وتطويره، إن المشروع سيوفر فرصة استثنائية للمستثمرين والمشغلين من القطاع الخاص لتمويل أعمال التطوير والتشغيل لمرافق المشروع المختلفة.

وأعلن الصندوق تعيين نيكولاس نيبلز خبير الضيافة الفاخرة والتطوير رئيساً تنفيذياً لمشروع "أمالا" ليتولى مسؤولية تطوير الاستراتيجية والإشراف على سير العمليات فيه.


السياحة العلاجية

يمثل المشروع سلسلة متكاملة وفريدة من نوعها في العالم لمفهوم المصحات والسياحة العلاجية، في منظومة متكاملة من المناظر الطبيعية والمرافق والخدمات المساندة.

يقول نيكولاس إن مشروع  "أمالا" يوقظ مخيلة العالم عبر إعادة صياغة المفهوم الحالي لتجربة السياحة الفاخرة وخصوصا في مجالات النقاهة والعلاج والاستجمام، وتلبية الاحتياجات الفردية للعملاء وتقديم خدمات متكاملة ومجتمعة في مكان واحد وفق معايير هي الأفضل عالميا.


الخطة والأهداف

من المتوقع وضع حجر الأساس لمشروع "أمالا" في الربع الأول من عام 2019 وافتتاح المرحلة الأولى في نهاية عام 2020، وسيتم الانتهاء من كامل المشروع بحلول العام 2028.

مشروع "أمالا" إلى جانب مشاريع "نيوم" و"البحر الأحمر" يمثل جزءا من محفظة المشاريع السعودية العملاقة التي تسهم في استقطاب المزيد من الاستثمارات وتطوير منظومة جديدة للسياحة في المملكة.

ومن الأهداف الرئيسية للمشروع دفع عجلة التنويع الاقتصادي وإيجاد فرص استثمارية للقطاع الخاص المحلي وجذب الاستثمار الأجنبي المباشر للمساهمة في تطوير قطاع السياحة في المملكة، والحفاظ على الموروث الثقافي والبيئي وتحقيق الاستدامة انسجاما مع رؤية المملكة 2030.


تفاصيل المشروع

يضم مشروع "أمالا" منتجعًا صحيا متكاملاً، ومرافق صحية متقدمة حديثة، وعلاجات مصممة للاستفادة من الأصول المحلية.

وسيركز العرض الرياضي على تدريبات الأداء والرياضات التنافسية في مجالات الفروسية وسباق الإبل والصقور، فضلاً عن إنشاء أكاديمية ونوادٍ للجولف، وتبني مفهوم المركبات الصديقة للبيئة والمغامرات الشيقة.

ويضم المشروع قرية للفن المعاصر، توفر تجارب متميزة للفنانين المقيمين والضيوف والأكاديميين المتخصصين في الفنون مما سيسهم في تعزيز نمو وتطور الفنانين السعوديين واستضافة طيف واسع من الفعاليات الفنية والثقافية.

وسيصبح أمالا ضمن أفضل مناطق الغوص في العالم؛ إذ سيعيد تجربة الغوص؛ لتصبح مرتكزًا متميزًا للحياة البحرية، وسيكون وجهة رائعة لليخوت، ويسهم في تمديد اليخوت من خلال توفير مناخ ملائم، وتجهيزات فريدة على مدار العام.

كما يضم "أمالا" مستوى غير مسبوق من الفخامة عبر الفنادق والفلل الخاصة على حد سواء، وفق تصاميم هندسية مميزة تعكس الذوق الرفيع.




اضف تعليق